09.03.11
لقاء مع أقباط المهجر ومطالب المتظاهرين بعد حادث حرق كنيسة الشهيدين بأطفيح | DA110122

عمر أديب - محمد مصطفى شردي - مدحت قلادة - بهاء رمزي - عوض شفيق - شتيوي الزقم - القاهرة اليوم - حقوق الإنسان وحرية العقيدة

Share |

مشاهدات 5718

تعليقات 1



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. المادة الثانية للشريعة الإسلامية ليست فوق الدستور لأنها الحية السامة الرقطاء تحت الجحور .الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للقمع والقهر والبطش ضد المسلم قبل المسيحي................... المادة الثانية ليست فوق الدستور ولكن هي خارج الدستور المدني العلماني. الشريعة الإسلامية لا تصلح إلا في ’قريش لأنها الخديعة الإسلامية الإجرامية الشيطانية. المادة الثانية هي تحت الدستور وفي كتب المعتوهين والفاشستيين الطغاة الديكتاتوريين أصحاب جنون العظمة الفارغة. المادة الثانية هي ضد حقوق الإنسان والحريات والكرامة الإنسانية. فالمادة الثانية للشريعة الإسلامية ليست فوق الدستور لأنها الحية السامة الرقطاء تحت الجحور. المادة الثانية للشريعة الشيطانية هي السم الزعاف ياشحرور. المادة الثانية للخديعة الإسلامية هي من صنع الضلال البشري من الشيوخ المرتزقة يا فرفور. المادة الثانية للعروبة والإسلام هي الخواء والتخلف للطرطور. المرجعية الإسلامية هي نسخ لحقوق الإنسان والمواطنة والديموقراطية والمساواة والعدالة الإجتماعية وتحويل الناس إلي مواطنين من الدرجات الدنيا. المادة الجديدة ستصبح شريعة حقوق الإنسان هي المرجعية الوحيدة لحريات الدستور المرتقب. الإنسان هو الحل وحقوق الإنسان هي الحل والمرجعية الوحيدة هي شريعة ميثاق حقوق الإنسان العالمي والحريات الإنسانية.

    wisdom: المادة الثانية للشريعة الإسلامية هدمت الكنيسة بأطفيح

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً