17.10.15
426 - التقية الإسلامية: الخداع الشرعي | DR150426

الأخ رشيد - الأستاذ مجدي خليل - سؤال جرئ

https://vimeo.com/142680513

Share |

مشاهدات 6634

تعليقات 1

ما هو تعريف التقية؟ هل التقية خاصة بالشيعة أم هي عند السنة والشيعة؟ هل التقية موجودة في القرآن والحديث؟ هل مارس محمد والصحابة التقية؟ هل عبر التاريخ لجأ المسلمون للتقية فيما بينهم أو في تعاملهم مع غير المسلمين؟ هل التقية مقتصرة على الماضي أم هي شيء يمكن أن يستخدمه المسلم في كل زمان ومكان؟ وما هي تجليات التقية الإسلامية في العالم المعاصر؟



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. أعلي مراحل الأصولية السلفية الدينية (التوراتية القرآنية- شريعة موسي والمنقولة إلي مافيا الإسلام الإجرام والتسويف والتدليس المدعو الشرعي) فهي القتل قتلاً والرجم رجماً والحرق حرقاً والذبح ذبحاً والنحر نحراً وتوقف الإنسانية والكرامة والحياة والحرية والحضارة إلي الدمار والخراب وأفضل مثال لذلك سوريا والعراق وأفغانستان والصومال والسودان وباكستان وليبيا واليمن وغيرهم والبقية ستأتي. إحرقوا التوراة والقرآن السقيمان قبل أن تحرقكم بنيرانها- ------------------------------ لا تنسي الحجر الإسود بآسيا الصغري تركيا- رمز لإلهة القمر أضافوة للمعلمة (الله المجرمة) إلهة هلال القمر للحج ورمضان ورمي الجمرات للجري الأهبل للمهابيل العراة الحفاة وراء شبح الشيطان الذي في مخيلة المخابيل المسلمين بذلك والمجانين التي راحت فيها أرواح المسلمين موتاً في سبيل أسراب الخزعبلات ورزف الهبل السعوديين علي المسلمين المجانين. الدين أقذر لعبة سيياسية قذرة وأغبي لعبة خرافية للأغبياء فقط. -------------------------- الحل التنوير والتغيير والتحرر من قيود الدين وسجون العقيدة وسخافات الإيمان وأن يحل محلة اأدوات العقل والتعقل والتفكير الحر الغير مقيد بخزعبلات الماضي السحيق لعبادة الأسلاف والأحجار . لا إله إلا العقل وحدة لا شريك له إني أتعقل لأؤمن أو لا أؤمن ---- أو بالأحري أتعقل لأقبل أو أرفض لأن الحياة هي تجربة وحركة ديناميكية متحركة وغير ثابته فلا مجال للمطلق الجامد ولكن النسبي المتحرك في حياة البشر السوية. دعوتنا للتخلص من أشباح الأديان والمرسلين والأصنام والأنبياء والقديسين والشيوخ والكهان والأوثان وانصوص أصنام الكتب الدينية وأصنام العقائد وأصنام الطقوس المكبلة لحياة الناس لإبراز السمع والطاعة العمياء للولاء والبراء وضياع أوقات الناس فيما هو غير مفيد للبشرية لترسيخ (ثقافة القطيع المغمض). ------------------ ياأيها المؤمنون لا تبذروا أموالكم ودياركم وأنفسكم لشراء السلع العطنة الدينية والبضاعة العقائدية الفاسدة التي ةيروج لها رجال الدين لأنهم يبيعون الأوهام التي لا ولن تتحقق بل هي مضيعة للوقت والجهد. البشرية تجتاج الأوقات الضائئعة ’سدي في طقوس الأديان للدخول إلي معامل الخبراء والعلماء لإكتشاف علاج مطلوب للسرطان والسكر وأمراض الشيخوخة. إرحمونا من الأديان معاول التخريب والخراب والتخلف والفقر والجهل والمرض. قولوا معي آمين يا أمون إله الشمس العطيم الفرعوني ويزدوم جورج الفرعوني القبطي المصري الأمريكي

    wisdom الطين الإسلامي هو الخداع والتدليس والكذب والنصب

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً