Soutalsama Arabic Radio - راديو صوت السماء

حمل برنامج تيون إن راديو على موبيلك من هذا الموقع http://tunein.com/mobile/ ثم إبحث عن: Soutalsama Arabic Radio وإستمع لأجمل الترانيم والتأملات

الكتاب الهزلي للإسلام

حمل ملف الباور البوينت

إعجاز القرآن - الأخ رشيد

هو أحد المواضيع التي تثار يوميا على صفحات الجرائد والمجلات والمواقع العربية والإسلامية وتناقش على شاشات الفضائيات وتعقد لأجلها المؤتمرات، ....

إنجيل يسوع الملك

تقديم الفس نزار شاهين

Atfalak.com

موقع أطفالك دوت كوم يقدم العديد من المقالات والمواضيع الشيقة الخاصة بحياة طفلك.

المزيد من الروابط السريعة

( Posts ) مصلوب

320 - مع الكاتب ريمون إبراهيم: مصلوب مرة أخرى

320 - مع الكاتب ريمون إبراهيم: مصلوب مرة أخرى DR150320

الأخ رشيد - الكاتب ريمون إبراهيم -

سؤال جرئ

كتاب مصلوب مرة أخرى أول كتاب من نوعه يتحدث عن إضطهاد مسيحيي الشرق الأوسط، الكتاب يتطرق لتاريخ هذا الإضطهاد وجذوره وتأثيره على الأحداث التي يشهدها الشرق الأوسط الآن، وهل كان الإضطهاد بنفس الوتيرة؟ متى كان العصر الذهبي للمسيحيين في الشرق؟ كتاب رائع وموضوع رائع نطرحه للناقش للمشاهد العربي.

للمزيد أضغط هنا

11181 مشاهدات 0 تعليقات
50 - تواضع الله

50 - تواضع الله DR260050

الأخ حسن - الأخت رشا نور - الأخ نزار شاهين - الأخ وجدي -

ليكن نور

تحية في إسم المسيح ... موضوع حديث حلقة هذا الأسبوع عن إتضاع الرب يسوع. في هذه الحلقة سوف نتعرض لمكان ميلاد الرب يسوع في مزود البقر ونفحص هل يمكن لله أن يولد في مزود؟ ميلاد المسيح كان موضوع إحترام البشر والملائكة بل والآب السماوي. نعرف من الكتاب أن كل ركبة ستجثو لإسم يسوع وسوف يسجد له كل ملوك الأرض. أن الذي ولد متواضعا ومات مصلوبا سيكون في يوم الدينونة قاضياً ودياناً لكل البشر.

للمزيد أضغط هنا

6526 مشاهدات 1 تعليقات
مصلوب - أيمن كفروني

مصلوب - أيمن كفروني TA180005

أيمن كفروني وماهر فايز - ترانيم فيديو - إسلاميات دوت كوم -

ترانيم مشتركة

للمزيد أضغط هنا

9390 مشاهدات 0 تعليقات
مصلوب

مصلوب TA050006

ترانيم فيديو - إسلاميات دوت كوم

أيمن كفروني

للمزيد أضغط هنا

11464 مشاهدات 0 تعليقات
الصليب

الصليب DR020001

خادم الرب

دراسات مسيحية

الصليب هو أداة إعدام بشعة استخدمها الرومان واليونانيين والفرس منذ أقدم العصور في إعدام المجرمين والصليب هو أشد آلة تعذيب لان المعلق كان يموت موتاً بطيئا، كما أنه يكون معرّض لشمس النهار المحرقة وبرودة الليل ، كما أن أجساد المصلوبين عرضة لطيور السماء الجارحة .لقد كان المصلوب يثبت على خشبه الصليب وهو شبه عارٍ لكي يكون محط سخرية واستهزاء الناس.

للمزيد أضغط هنا

16638 مشاهدات 1 تعليقات