04.01.11
ترجمة كلمة نيافة الأنبا سوريال أسقف ملبورن و نيوزيلندا وتوابعها حول إضطهاد الأقباط في مصر | DA070329

موقع الأقباط المتحدون - الوجه الحقيقي للإسلام

Share |

مشاهدات 11900

تعليقات 4



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
4 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. هذا هو الإسلام المحتل الغاشم للشرق الأوسط لمدة أربعة عشر قرناً من الخراب والتخلف والذل والظلم---------------2------------يدوس ويذبح حقوق الإنسان----- والقرآن أسهل الطرق المؤدية إلي المافيا البدوية الدولية --------------- . ومثل آخر حي في دارفور المسلم السوداني السني الشمالي إغتصبت مائتين وخمسين ألف إمرأة مسلمة ’سنية أفريقية من دارفور وهجروا مليونين من أهل دارفور المسلم الأفريقي في مذابح ومجازر المسلم الشمالي في السودان بعد أن إعتدوا عليهم خلسة وسرقوا مواشيهم وحرقوا خيام سكناهم وشردوهم علي وجه الأرض بدون غطاء ولا كساء وخطفوا بناتهم كما علمهم محمد زعيم الغزوات والسطو والإرهاب. ولولا وجود الصليبيين في القرن العاشر لبني المسلمون مسجداً فوق "كنيسة القيامة" في أورشليم لأنهم يدعون أنهم الأعلون رغم دناءة العرب وقذارة العروبة وأنهم ’حثالة الشعوب. ومن هواية المسلمون القتلة الخونه أنهم بعد أن يبني المهندس القبطي المسيحي لهم تصميمات المسجد و’يبني كانوا ’يكافئونه بقطع الرقبة لرفضه قبول الإسلام المافيا. وزوروا تاريخ الشرق الأوسط مهبط الحضارات ومهدها وزوروا تاريخ مصر العريق وغيروا الأسماء والمسميات لقتل هوية وذاكرة الشعوب الحضارية في الشام ومصر وشمال أفريقيا وما بين النهرين بالعراق وعلي ضفاف وادي نهر النيل العظيم والنوبة وإثيوبيا الحبشة وقتلوا من قتلوا وهتكوا من هتكوا من أعراض الأطفال والنساء وأخذوهن سبايا وجواري وإماء وملك يمين وأنفال وغنائم وأسري عبيد لنشر أيديولوجية الإسلام الفاشستي الإستعماري الإستيطاني والإكثار من عددهم بالتناسل كالأرانب لذلك سهلوا جميع أنواع العلاقات الجنسية من "الزنا الحلال" بالقرآن. وأسموا مصراً "بلد العروبة والكنانة" ودنسوا إسمها الشريف وأطلقوا علي شوارع مصر أسماء العرب القتلة الصعاليك الدنسة المحتلين مثل "ميدان الحجاز أو ’عقبة إبن نافع أو خالد إبن الوليد أو صلاح الطين أو طارق إبن زياد". لقد حان الآن الوقت لتحرير جميع بلادنا المحتلة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وقلب أفريقيا من براثن الإستعمار الإسلامي والإحتلال العربي. وفي القرن الخامس عشر إحتلوا القسطنطينية بتركيا وقتلوا الإمبراطور والبطريرك والأساقفة المسيحيون وإستولوا علي بلد الأرمن الأمين وإحتلوا علي أكبر كاتدرائية في العالم "آجا صوفيا" الكبري وحولوها إلي مسجد وغيروا إسم المدينة إلي مدينة الإسلام "إسطنبول". هذا هو الإسلام سم ’زعاف والمسلم حية كوبرا رقطاء تمص الدماء إن إستضفته لبيتك سيدخل ’مبتسما حتي يكشف عن أنيابة ويطردك من بيتك خارجاً ويقتلك ويستولي عل بيتك وأهل بيتك من الأطفال والنساء بعد أن يعتدي عليهن جنسياً ويسلب وينهب الممتلكات. المسلم رجل كذاب أفاك ’يطيع قرآنه ومحمد طاعة عمياء خوفاً من سيف القرآن ومحمد وجلباً للمصالح المادية والإقتصادية فلا بأس ولا مانع لذلك فالقرآن هو أسهل الطرق للنجاح المادي بالبلطجة واللصوصية والخديعة والهمجية. فالقرآن أسهل الطرق المؤدية إلي المافيا البدوية ومزبلة التاريخ.

    wisdom: الإسلام المحتل الغاشم للشرق الأوسط لمدة أربعة عشر قرناً من الخراب والتخلف والذل والظلم

  2. لمدة أربعة عشرة قرناً من الخراب والتخلف والذل والظلم---------------1-----------يدوس ويذبح حقوق الإنسان-------- والقرآن أسهل الطرق المؤدية إلي المافيا البدوية الدولية------------- هذا هو الإسلام المحتل الغاشم للشرق الأوسط لمدة أربعة عشرة قرناً من الخراب والتخلف والذل والظلم لبلاد مهد الحضارات الفرعونية القبطية والآشورية والكلدانية والسريانية والآرامية والفينيقية والأمازيقية والنوبية واليهودية والأرمنية. دمروا جميع المكتبات الأثرية التاريخية وحرقوا جميع كتب التراث الإنساني الحضاري في مكتبات هليوبوليس والإسكندرية بمصر وأغرقوا الكتب بالملايين ذات اللغات المتعددة في جميع فروع العلوم والآداب والطب والفنون و الهندسة والفلك والمعمار. وحرقوا مكتبات بغداد ودمشق وأورشليم والفرس والأرمن والشراكسة والسلوفاك والأمازيق. ففي إيران كانوا ينتزعون أغلفة الكتب الجلدية لعمل نعال للعرب الحفاة العراة ثم يحرقون الكتب ويفرضون رشوة العقاب "الجزية" علي أهل البلاد الأصليين. كما وزعوا كتب مكتبة الإسككندرية بمصر علي خمسمائة من حمامات الإسكنرية كوقود لها في التسخين لمدة ستة شهور متوالية وأغرقوا بقية الكتب الثمينه في البحرالأبيض المتوسط وهدموا فنار الإسكندرية وإعتدوا علي الآثار الفرعونية والأهرامات وضاعت الحضارة المصرية علي أيدي الهمج البرابرة العرب المسلمين وخربوا ودمروا وحرقوا الكنائس والأديرة وسرقوا حجاراتها وأعمدتها الرخامية وبنوا فوقها المساجد معسكرات الإرهاب. وقطعوا ألسنة أجدادنا الأقباط لإلغاء اللغة القبطية الحضارية وإستبدالها باللغة العربية لغة رسمية. وفي أورشليم إعتدوا علي معبد سليمان وبنوا فوقه "المسجد الأقصي". وتطاولت أيديهم علي كنيسة القيامة وهدموها وسموها "كنيسة القمامة" وقتلوا جميع الأوربيين المسيحيين الحجاح فما كان من حل سوي تدخل قوات الصليبيين ضد الهلاليين القتلة لمدة مائتين سنة ووقف إرهابهم المستشري بجرائم القرآن الطاغية الفاشستي الذي عفا عليه الزمن. ودخلوا بلاد الأندلس وخطفوا خمسة وعشرين ألف طفلة أسبانية من أندالوسيا إلي مكة تحت إرهاب أسنة الرماح والسيوف. ويدعون اليوم أن الأمريكان إحتلوا العراق وأفغانستان رغم أن الأمريكان لم يخطف ولا حتي إمرأة واحدة كما فعل صدام حسين وخطفوا اللآلاف من الكويتيات المسلمات وإغتصبت قوات العراق المسلم أربعين ألفاً من النساء الكويتيات المسلمات. ومثل آخر حي في دارفور المسلم السوداني السني الشمالي إغتصب مائتين ألف إمرأة مسلمة ’سنية أفريقية من دارفور وهجر مليونين. فالقرآن أسهل الطرق المؤدية إلي المافيا البدوية ومزبلة التاريخ.

    wisdom: هذا هو الإسلام المحتل الغاشم للشرق الأوسط

  3. كنت اتمنى وانا استمع لهذا الخطاب الرائع ان تملك الكنيسة العراقية ولو قس واحد بجرأ نيافة الانبا سوريال ليتكلم الحق كما نطقه نيافته هنا في هذا الفيديو... بما اننا ميتين في كل الاحوال فلماذا لا نموت واقفين في وجه الشيطان بدلا من الموت ونحن منحني الرؤوس للشيطان.... الى متى نبقى نقول ان المسلمين اخوتنا في الوطن. نعم هناك منهم من هم من الطيبيين والخيرين ولكن الغالبية هي من يكرهنا لا لسبب الا لكوننا مسيحيين.... افهل يعقل ان نعمم الاقلية على الاكثرية؟؟؟؟ نحن نخدع انفسنا بالقول اننا ابناء وطن واحد!!! المسلم لاوطن له!! المسلم لاينتمي الى وطن بل ينتمي الى دين ونحن نعرف هذه الحقيقة ولكننا ندفن رؤؤسنا في الرمال ونقول "اخوة في الوطن الواحد".... المسلم المؤمن يخاف ولا يختشي والا ما هي فائدة التقية اذاً؟؟؟؟ لو كان المسلم شجاعاً فلماذا احل محمد لهم التقية والمعاريض والتورية؟؟؟ الشجاع من يكون كلامه "نعم نعم و لا لا" ولا يكذب لينقذ رأسه.... اصبح لنا صوت مسموع في الغرب حتى ان الحكومات الغربية باتت تسمع لنا فلماذا لا نسلط الضغط على الاسلام؟؟؟ لو ان كل واحد منا تكلم مع صاحبه الغربي وعرفه حقيقة الاسلام سنجعل دين الاسلام في خبر كان!!!!!

    عبدالمسيح

  4. الاقباط مسالمين لكنهم بداؤ الاستهزاء برسول المسلميين عن طريق الانترنت والفضاءيات مما ادى الى انتقام المسلمين بطريقتهم المعروفة وانتم تعلمون طرقهم فاذا لاتستطيعون مواجهتم يجب عليكم ان تكونوا حذرين بما تقولون الا اذا كنتم تريدون اعطاء شهداء كثيرين وتستمرون في هذا المنهج ولا احد يعرف ما هو القادم لان الحكومات في الاخر هي اسلامية لا تستطيع ان تدافع عن الاقباط وايضا ان الجهل يعم على الدول الاسلامية ويزداد الفقر و الارهاب بها يوما بعد يوم فكرروا بطربقة علمية وثقافية ذكية لكي تتجنبوا الاخطار

    ss

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً