فيديو  قناة الحياة  ملك  المرأة والجنس  المرأة السعودية  اليمين  الأوضاع الجنسية  الأخ وحيد  الأخت فدوى  التحرش الجنسي  تهريب  تجارة
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
626
لا
463
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

31.01.12
50 - تهريب وتجارة ملك اليمين | DR340050

الأخ وحيد - الأخت فدوى - الدليل

Share |

مشاهدات 7509

تعليقات 1



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. الأخ المبارك وحيد . تابعت الحلقة معك وأحب ان أوضح لسيادتك شيئا معينا. كل تساؤلاتك المصحوبة بالدهشة لا معنى ولا قيمة لها عند العقول المسلمة المبرمجة منذ الطفولة على بديهيات غير قابلة للنظر أو النقاش. فمثلا أنت مندهش من اعتبار العبدة الجارية كائن لا حرمة له ، يلمسها المشترى فى السوق ويقلب فى جسمها ويعريها كما يشاء حتى لو كانت مسلمة مؤمنة بالله تصوم النهار وتقوم الليل (!!) بينما لا توجد هذه الدهشة أصلا عن جماهير المسلمين - عامتهم وعلمائهم - لأن هذه الجارية فعلا لا حرمة لها .. هكذا خلقها الله وهكذا أراد لها (!!!!!!!) وكل المشكلة فى نظرهم أنك ابن ثقافة أخرى وديانة أخرى ولم تتشرب هذه الأفكار البديهية منذ طفولتك كما هو حال المسلم العادى. لذلك فتأثير الحلقة فى المشاهد محدود لأنك أمام مشاهد مبرمج سلفا كما قلت لك. . سيدى العزيز .. كنت أتمنى أن تركز أنت والأخت فدوى خلال تعليقاتكما على الفيديوهات على قيمة الانسان فى الاسلام (بوجه عام - سواء كان عبدا أو حرا) وعلى عدم اكتراث الاسلام بقضية اليتم والأيتام - فلا يكفيه أنه منع التبنى ولكنه أيضا تسبب فى تشريد وتيتيم عشرات الآلاف من الأطفال وانتزاعهم من أحضان أمهاتهم خلال الغزوات والفتوحات وبيعهم كرقيق (أبيض أو أسود - النوعان موجودان) ولم يكن ألم هؤلاء الاطفال مقتصرا على الحرمان من حنان الأمهات ولكن ما كانوا يكابدونه من شقاء وويلات نتيجة استغلالهم فى الأعمال الشاقة وتعريضهم لعملية الإخصاء الرهيبة (أى استئصال الخصيتين) بدون مخدر وموت الأكثرية منهم أثناء ذلك - ناهيك عن اغتصاب الذكور فى طفولتهم المبكرة ... منتهى الظلم والوحشية والخسف بمخلوقات الله والكفر برحمته .. يا استاذ وحيد هل تستطيع أن تثبت بالدليل أن الاستغلال الجنسى للعبيد كان فقط مركزا فى الأمة العربية والاسلامية - ولم تعرفه شعوب العالم الأخرى قبل الاسلام ... أظن انك ان استطعت اثبات ذلك بالأدلة فسيكون هذا منك عملا مجيدا للغاية وسيضع شرائع الاسلام وعلمائه فى موقف خطير لا يحسدون . وشكرا لجهودك المحمودة

    مشاهد

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً