22.08.10
هل نحن دولة دينية أم مدنية؟ | DA010226

حمدي رزق - مأمون المليجي - القاهرة اليوم - فضائح إسلامية

Share |

مشاهدات 9061

تعليقات 2



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
2 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. لماذا المسلم يريد غير المسلم أن يدلعه ويطبطب ويصرف عليه ويقدم له مائدة رمضانية مجانية؟ لماذا المسلم يحب الأخذ والشحاذة دون العطاء؟ ما هي مشكلة المسلم؟ لماذا المسلم يريد الآخرين أن يعملوا له مائدة إفطار رمضان من الناس الذي يشتمهم ويهينهم ويتطاول عليهم؟ لماذا يلجأ إلي أسلوب التقية والنفاق والكذب بالتي هي أحسن أو بالتي هي أسوأ بالإرهاب؟ هل القرآن والإسلام يصنع من المسلم مريضا نفسيا وعقليا ومليئا بالعقد النفسية ونظريات المؤامرة ضد غير المسلمين؟ هل المسلم كائن كاره لكل من حوله إلا نفسه؟ هل المسلم ملئ بمركبات النقص لأن الإسلام صنع منه كائنا متخلفا في أغبي أمة أخرجت للناس؟ هل المسلم يخاف من غير المسلم ويريد أن يطمأن أن غير المسلم لا ’يعاديه بسبب فطاسته ووساخته وقلة أدبه وعدم ذوقه وتطاولاته ولعن أسياده؟ لماذا المسلم يطالب بالمعاملة الحسنة الخاصة في مصر وأوروبا والغرب ومساعداته مع معاداة الغرب وكيل السباب والشتائم؟ المسلم كائن منفصم الشخصية (شيزوفراني قرآني). لماذا المسلمون عالة علي البشر وأمة الإسلام عالة علي الأمم؟ نحن نري أن الإسلام هو البلطجة والغزو والسطو والسلب والنهب وتحليل ما حرمه ربنا الحقيقي من السرقة والغنائم والسبايا والجزية. الإسلام هو تحريم ما حلله ربنا الحقيقي. لماذا المسلم يريد غير المسلمين أن يحترموه ويمدحوه وهو عديم الأدب وغير محترم ولا يحترم غير المسلمين؟ لماذا المسلم يستولي علي ممتلكات غير المسلمين؟ إستولي المسلمون علي كنائسنا وحولوها الي مساجد لمحمد رب الإسلام الإظلام؟ المهندسون المسيحيون الأقباط صمموا وبنوا لهم مساجد وجوامع ثم شكروهم وكافأوهم بمعني قتلوهم لرفضهم لفكرة الإسلام! المسلمون غدارون خونة بسبب قرآنهم ومحمدهم. من يساعدهم يقتلوه المسلم يعض اليد التي تطعمه لأن صدور المسلمين -الذين لفظوا رواية حفص إبن المغيرة- مملوءة بالكراهية والغل والحقد والشر والعدوان والغدر. المسلم إن لم يجد غير المسلم فسيقتل أخيه المسلم. فبئس الإسلام وبئس القرآن وبئس محمد.

    wisdom: لماذا المسلم يريد غير المسلم أن يدلعه ويطبطب ويصرف عليه ويقدم له مائدة رمضانية مجانية؟

  2. الاسلام يتخبط كالذي يسير في الوحل. السلفيون السلفيوون لهم ارائهم واحكامهم ثم تكفير كل من خالف او انتقدهم ثم . المعتدلون يرفضو السلفيون ولاكن نت تحت الى تحت. ولا يستطيعون المجاهره في ارائهم او حتى افكارهم . اما بقيت الشعب محتار يتبع من او يثق بمن ؟. السلفيون يريدون سوق العالم وكائنهم قطيع من البقر او الماشيه . السلفيون او الروافض يرفضون العلم يرفضون الفكر ويرفضون ان يعترفو في الحضاره او التقدم العالمي. بلاء السلفيون الاكبر هو المراءه ويعتبرون الدين ؤالايمان الاسلامي بين فخذيها. يبجلونها ويسحقونها في نفس الجمله. حجبوها ثم نقبوها ثم لم يكتفو بهذا. بل يريدون سجنها في البيت لكي لا يراها احد ؟. بل ويفرضون عليها شريعة محمد اي شريعة الغاب. بل ويعتبرونها مخلوق شاذ عن البشريه. كلمة اخيره السبب هو ان مرشدهم الشيطان المحمدي. فتاوي تتبعها فتاوي تخالف بعضها البعض . فالى اين المصير

    ابو النور

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً