25.10.15
427 - لماذا نكره اليهود؟ | DR150427

الأخ رشيد - سؤال جرئ

https://vimeo.com/143521116

Share |

مشاهدات 4433

تعليقات 1

لقد تعلمنا (كمسلمين) منذ الصغر أن نكره اليهود، تعلمنا أن الله يكره اليهود وغضب عليهم، وأنهم قتلة ومنبع الخبث، تعلمنا أن اليهود سحروا النبي وسمموه وقتلوه، تشربنا كراهية اليهود حتى صارت كلمة يهودي مسبة في ثقافتنا. فهل نكره اليهود بسبب فلسطين أم بسبب العقيدة؟ هل فلسطين مجرد حجة تستخدم في تبرير الكراهية الدينية التي وجدت منذ ألف وأربعمائة سنة؟ هل تعلمنا كره اليهود قبل قيام دولة إسرائيل أم بعدها؟



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. العلمانية هي الحل الأوحد والتوراة وقرآنها الضارتان إنتهت مدة صلاحيتهما داعش هي السعودية والسعودية هي داعش-وجهان بربريان لعملة فاشستية واحدة داعش هي السعودية والسعودية هي داعش- وجهان متوحشان لشريعة موسي القرآنية الفاشستية الشريرة. السعودية هي داعش وداعش هي إعادة إنتاج للسعودية الإجرامية بأموال البترول الغربي الماسوني المغيب لإحتلال مقدرات العالم. مافيا الأمة الموسوية القرآنية الإسلامية تقوم علي الغزو والعنف والعدوان والبلطجة والطغيان البربري الوجشي بحد السيف. ----------------------------- الأمة الموسوية القرآنية الإسلامية دعاماتها الأصولية العربية الفتاكة من الإرهاب الجهاد والخلافة البدوية القبلية ونصوص الشريعة الموسوية القرآنية المتحجرة لرجم المرأة والخنزير وقتل البشر بعد غزوهم للسلب والنهب واللصوصية ------------------------- دواعش السعودية قتلة وسفاحين سياسيين ’يوزعون ويوظفون نصوص القرآن لشريعة موسي الإرهابية لأنها إعادة إنتاج للتوراة التي أنجبت لنا القرآن اللعين كإبن شرعي للتوراة الأليم. الشريعة ما هي إلا قوانين عقوبات بدنية بربرية شريرة ضد حقوق الإنسان والحيوان والرجل والمرأة والطفل. ------- السعودية الداعشية تمارس الفساد والفواحش والإغتصاب الجنسي للطفلات الرضيعات الصغيرات والأطفال الذكور. يذبحوك البشر كالنعاج والدجاج والمواشي والخرفان. الشريعة الدموية الإسلامية (الموسوية القرآنية التي نقلها كتاب العرب اليهود وصنعوا منها التوراة المصغر -القرآن) تذبح ملايين الحيوانات البريئة بكل وحشية وتعسف بلا هدف. هذا السلوك الإجرامي علم المسلمين المغيبين أن يذبحوا أبنائهم ويقطعوا رقابهم وأيديهم وأرجلهم من خلاف ويدقوا رقابهم ويسحقوا رؤوسهم وأن يدقوا رقاب البشر بلا أية قيمة لحق الحياة الرئيسي للبشر. دواعش السعودية أعداء البشرية هم الحيوانات الفتاكة للإنسانية يقطعو أيادي الناس كل يوم ويرجمون الناس يوميا يجلدون ويذبحون رقاب العرب كل يوم. فكيف يسمح الغرب الماسوني المغيب هولاء الفجرة القتلة (كدولة حليفة صديقة لأمريكا وغرب أوروبا) وأيضاً عضواً بالأمم المتحدة وهي قبيلة مجرمة ضد كل حقوق الإنسان في القرن 21؟ ------------------------------ مأساة العالم اليوم الشر أصبح خيراً والخير أضحي شراً. السعودية مع تركيا وأمريكا وقطر مولوا الدواعش السعودية لتكوين قوافل عسكرية من الإرهابيين الإسلاميين الإرهابيين ومولت كل الكتائب الحربية من قبائل آسيوية وأفريقية وعربية لإعادة الخلافة الإسلامية لتطيبق شريعة العاب والسلخانات والمذابح والمجازر شريعة العار الموسوية القرآنية الإسلامية لغزو العالم وإحتلاله بقوة السلاح. --------------------------- إنظروا كميات الدمار والهدم والخراب في سوريا ومدنها الجبلية الجميلة تحولت إلي صورة الحقارة الإسلامية العفنة. ذبحوا الناس وأسروا الرجال والأطفال والنساء والطفلات وأنشؤا أسواق النخاسة والرق والرقيق لإغتصاب الطفالت الصغيرات طبقاً للقرآن اللعين كتاب الشرور والخراب. يستحوذون علي الأطفال ويقيدونهم لفجيرهم كقنابل بفتيل وسط البشر الأبرياء. هل ’يعقل في القرن 21 قرن حقوق الإنسان أن نري أحفاد السعودية الفاسدة المجرمة دربت الدواعش ليغتصبوا الرجال ويأسرونهم تحت رعب السلاح ويجعلونهم حفر يبورهم بأيديهم لقتلهم فيها والردم عليهم بعد حرقهم بالنار؟ ألم يكن السوديون هم الذين فجروا مبني التجارة العالمية بنيويورك؟ نعم بالتأكيد ------------------------- دول بأكملها ضاعت بسبب عربدة السعودية بالدعارة الساسية والعهارة الفاشستية تحت الحصار التشريعي الموسوي القرآني البشع فدمروا شعوباً بأكملها سوريا ليبيا اليمن العراق أفغانستان باكستان الصومال السودان البحرين والبقية تأتي- ربما مصر أيضاً. وهل العالم سيتفرج ويقف متفرجاً واضعا يديه في وسطه مساعداً حركات الإسلام الماسونية والإخوانية السعودية السلفية حتي تقوم بتهريب المسلمين إلي قلب أوروبا الغربية والشرقية وأمريكا وغيرهم؟ هل سنقف حتي نري سقوط الحضارة الغربية وسقوط حياة البشرية وحرمانها من حقوق الحياة والحرية والكرامة الإنسانية والحضارة والتقدم والعلمانية ورفض خرافات طين الأديان وبالأخص الإسلام الإجرام؟ هي سنيقف حتي نري حرباً عالمية ثالثة وموت العالم المعاصر في بحار من الدماء لعشرات الملايين القتلي التي يعشقها الله السفاح مصاص الدماء شمام رائح الدماء الحمراء وقطراتها النافرة؟ --------------------- المستفيد الأول من كل هذا دولة إسرائيل التوراتية حتي تشغل العالم بمجازر الدواعش السعودية وجرائم الدواعش المحمدية ومذابح الشريعة الموسوية القرآنية لأنهم يقولون نحن لا نحتاج إلي نبؤآت التوراة الماسونية بعد ولن ننتطر المسيا المسيح ليعيدنا إلي الوطن الأم بل لقد قمنا بحركتنا الصهيونية وحررنا بلادنا وعدنا إليها عام 1948. كل ما تريده إسرائيل هو دعم دولتها الموسوية بالإستعانة بالسعودية الماسونية وأموال البترول التي بها ’يساعدها الغرب الماسوني. -------------------------- إنها معادلة صعبة ومعقدة نقول أن (التوراة الأليم) هل سبب كل خراب ودمار العالم والناس والشعوب والدول اليوم وكل يوم في كل مناحي الحياة اليومية من فرق تسد وعنصرية وفوائد البنوك المتعسفة وإستعباد العمال والعمالة والعبودية وإضهاد المرأة فلا تتساوي في الأجر وتحرم من المناصب الإدارية (حتي داخل أروقة الدين) والإعتداء عليها ورجمها ووأدها وهي صغيرة بالإغتصاب الجنسي حتي أن الأبيض يقتل الأسود البشرةإلخ إلخ. الحل بسيط وهو القضاء الزؤآم علي القرآن وأصوله التوراتية والسعودية والدواعش بقوة السلاح البتار الكاسح لغة السفاحين المجرمين. يجب القبض علي القبيلة السعودية وإسقاطها وإزالتها ومحاكمتها مع قرآنها الفاشستي. ويزدوم الفرعوني القبطي المصري الأمريكي

    wisdomلماذا يكره المسلمون من صنعوهم من اليهود؟

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً