فيديو  قناة الحياة  الأخ وحيد  الأخت فدوى  الإسلام  بشر  تاجر  رسول
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
655
لا
397
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

14.02.12
52 - رسول الإسلام يتاجر بالبشر | DR340052

الأخ وحيد - الأخت فدوى - الدليل

Share |

مشاهدات 7197

تعليقات 3



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
3 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. الى الاخ سمعان القيرواني ،شكراً للإضافة وآمين، ومن يتبع السيد المسيح فلا خوفَ على روحهِ ،

    sky

  2. عزيزي سكاي، دعني اكمل تلك المعلقة الرائعة التي ابدعتها عن تأثير مجيىء محمد السيىء للدنيا، لكي تكتمل الصورة فتشرق بالامل للعالم بعد ان سودها محمد، فاقول:ـ قبل مجيئي كان المسيح نور العالم، وبعد مجيئي لازال المسيح نور العالم ، لان كل محاولاتي الجهنمية قد فشلت لحجب هذا النور الساطع الذي لازال يضيىء الكون!!!!ـ

    سمعان القيرواني

  3. إنما بعثت لأدمر مكارم الأخلاقأحمد عفيفى 2011 / 11 / 30 قبل مجيئى، كان اليهود والمسيحيين والعرب، يعيشون جنبا إلى جنب، بدون كراهية وعنف وحرب وقتل وسبى وتكفير وجهاد واستشهاد. قبل مجيئى، لم تكن هناك خسة واغتيالات للنساء المسنات والأمهات والمرضعات، كأم قرفة، ورجال فى ثياب عرسهم كالكعب بن الأشرف لمجرد بيت من الشعر، والهجاء كان منتشرا عند العرب وعرف لديهم، لم يغتالوا أحدا عليه من قبل. قبل مجيئى المشئوم الذى استنيت فيه زواج الأطفال " عائشة " واغتصاب القاصرات " صفية " والمستجيرات " جويرية " ، كان العرب يعتبرون من يفعل ذلك – إن فعل – مجنون أو شاذ. قبل مجيئى، كنت اتعيش على كرم سيدة ثيب فاضلة، من فضل مالها وتجارتها، رقت لحالى وقلة مالى وحيلتى، وهى الجميلة العزيزة القوية، بعد مجيئى، كنت أتعيش من الغنائم ولا عمل لى ولا صنعة ولا حرفة. قبل مجيئى، كانت العرب تتبنى من لا أب له، فينشأ كريما بدلا من أن ينشأ يتيما، بعد مجيئى عطلت التبنى وتزوجت من زينب الجميلة زوج ابنى زيد بالتبنى - فى سابقة لم تحدث فى تاريخ العرب من قبلى - وكنت قد أشهدت القوم على أن زيد أبنى، ولولا تعطيلى التبنى لوجد كل طفل يتيم من يتبناه بدلا من الكفالة وأطفال الملاجئ والشوارع. قبل مجيئى، لم يكن هناك سبب للكراهية والخلاف والقتال، بعد مجيئى لم يكن دينى سوى دعوة للكراهية، كراهية اصحابى بعضهم البعض سنة وشيعة، وكراهيتهم مجتمعين للعالم بأجمعه. قبل مجيئى، كان بعض فقراء العرب يؤدون بناتهم من شدة الفقر ويتركوا الذكور ليعملوا ويساعدوهم، بعد مجيئى أصبحت كل النساء موؤدات وملعونات، يكثرن اللعن ويهجرن العشير وناقصات عقل وبالطبع دين. قبل مجيئى، كان الجنس غريزة ربما تجمح قليلا بفعل الثراء و الشهوة الزائدة، بعد مجيئى أصبح الجنس هوس وشغل شاغل لى ولمريدي. قبل مجيئى كان الرق وبعده ظل الرق. قبل مجيئى كان ابو سفيان سيد قومه وبعده ظل سيد قومه وأصبحت ذريته بفضل الاحتكام لسنتى وشريعتى ملوك لكل العرب . قبل مجيئى، كانت الديانات يبشر لها بالموعظة الحسنة، بعد مجيئى كان التبشير بالقهر والجبر والجزية والموت. قبل مجيئى، لم يحمل نبى سيف ولا كان رزق نبى تحت ظل رمحه، كان للأنبياء كافة صنعات إلا أنا كانت صنعتى التنطع والخمس مشاركة مع الله. ولا ندرى كيف كان الله يحصل على نصيبه وفيم كان ينفقه. قبل مجيئى، كان حمزة فارسا تخشاه السباع، بعد مجيئى أصبح فريسة لغل امرأة مكلومة من تمثيلى بأهلها. قبل مجيئى، لم يكن هناك كبت وعنت وحرام، بعد مجيئى أصبح هناك نكاح وسبى وأسر وملكات يمين. قبل مجيئى لم يكن هناك رجم وجلد وقطع يد ودق أعناق، بعد مجيئى بالرحمة المهداة أبحت كل تلك الموبقات غير الآدمية. قبل مجيئى لم يكن هناك تقطيع للأيدى والأرجل من خلاف وسمل للعيون وانتقام وليس تسامح وتسامى ورحمة وكلها وسائل للنازى اقرب وليست للنبى. قبل مجيئى، كانت الكعبة ملاذ للمستجير، بعد مجيئى أبحت دم جماعة فى فتح مكة اخبرت عن بعضهم انه متعلق باستار الكعبة فقلت ان الكعبة لا تعيذ عاصيا ولا تمنع من اقامة حد وجب. قبل مجيئى، عرف العرب الشجاعة، بعد مجيئى عرفوا الجبن والتقية. قبل مجيئى، كان هناك شعر وشعراء ومعلقات وثقافة، بعده لم يعد هناك سوى نص جامد ومنقوص ومتناقض ومنسوخ وحمال أوجه وسنة أسوء من النص. قبل مجيئى، كان هناك الخنساء الشاعرة والزباء القائدة، بعد مجيئى ساويت بين المرأة والكلب والحمار. قبل مجيئى كانت النساء سيدات قويات عزيزات فى قومهن، كخديجة بنت خويلد وهند بنت عتبة، بعدى أصبحت النساء مجرد فروج للنكاح. قبل مجيئى، كان العرب يعبدون اللات، بعد مجيئى أصبحوا يعبدون الله، وكلاهما لا يضر ولا ينفع، بل ربما كان الله أكثر ضررا. قبل مجيئى، كانت العرب تقسم بالنجم، بعد مجيئى أصبحوا يقسمون بالنجم إذا هوى. قبل مجيئى، كان الكل مسئول عن أفعاله، بعد مجيئى أصبح الشيطان مسئول عن كل الأفعال. قبل مجيئى لم يكن هناك ظل لله فى الأرض وملوك، بعد مجيئى ظهر معاوية والحجاج والسفاح، على سنتى وهديى وكتابى. قبل مجيئى، كانت العرب تحترم وتقدس الحياة، بعد مجيئى أصبحت العرب تحتقر وتهدر الحياة، حياتها وحياة الآخرين. قبل مجيئى، كان هناك عقل، بعده توقف العقل على النقل. ليتنى لم آت، فربما كفى الله المؤمنين شر الكراهية والقتال.

    SKY

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً