22.07.10
29 - المسيحي والسلطة | DR260029

الأخ نزار شاهين - الأخ ثابت مجلي - ليكن نور

Share |

مشاهدات 5631

تعليقات 1

موضوع حديث حلقة هذا الاسبوع هو عن:المؤمن والسلطة، سوف نتناول موقف المسيحي من الحكومات. - ماهو دور المؤمن تجاه السلطة وهل له دور ما هناك؟ - هل ينبغي ان ياخذ المسيحي مواقف ضد الحكومات والسلطات؟ - ماهو موقف المسيحي تجاه الفساد والظلم والرشوة؟ - كيف ومتى ينبغي ان يحيا المؤمن ويطبق مبدا: ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس؟



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. ربما تخلطون في المثير من الامور فانكم تقولون بان كل السلاطين هيا من الله اذا بهذا يكون هتلر من الله كما ان محمد نبي الاسلام ايضا من الله لان الله سمح بذلك فبحسب ما تقولون او تاولون الايات بحسب ما تريدون فانكم تدعون الناس الئ الايمان ايضا بمحمد كما ايضا لدعم كل الحكومات حنا وان كانت منقادة بروح ضد المسيح فيجي تقديم كل العون لها بحسب ما تقولون لكن المشكلة هيا في الفلسفة التي ادخلها الذين دخلوا خلسة الى المسيحية فالكتاب يقول العلم ينفخ لكن المحبة تبني فقد انهمكت الكنيسة اليوم هذا اذا صح القول عنها بانها كنيسة بتفسيرات فلسفية بحته مما افقدها ملوحتها لذلك ترا الكثير من المؤتمرات كلن قليل الكلام عن الصليب والخطيئة والنعمة والتركيز هوا عن المال ولجعل المال شيء مقدس ادخل بانه بركة كما الفريسيين ايام الرب يسوع على الارض اذ كان الغنى المادي دليل البركة الالاهية كما هوا اليوم قي الكنيسة التي تضن بانها غنية ولا حاجة لها لشيء لكن هيا العريانة والشفية اذ لا عجب لاتها كنيسة الايام الاخيرة فاذكر من اين سقط وتب

    rlf

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً