17.11.08
رد عمرو أديب والشيخ خالد الجندي على القمص زكريا بطرس | DA070055

عمر أديب - خالد الجندي - القاهرة اليوم - الوجه الحقيقي للإسلام

Share |

مشاهدات 13154

تعليقات 3



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض

تعليقات
3 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. أقول لخالد الجندي ... دمك زي العسل وهزارك بيجنن .... لكن المشكلة يا شخاشيخو . وأنا حبيت أدلعك لأنك بتحب الدلع أقول لك : مهما جمّلت الإسلام ومهما وضعت عليه من مساحيق تجميلية . فهناك من يفضح الإسلام ويُظهره على حقيقته من حيث لا يدري ، وهم الشيوخ والدعاة الذين يتغنون بالأحاديث المقرفة و التاريخ القذر لمحمد وأتباعه ، ولم يعد ينفع التجميل بالمساحيق ... أنصحك بعمليات التجميل الإستئصالية ، فإذا استطعت أن تستئصل القذارة والإرهاب والدعارة والنفاق والكذب من الإسلام ،، حينئذٍ سينجح تجميلك للإسلام ،،، لكنك تعلم مثل نبيك أن الغباء قد تأصّل في المسلمين فأصبح جزءاً لا يتجزأ من رؤوسهم .. ولذلك فأنت تستمر كغيرك من المدلسين في تجميل الإسلام أمام المسلمين ، لأن غير المسلمين يعلمون تماماً ما هو الإسلام ومن هم أغبى أمة أخرجت للناس

    AHMED

  2. أرجو ازالة قناة الراعى الصالح . انا عارف ان السايت غير طائفى بس مش معقولة تحطوا قناة تبع شخص الكنيسة القبطية بتحاربه ومنعته عنها وشكرا

    Anonymous

  3. المتصله امل وتعريفها الى قدس الاب زكريا روحه حلوه ويبدأ بتوحيد الله. شكراً يا امل على فهمكِ للذي يقوله قدس الاب زكريا وغاب عن الازهري الداعيه خالد الجندي. لماذا هذا الكذب الذي خرج من فمك وايضاً السيد عمر اديب. كل الذين يشاهدون الاب زكريا على قناة الحياه بما فيهم انت يا شخشخ خالد وعمر اديب لم يجدو ما تدّاعيه من سباب وشتائم. بل الحكم عليك انت وعمر اديب في قلة الادب والفهم. يا شخ خالد الم تستمع الى المفكر الاسلامي عبد الفتاح عساكر عندما اعلن كلمة الحق والتحدي وقال ( اتحدّى من يستطيع ان يرد على ما يقال عن الاسلام ولم يستثني احداً وانت منهم. ان حديثكم الهزلي الغير مسؤل الذي لا يليق بي.......؟ انه يحدد مكانتكم العلميه والادبيه والثمار هي ضياع ثقة مستمعيكم. وسيكون عذراً للمسلمين المخدوعين للارتداد عن الاسلام. واتباع الحق ونور المسيح الحق له المجد امين.

    Anonymous

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً