04.03.12
رد الأخ رشيد حول خبر إكتشاف تركيا لنسخة من الكتاب المقدس تتنبأ بمحمد | DA010290

الأخ رشيد - فضائح إسلامية

Share |

مشاهدات 10630

تعليقات 3



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
3 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. بمحض الصدفة دخلت على هذا الموقع والحقيقة انني اندهشت من سوقية التعابير والشتائم التي تستعمل بة دون اي رقيب هل هاذا ما علمتنا اياه الأديان ؟ لي الفخر انني مسلم واشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله وان عيسى علية السلام احد الرسل الذين ذكروا بالقران الكريم فكفوا عن عبثكم واحترموا حرمات الله ولا تسيئوا لحسن الجوار الذي بيننا

    ابو فارس

  2. ياللا بينا نعمل فيلم "محمد وخديجة" في تمثيلية "أفخاذ برهان الوحي" وكيف أن خديجة نططت محمد علي فخذها الأيسر وهي عارية حاسرة زلط ملط "هل تراه؟" – جبريل أبو سريع - فقال "نعم" ثم نططته علي فخذها الأيمن نططه فهل تراه" قال "نعم" ثم حضنته في الوسط الفرجي بين الفخذين فقال "لا أراه" فقالت أبشر ياإبن العم والله إنك لغبي هذه الأمة الإسلامية. نص الوحل سيناريو البخاري شاهد ماشافش حاجه

    wisdom: ?!تتنبأ بمحمد

  3. الإنسان العاقل يجب أن يستبدل عقلة ويضع مكانة فردة حذاء جزمة لكي يؤمن بأن الإسلام أصلاً دين من أديان الأخلاق. علي العقلاء إعادة تصحيح التاريخ الذي زيفه المسلمون وحرفوه وخربوه بالتعريب ودلسوه بالأسلمة في البلاد التي غزوها ونهبوها بالسلب والتخريب والأنفال والإستنزاف. ومسميات الزيف الكبير زيف كلمة حضارة الإسلام وزيف كلمة الشريعة الإسلامية وهي الشريعة اللاإنسانية ---------- لو عاد اليوم محمد وقال للمسلمين معترفاً بالحقيقة وهي أنه كان إنساناً نصاباً وكذاباً وبلطجياً ولصاً ةعربجياً وأبا الكذابين (وهذا ما حاول محمد أن يقولة وهو ’يصارع السم ولكن أبوبكر وعمر وعائشة تركوه وقتلوه بالسيف للإستيلاء علي الثروات المنهوبة) – فعدد كبير من المسلمين لن ’يصددقوه وسيردوا بأن الإسلام كويس ولا بأس به لأن المسلمين يريدون أن يعيشوا في ’مستنقع إمتيازات الإسلام للرجال وهي الهوس الجنسي والدعارة في الأرض والجنة الوهمية والهستيريا الجنسية وملكات اليمين ورضاعة الكبير وتعدد الجنس مع النسوان والغلمان والصبيان والطفلات والسلب والنهب المجاني. ويدعون ان محمد كان يحط حجر علي بطنه من الجوع ومات وخنجر محمد مرهون عند يهودي والحقيقة أن محمد فرض الأتاوة الجزية علي المسلمين وسماها تارة "الزكاة’ وأخري "الصدقة"

    wisdom: كان نصاباً وكذاباً وبلطجياً ولصاً محمد

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً