فيديو  منقبات  نقاب  ديسكو  شرعي
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
1340
لا
1407
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

18.10.09
ديسكو شرعي | DA010144

إسلاميات دوت كوم - فضائح إسلامية

Share |

مشاهدات 29347

تعليقات 64



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض

تعليقات
64 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. الأخ أبو داوود, أهلاً و سهلاً بك بعد طول غياب , و الغائب حجنه معه كما يقال , و أنا أكتب لك ردي هذا و قد تهيأت لإجازة من العمل ربما سينقطع بسببها تواصلي في هذا الحوار لفترة شهرين أو اكثر بقليل , لذا سأحاول المتابعة للحوار في فترات متقطعة في فترة الإجازة و إن أراد اله لنا الحياة الى ما بعد الإجازة فسوف نواصل حوارنا بعدها , فلله الأمر من قبل و من بعد, ثم أقول تعقيباً على ردك الاخير , أولاً لم تفند كل النقاط التي ذكرتها لك في ردي الاخير و إنما إكتفيت و أخترت نقطة واحدة و هي ما يدور حول جسد المسيح , فأتمنى عليك أن ترجع الى ردي و تفند كل النقاط التي ذكرتها هناك بالرد الواضح حتى نكون على بصيرة و بينة من الأمر خاصة و انت ما تفتأ تدعوني الى أن أؤمن بالمسيح كإله في كل ردٍ تقريباً , و من يؤمن بدين جديد لا يمكنه أن يؤمن به و عنده كل هذا الغموض. ثم تعقيباً على ما ذكرت من كون المسيح هو من إختار الموت بنفسه و هو فاعل و ليس مفعول به , و بأن هذا الأمر يصعب فهمه و إدراكه , فإني أود أن أسئلك سؤالاً صريحاً و أود أن تجيبني عليه بكل صراحةٍ و وضوح , هل أنت شخصياً تدرك و تفهم هذا الأمر فهماً واضحاً أم يصعب عليك ذلك ؟ , فإن كانت إجابتك بنعم , فبين لي فهمك حتى نكون جميعاً في نفس الفهم , و إن كانت إجابتك بلا , فكيف تؤمن بأمرٍ لا تفهمه و يصعب عليك إدراكه ؟ و أخيراً , أرجو منك فهم الإسلام فهماً صحيحاً حتى تكون عادلاً في مقارنته بغيره من الأديان , و عندها سيتبين لك ما هو الحق و ما هو الباطل , و أين الهدى و أين الظلال. تقبل تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  2. لأخ الحبيب علي , منذ فترة أرسلت لي تساؤلات , ولم أتمكن من الاجابة وقتها , لانشغالي الشديد في الفترة السابقة , وآسف على تأخيري .. عزيزي لقد تساءلت مرة أخرى عن كونية جسد المسيح .. وقلت أن جسد المسيح أصبح جثة هامدة بلا حراك . مع أنني قلت لك سابقا أن جسد المسيح لم يرى فسادا , وبحسب ايماننا المسيحي أن التلاميذ ( الحواريون) بحسب التعبير الاسلامي , ذهبوا الى القبر ولم يجدوا جسد الرب يسوع!! ونحن نؤمن بأن ذلك صحيحا تبعا لنبوات الكتاب المقدس الذي نؤمن به , لكن أين ذهب الجسد , أننا نؤمن أنه صعد الى السماء .. انا معك أنها نقطة صعبة الادراك والفهم , لكن ألا ترى أن ذلك البار , الذي لم يعرف خطية مثلنا و لأن زرعه لم يكن بواسطة رجل وامرأة , لكنه جاء نتيجة الروح القدس , والتي حبلت به العذراء القديسة مريم لايمكن أن يرى جسده فسادا بالمرة.. عزيزي أن ايماننا المحدود مثل الصبي الصغير الذي يفهم جدول الضرب , ولا يستطيع فهم اللوغريتمات.. الله هو أعلى من مستوى البشر , لكنه متواضع بعكس الفكر الاسلامي , قال تعالى , أى انه عالي , وهو متجبر ( من ضمن 99 اسم ) , لكنه بحسب الفكر المسيحي الله متواضع وفي موضع بالكتاب المقدس , يقول عنه اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب .. عزيزي هذا هو التواضع بعينه , وارجع بك نقطة للخلف لترى الفرق بين آدم والسيد المسيح له كل المجد .. آدم حكم عليه بالموت , ونسل آدم حكم عليه بالموت , لالخطية آدم لكن لنتيجة خطية آدم , والتي لايزال البشر يمارسونها , لأنهم بالطبيعة الخاطئة التي توارثناها .. فلذلك فقد آدم الخلود بعد أن وقع في الخطية, .. لذلك جاء المسيح ليموت بديل عن الانسان , وقد حل محل الانسان ليحمل عنه وزر خطاياه , وينزع عنه حكم الموت , ولم يستطيع أحد , ولا أي ذبيحة تصلح , الا أن المسيح قدم نفسه , ذبيحة عن خطايانا , وكان لابد أن يكون مثل الانسان في الجسد (ولا يكون محكوم عليه) لذلك مات المسيح كفاعل , ولم يموت كمفعول به , لأنه اختار هذا الموت بارادته , لقد مات المسيح نتيجة العذاب لحمله خطية الانسان , وقد اسلم الروح بنفسه, .. ان الايمان المسيحي , قد يكون من الصعوبة فهمه, فقد تجد هناك صعوبة لفهم الايمان المسيحي, قد لاتسطيع ان تدخل هذا الايمان بسهولة الى عقلك . لكن الذي يهمك حقيقة هذا الايمان المسيحي , فقد تجد تمساحا على وجه المياه , والبعض يقتنع أنه تمساحا , والبعض الآخر يتصورونه ريمة على وجه المياه لكنه الحقيقة المؤكدة أنه تمساحا , هذا هو الايمان المسيحي , فأقول لك أنه حقيقة أن المسيح مات لأجلك , لكنك لاتريد أن تؤمن بهذه الحقيقة (ريمة وليست تمساحا) .. أما عن تساؤلك بأن الاسلام يجيب بما يوافق المنطق فهذا صواب , لأن الاسلام يشبع العقل البشري , ويشبع رغبات الانسان , من زواج وغيره(محللا) لكل المواقف بما يتلائم مع ظروف أي شخص ( ولست ادين الاسلام ) لكنني أردت أن أصور لك الفرق بين المسيحية والاسلام .. والآن عزيزي بعد أن عرفت الحق والحقيقة أن موت المسيح كان لأجل كل البشرية , وانت من ضمن هذه البشرية التي مات المسيح لأجلك .. أنها فرصتك الآن أن تعطي قلبك له , ولك محبتي , أبو داوود

    Aboodaawd

  3. الاخ أبو داوود, أنني أأسف على التأخر في الرد , و لا داعي لذكر الاسباب حيث أصبحنا نعلم بظروف بعضنا البعض , و عليه لا أريد أن أسهب في المقدمة لإختصار الوقت. عزيزي الفاضل , بالنسبة للموت اللاحق بجسد المسيح و إن كان هذا الجسد لم يفسد حسب تعبيرك فإنه أصبح جسد بلا روح أي ان هذا الجسد أصبح جثة هامدة لا يملك لنفسه نفعاً و لا ضراُ, أما موضوع صعود الجسد الى السماء , فهل يمكنك عزيزي أن تخبرني كيف صعد الجسد الذي لا روح فيه؟ و من الذي رفعه ؟ كذلك لم اجد ما يشبع استفهامي من ردكم حول التشابه الذي يكتنف الأحداث التي تذكرونها حول موت الإله يسوع و ما يحدث لبني البشر و الذي لا أرى فيه فرق يجعل القلب يخفق و الروح تؤمن بالألوهية التي تصبغونها على المسيح عليه السلام. و قولك بأن الالم لم يخلق و لكنه محسوس و ليس ملموس لأنه يتعلق بالعاطفة, فأسمحلي أن اقول لك هنا بأن كلامك هذا به تضارب و تصادم واضح , فكيف هو غير مخلوق و في نفس الوقت تقول بأنه محسوس؟!!! فهناك من المحسوسات في الوجود الكثير فهل كل محسوس هو غير مخلوق؟؟ فالكهرباء محسوسة و الهواء محسوس و الحرارة محسوسة و البرودة محسوسة و الروائح محسوسة .... الخ , حقيقة أقولها هنا و اعلنها بملء فمي بأن في الإسلام تجد ما يجيب عن تساؤولاتك بما يوافق المنطق و العقل بينما أرى في المسيحية حسب تعبيرك اخي بأن هذا الجواب يتعارض مع المنطق و العقل. و اخيراً, كيف تقول بان الله أختار الموت بنفسه لنفسه, أي كيف يخلق الله الموت ثم يدع الموت يقهره؟ كيف يقهر المخلوق الخالق ؟ أليست الإماتة و خروج الروح من الجسد هو قهر و غلبة ؟ ألا يعد هذا نقصاً في معنى الربوبية و الالوهية ؟ أخي العزيز, لا يمكنني أن أؤمن بإله إلا إن كان هذا الإله هو بحق الإله القدير المقتدر الواحد الأحد الذي يعلوا فوق المخلوقات جميعاً, و اي شئ يطلق عليه شئ فهو مخلوق ما عدا الخالق فهو الذي خلق كل شئ. لذا إن كان المعتقد المسيحي بهذه الهشاشة في الوضوح و بهذا المنطق فإنني سأضل أتسائل و أتسائل و ربما لا أجد الجواب الشافي الذي يثلج الصدر و يريح الضمير و يسكن الروح و يطمئن القلب إلا بذكر الله. أرجو تقبل كلامي هذا بروح التسامح و حرية الرأي, لك خالص التحيات.

    ALI AL-HABSI

  4. أخي الحبيب علي ,أريد أن أصحح لك فكرا خطيرا , كنت قد فهمته من المحاورات السابقة عن , ايماننا بموت المسيح , فلم أقل لك من قبل أن جسد المسيح فسد , لكن روحه خالدة !!! لقد قلت لك أكثر من مرة أن ايماننا أن جسد المسيح لم يفنى لكنه تحول الى جسد مقدس وليس ترابي وصعد الى السماء, وهو الجسد الوحيد الذي لم يرى فسادا , وأنا أصدق هذا الفكر ,لأنه يتماشى مع ايماني أن يسوع المسيح الها وربا ونبيا .. لأنه لم يعرف خطية , ولا وجد في فمه غش .. وكل من يؤمن به (فعليا) أي برغبة صادقة أن يترك الخطية , ويتبع الرب يسوع , فهذا يخلص من خطاياه و يصبح انسانا جديدا .. وأقول لك أي انسان حتى لو حفظ الكتاب المقدس , لكن أعماله شريرة , لايمكن أن يكون له مكانا في السماء .. أما اجابتي عن السؤال الثاني عن موضوع الألم ... عزيزي ان الألم لم يخلق لكنه شىء محسوس وليس ملموس .. لأنه يتعلق بالعاطفة , لقد نشأ هذا الاحساس نتيجة رفض الانسان لله , فبالتالي يدخل في دوامة عدم الرضى بالنفس , وتأتي الأمراض والمشاكل عليه ولن يستطيع أن ينتصر , ولست أقول أن أي انسان قبل المسيح مخلصا لحياته , لايمرض , ولا يواجه مشاكل , بالطبع لا.. لكن اعطني فرصة أن أقتبس آية , قالها الرب يسوع .. في العالم سيكون لكم ضيق لكن ثقوا أنا قد غلبت العالم ..فلن يكون الانسان الذي يعرف المسيح معصوما من الخطأ.. لكن لديه حياة جديدة , ويستطيع أن يواجه التجارب , وينتصر على الخطايا اذا واظب على قراءة كلمة الله والصلاة , والصوم أما بالنسبة للسؤال الثالث .. عزيزي أن الموت لم يلحق بالرب يسوع , لكنه كان اختياره هو لأنه هو الله القادر على كل شيء فقد ولد بطريقة معجزية (ليس زرع بشر) , لكن عن طريق روح الله حبل به في بطن العذراء القديسة مريم , وكان موته , ثم قيامته بمعجزة أيضا , ولم يمسكه الشيطان في موته , لأنه لم يفعل خطية وقد ذكرت أخي في رسالتك , هل هناك قوة أخرى تتحكم في هذه الأحداث ؟ أقول لك بالطبع هذا صحيحا لأنه هو الله الظاهر في الجسد , فله كل الصفات الالهية , حتى وهو انسان كامل , يعيش كل الصفات الانسانية ماعدا ارتكاب الخطية, .. أما بالنسبة للسؤال الثالث و عن مفهوم الفساد في المسيحية ,أعتقد أنني أجبت عليه في سياق حديثي هذا , لكن أعود وأؤكد أن الانسان المسيحي , لابد أن يأتي بايمان حقيقي الى المسيح , معنرفا بخطيته , طالبا الغفران الحقيقي من الرب يسوع .. وهذا الشخص ينطبق عليه وصف انسان مؤمن وبالطبع يعيش حياة مقدسة .. أما صفة الانسان الفاسد , وهو الانسان حتى لوكان اسمه مسيحي , في شهادة الميلاد وغيرها , لكنه يعيش حياة الخطيئة , فهذا لن يكون له نصيبا مع عائلة الله أتمنى أن أكون قد أجبتك عل أسئلتك , وفي انتظار المزيد وأذكرك بموقع مدرسة المسيح .. ولك كل محبة عزيزي .. أبو داوود

    Aboodaawd

  5. الأخ أبو داوود, أشكر لك لباقتك في الحديث و دماثة خلقك , و أرجو أن يصل مستوى النقاش و الإستفادة الى القدر الذي يتحلى به مستوى الحديث هنا, و تعقيباً على ردودك اقول الاتي : بالنسبة لردك على السؤال الاول , فما فهمته من ردك هو " أن جسد الإله هو الذي يفنى ولكن روحه تبقى خالدة , و لماذا ؟ فذلك سر يعلن في مجده " ألا تتفق معي عزيزي بأن هذا الرد لا يوضح الامر المبهم الذي أتسائل عنه !!! بمعنى انني كيف يمكنني أن أؤمن بإله قد مات و إن كانت روحه خالدة فإن أرواح بقية البشر عندما يموتون تبقى و لا تفنى كذلك , إذن لا فرق بينه و بين البشر , هذا من جانب. و من جانب أخر , عندما أؤمن بالمسيح بأنه نبي مرسل من عند الله فإن إيماني هذا يكون أكثر منطقية و لا يصطدم مع العقل, حيث ان صفة الألوهية لا يمكنها أن تكون لشئ إلا إذا كان ذلك الشئ يتمتع بصفة التفرد المطلق, لذا أرجو منك اخي أبو داوود أن تجلس مع نفسك جلسة مراجعة حقيقية و تزن ما أقوله لك بميزان العقل الصحيح و المنطق الصادق و ترى أين هو الحق. و تعقيباً على ردك على السؤال الثاني و الذي ذكرت فيه " بأن الله لم يخلق الالم و لكن الألم جاء نتيجة سقوط الانسان في الخطية " هل معنى ذلك بأن " سقوط الإنسان في الخطية " هو من خلق الالم , إذن حسب ردك أخي فإنه يمكن القول بأن " سقوط الإنسان في الخطية " هو خالق و من مخلوقاته الالم , و هذا ما لا يمكن قبوله أبداً حيث أن كل شئ في الوجود هو مخلوق و هناك خالق واحد فقط لكل هذا الخلق و هو الله . أما قولك بالنسبة للسؤال الثالث بأن الله الظاهر في الجسد هو الذي مات , فهذا يعني بأن الموت لحق به بمعنى أن جسده قد مات فمن الذي امر الموت بأن يصيب جسده ؟ و هل هناك قوة اخرى تطغى على قوته هي التي تتحكم في مجريات هذه الاحداث التي ذكرتها ؟ و ما هي هذه القوة ؟ و في ردك على السؤال الاخير , يتبين بأنه حسب كلامك ليس كل من يدعي المسيحية هو مسيحي , و هنا اقول لك أنه ليس كل من يدعي الإسلام هو مسلم , لذا فما هو مفهوم الفساد في المسيحية؟ أرجو تقبل الرأي الاخر برحابة صدر , و هو ما عهدتك عليه منذ حوارنا الاول و ارجو أن يستمر كذلك. لك خالص تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  6. الأخ الحبيب علي , كم أشعر بسعادة وامتنان لمحاورتنا هذه , والذي يسعدني بالأكثر هو نضج تفكيرك , ومناقشتك الموضوعية بكل احترام .. والذي أأمل أن تصل الى الايمان الحقيقي بالآله الذي أؤمن به .. ولنأتي الي اجابة السؤال الأول , لماذا احتاج هذا الآله الكلي القدرة الى اناء انساني ضعيف؟ ( وهي صفة نصف بها الانسانية الضعيفة ) , وأنت تقول أنه قابل للفناء .. عزيزي بحسب ايماننا اليقيني أن الذي يؤمن بالمسيح ,جسده هو الذي يفنى ولكن روحه تبقى خالدة الى الأبد ,وقد قلت لك مسبقا أنه فعل ذلك حتى تكمل ذبيحة المسيح للبشرية .. أما لماذا اختار هذه الطريقة فهو سؤال أكبر من تفكيرنا المحدود .. وقد قال أحد الشعراء : أما حبه لخاطيء نظيري .. ذاك سر يعلن في مجده !!!, فنحن نؤمن بأن المسيح فعل هذا لمحبته للبشرية حتى تنجو من الموت الأبدي , فكل البشرية مصيرها الهلاك الأبدي , لكن موت المسيح كان العلاج الوحيد لمشكلة الخطية وللأجابة عن السؤال الثاني أليس الألم مخلوق؟ عزيزي الله في خطته لم يخلق الألم , لكن الألم جاء نتيجة سقوط الانسان في الخطية , فقد اشتركت القديسة العذراء مريم في هذا الألم عندما ولدت الرب يسوع ,لكنها كانت سعيدة أنها انجبت هذا الآله في صورة انسان لايخطيء , ليفتدي البشرية , وكان لابد أن تكون ذبيحة كاملة لا عيب فيها .. أي انسان كامل خالي من الخطية أما الاجابة على السؤال الثالث فهو بحق هام جدا , مالفرق بينه وبين المخلوق؟ عزيزي أننا لم نقل أن الله صلب ومات على الصليب .. لكننا نقول أن الله الظاهر ,في الجسد هو الذي مات وكان موته عجيبا مثل ولادته (بدون زرع بشر ) .. فهو عجيبا في ولادته , وعجيبا في موته وقيامته وكما قلت لك أن جسده لم يرى فسادا , وأتمنى أن تراجع التصميم التصوري لعملية اندماج الجسد الذي لم يرى فسادا مع روحه الانسانية , لذلك نحن نعبد المسيح المقام من الموت , وقبره موجود بدون جسده الذي صعد الى السماء أما تساؤلك الأخير , عن كل من يؤمن بالمسيح يدخل الجنة , هذا بالطبع ليست عبارة دقيقة , لأنه ليس كل من يقول يارب يارب يدخل ملكوت السموات , بل الذي يعمل ارادة الله , فأقول لك عزيزي , يوجد الملايين يعلقون الصليب , ويعترفون بموت المسيح , ويعيشون في الفساد , ليس هم المسيحيين الحقيقيين لكن المسيحيين الحقيقيين هم الذين يقبلون المسيح مخلص شخصي لحياتهم ويعيشون في القداسة .. أصلي عزيزي من كل قلبي أن تكون هذه الاجابة مشبعة وهادفة لما أنت تبغيه , ولك محبتي , أبو داوود

    Aboodaawd

  7. الأخ أبو داوود , لا بأس عليك , و لا غرو من الإنشغال فما تعانون منه , فنحن واقعون فيه و لكن نحاول قدر المستطاع أن نجد متنفساً بين الحين و الاخر , لذا فكلنا في العذر سواء. و قبل أن أعلق على التصور الذي وصفته أنت لعلاقة الاب بالابن و الروح القدس , أعتقد من حقي عليك ان اجد اولاً الإجابة على اسئلتي التي سبقت ردك هذا , و عليه ساضع بين يديك أسئلتي السابقة التي لا اجد لها إجابة في ردك اخي , مقتبساً إياها من ردي السابق و سأضعها بين قوسين حتى تكون واضحة وهي كلاتي: ((1- كيف يكون هذا الإله و هو يتصف بالألوهية و هي القدرة الخارقة التي لا تضاهيها قدرة مخلوق و لا تحد بحدود و لا يمكن أن توزن بميزان بحاجة لمخلوق ضعيف إذا مرض يتألم و إذا جاع يتألم و يسرى عليه قانون الفناء؟)) ((2- أنت ذكرت حاجتة هذه هي بسبب "حتي يتألم بالامنا" , لماذا أليس الألم مخلوق و قد خلقه الله , لماذا هو بحاجة ليعرف كنه هذا الالم؟)) ((3- تقل بأنه مات على الصليب ليحمل خطايا كل البشر , كيف هو إله و يموت إذن ما الفرق بينه و بين المخلوق؟)) ((4- كيف يحمل خطايا البشر؟)) ((5- هل تقصد بأن من آمن بالمسيح كإله سوف يضمن دخول الجنة , حيث سيحمل المسيح عنه كل الخطايا , أي مهما عمل من خطايا سوف لن تأثر على مصيره المضمون , أين العدل في هذا؟)) لذا أنتظر ردك على كل سؤال متمنياً بحق أن تكون الإجابة على كل سؤال. تقبل تحيتي الخالصة لشخصكم الكريم, أدام الله هذا الحوار ليصل الى بر الامان.

    ALI AL-HABSI

  8. الأخ الحبيب علي , آسف لمشغوليتي فلم أستطع الرد سريعا .. وكنت قد أجبت على سؤالك بالنسبة للتجسد , حسب التصميم التصوري لعلاقة الآب بالابن والروح القدس , لكنني لم يصلني ردك بالنسبة لهذا التصور .. وأحب أن تدخل الى موقع مدرسة المسيح الذي ذكرته لك في الخطاب السابق , لتشاهد دراسة عميقة لشخصية الله وشخصية المسيح , حيث يقود هذه الحلقات رجل لاهوتي حاذق , وهو الدكتور القس سامح موريس , ومن الممكن مراسلتهم على موقعهم الالكتروني أخيرا أنا في انتظار المزيد من أسئلتك , وسوف أجيبك على أي سؤال يقدر المستطاع , واذا لم أكون اجابة مناسبة , سوف ألجأ الى المتخصصين الأقدر مني في علم اللاهوت .. ولك محبتي , أبو داوود

    Aboodaawd

  9. الأخ أبو داوود, أولاً شكراً جزيلاً على ردك و عذراً على عدم ردي السريع مؤخراً و ذلك بسبب إنشغالي الشديد بظرف خارج عن إرادتي, و في عجالة أقول لك لقد اسعدني قولك "ان نترك الكتاب المقدس و نحاول إستخدام العقل" , و هذا أمر كنت قد طلبته مراراً و تكراراً و الحمد له⦸ أن تحقق مؤخراً , و الآن و على ضوء هذا المنطق ارجو ان أجد إجابات على تعقيبي السابق على ردك الاخير. تقبل تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  10. الأخ الحبيب علي , تحية من الأعماق .. وشكرا على كلمات التشجيع التي أرسلتها في رسالتك الأخيرة .. وهي نابعة من قلب شخص محترم يريد أن يصل للحقيقة بكل اجتهاد وأحب أن أقول , أنني لا ألجأ الى مقارنة الأديان الا عند الضرورة الملحة , حيث أنها ليست من تخصصي وأتركها للأخوة العابرين لما لهم خبرة أكثر مني الا أنني أريد أن نصل الى حل معقول في قضية ألوهية المسيح , وحاولت أن أرسل لك تصميم تخيلي للاهوت المسيح , لكن كان من الصعب ارساله عن طريق الاميل ,والهدف أن نترك الكتاب المقدس ونحاول استخدام العقل اذا اقتضت الضرورة على ذلك والآن أريد أن أستعرض معك تخيلي في هذا التصميم , تخيل دائرة كبيرة في الطرف الأعلى كتبت كلمة اللاهوت (أي الالوهية) وهي بحسب ايماننا ألوهية الله والتي تمتزج معها ألوهية المسيح وفي الجانب الأيمن دائرة صغيرة تحوي كلمة جسده (أي جسد المسيح) وهو لم يرى فسادا كما قلت لك من قبل .. أما الجانب الأيسر دائرة أخرى صغيرة تحوي عبارة (روحه الانسانية) .. وبالطبع الروح الانسانية خالدة للمسيح ولكل البشر سواء كانوا خطاة أو مؤمنين بحسب الفكر المسيحي وتخيل في هذه الدائرة الكبيرة امتزجت الدائرتان الصغيرتان لتكون وحدة واحدة جسده وروحه الانسانية وهما ممتزجان داخل الدائرة الكبيرة وهي اللاهوت .. هذا هو المعنى الروحي أن المسيح هو الله وسوف أجاوب على الأسئلة التي تطرقت اليها لاحقا لضيق الوقت لكن أحب أن أنوه لك عزيزي أن دراسة شخصية الله وشخصية المسيح من المنظور المسيحي تحتاج الى وقت كبير جدا وصفحات تلو صفحات .. لكي أسهل عليك المهمة أنصحك بالدخول الى هذا الموقع أدناه , لتشاهد وتستمتع الى شخصية الله وشخصية المسيح , حيث يشرحها الكتور القس سامح موريس وأنا في انتظار تعليقاتكم وهذا الموقع يساعدك اذا قمت بمراسلتهم في الاجابة على كل الأسئلة اللاهوتية الموقع هو www.kdec.net أولا : أدخل على دراسات متخصصة ثانيا: قم بزيارة موقع مدرسة المسيح ستجد موضوعي شخصية الله وشخصية المسيح أصلي الى الرب أن يعطيك اقتناعا لما يجول في خاطرك , والرب معك أبو داوود

    Aboodaawd

  11. السيد المحترم علي الحابسي تحية طيبة وبعد. شكرا لردودك المهذبة والتي تنم عن شخصية متزنة تستحق كل الاحترام والتقدير. سيدي الفاضل اتهمتني بان عباراتي مليئة بالشتم وحاولت ان تظهرني بمنظر المتجني على الاسلام خاصة عند حديثي عن المسلم المهذب. وهنا اجد نفسي مضطرا للدفاع عن نفسي لدحض هذه التهمة. لماذا تعتبر عباراتي شتيمة في حين انك لا تعتبر ما يقوله الاسلام عن المسيحية غير ذلك؟؟ عندما يتهم كتاب المسيحيين المقدس بانه محرف وبانه مزور والخ بدون برهان أووو فقط لان محمد راى ذلك في حلم ما هل تعتبر ذلك شيئا غير شتيمة؟؟؟ عندما يقال بان الصليب المقدس هو رمز للكفر هل هذا برأيك يعتبر مديحا على الطريقة الاسلامية ام ماذا؟؟ ام ان الاسلام اعتاد على الا يسمع الرأي الاخر وان يقابله الاخرون بالابتسامة وانغاض الراس بدون اي رد ؟؟؟ عندما كنت مسلما كنت اتصرف مثلك ولكني وجدت نفسي تائها في متاهات شيطانية تبدا في مكة ويثرب وتنتهي في النار والعذاب الابدي ولذلك تخليت عن القيود الاسلامية وانضممت الى من حررهم ابن الله القدوس بصليبه المقدس والظافر. كذلك اظهرت تعجبك من كلامي عن المسلم المهذب وقلت بان من ليس مهذبا ليس مسلما.. ولكني اشك في ذلك. هل تود ان اذكرك بمباهلات شاعر النبي وكلامه اللطيف عن هند الهنود و... الخ لاحظ اني الى الان لم اتطرق في مناقشاتي الى اخلاقيات محمد او صحابته وارجو الا تستجرني الى ذلك فكلانا يعرف جيدا خبايا الاسلام وما هو الاسلام. عندما قلت باني سعيد لتعرفي على مسلم مهذب كحضرتك لم يكن كلامي هباء فالاسلام لا يعرف تهذيب الاخلاق بل هو يحض الناس على قلة الادب طالما ان ذلك يخدم مصالحه. هل سمعت مثلا بكلام المسلمين عندما يتظاهرون في مصر وعباراتهم النابية ضد شخص البابا شنودة؟؟ بالطبع هذا الكلام لا يصدر الا عن اشخاص غير مهذبين لئلا نقول سوقيين. وبعدها ستأتي حضرتك لتقول كعادة المسلمين بان هذا لا يعبر عن الاسلام الحقيقي... 14 قرنا والمسلمون انفسهم لم يفلحوا في ايجاد الاسلام الحقيقي الصافي النقي كما يريدون تصوره لان ما بني على كذب هو كذب وما بني على قلة ادب هو قلة ادب ... ارجوك لا تعتبر كلامي تعرضا لشخصك الكريم والمهذب فانت لعمري انسان نادر الوجود تحاول الجمع بين دماثة الاخلاق وبين ما يامرك به دينك ونبيك وبما ان ذلك رابع المستحيلات فقد تصورت انك انسان وجد نفسه في هذه المصيدة لا حول له ولا قوة. ولكن طالما ان حضرتك سعيد بما انت فيه فسياتي الوقت الذي ستعرف فيه ان الجمع بين مكارم الاخلاق التي انت عليها ويشهد لها كلامك المهذب وبين ما يامر به الاسلام من امور نتافي الاداب والاخلاق العامة هو امر مستحيل عندها ستضطر ان تاخذ قرارك بالتخلي عن احدهما لتلتزم الاخر. ارجو ان تتاكد سيدي الكريم والفاضل والمحترم علي الحابسي اني اكن لشخصك جزيل الاحترام والتقدير واتمنى لك لك خير وبانتظار ردودك المقبلة دمت في رعاية الله القدير . نوري

    نوري

  12. تـــــــــــابع,,,اليك التفاسير مختصرة مع المصادر لمن يرغب بالمراجعة والتدقيق : {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر} حرم الله على "الكفار"الاقتراب من المسجد الحرام فخاف المسلمين على انفسهم كون تجارتهم قد انقطعت عنهم فامر الله بمقاتلة جميع الكفار وخص اهل الكتاب "اكراما" لكتابهم ولكونهم عالمين بالتوحيد والرسل والشرائع والملل وخصوصا ذكر محمد وملته وامته فلما انكروا تاكدت عليهم الحجة وعظمت منهم الجريمة فنبه على محلهم ثم جعل للقتال غاية وهي(((اعطاء الجزية بدلا عن القتل وهو الصحيح))) {فقاتلوا} هو امر بالعقوبة {الذين لا يؤمنون}بيان للذنب الذي اوجب العقوبة{ولا باليوم الاخر}تاكيد للذنب من جانب الاعتقاد{ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله}زيادة للذنب في مخالفة الاعمال{ولا يدينون دين الحق}اشارة الى تاكيد المعصية بالانحراف والمعاندة والأنفة عن الاستسلام{من الذين اوتوا الكتاب}تاكيد للحجة لأنهم كانوا يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل{حتى يعطوا الجزية عن يد} فبين الغاية التي تمتد اليها العقوبة وعين البدل الذي ترفع به ,واختلف الفقهاء فيمن تؤخذ الجزية من غير اهل الكتاب(تفسير القرطبي) ,,,,,, {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر} والا لآمنوا بالنبي {ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله} كالخمر {ولا يدينون دين الحق} الثابت الناسخ لغيره من الاديان وهو دين الاسلام {من} بيان للذين {الذين اوتوا الكتاب} اي اليهود والنصارى {حتى يعطوا الجزية} الخراج المضروب عليهم كل عام {عن يد}حال اي منقادين او بايديهم لا يوكلون بها {وهم صاغرون}اذلاء منقادين لحكم الاسلام(تفسير الجلالين) ,,,,,, {قاتلوا}ايها المؤمنون القوم{الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر}ولا يصدقون بجنة ولا نار{ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق}ولا يطيعون الله طاعة الحق يعني انهم لا يطيعون طاعة اهل الاسلام{من الذين اوتوا الكتاب}وهم اليهود والنصارى والجزية الفعلة من جزى فلان فلانا ما عليه ,,الخ ومعنى الكلام حتى يعطوا الخراج عن رقابهم الذي يبذلونه للمسلمين دفعا عنها{عن يد}يعني من يده ليد من يفع اليه{وهم صاغرون}وهم اذلاء مقهورون يقال للذليل الحقير صاغر(تفسير الطبري),,,,,,قال ابن إسحاق أن الناس قالوا لتنقطعن عنا الأسواق ولتهلكن التجارة وليذهبن ما كنا نصيب فيها من المرافق، فنزلت { وان خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله } إلى قوله { وهم صاغرون} أي إن هذا عوض ما تخوفتم من قطع تلك الأسواق فعوضهم الله بما قطع عنهم من أمر الشرك ما أعطاهم من أعناق أهل الكتاب من الجزية وهكذا روي عن ابن عباس ومجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير وقتادة والضحاك وغيرهم{ ان اللَّه عليم } أي بما يصلحكم { حكِيم } أي فيما يأمر به وينهى عنه لأنه الكامل في أفعاله وأقواله العادل في خلقه وأمره تبارك وتعالى ولهذا عوضهم عن تلك المكاسب بأموال الجزية التي يأخذونها من أهل الذمة، فقال "الاية" فهم في نفس الأمر لما كفروا بمحمد لم يبق لهم إيمان صحيح بأحد من الرسل ولا بما جاءوا به وإنما يتبعون آراءهم وأهواءهم وآباءهم فيما هم فيه لا لأنه شرع الله ودينه لأنهم لو كانوا مؤمنين بما بأيديهم إيمانا صحيحا لقادهم ذلك إلى الإيمان بمحمد لأن جميع الأنبياء الأقدمين بشروا به وأمروا باتباعه فلما جاء وكفروا به وهو أشرف الرسل علم أنهم ليسوا متمسكين بشرع الأنبياء الأقدمين لأنه من عند الله بل لحظوظهم وأهوائهم فلهذا لا ينفعهم إيمانهم ببقية الأنبياء وقد كفروا بسيدهم وأفضلهم وخاتمهم وأكملهم وهذه الآية نزلت أول الأمر بقتال أهل الكتاب بعد ما تمهدت أمور المشركين ودخل الناس في دين الله أفواجا فلما استقامت جزيرة العرب أمر (((الله ورسوله))) بقتال أهل الكتابين اليهود والنصارى وكان ذلك في سنة تسع ولهذا تجهز رسول الله لقتال الروم ودعا الناس إلى ذلك وأظهره لهم وبعث إلى أحياء العرب حول المدينة فندبهم فَأَوْعَبوا معه واجتمع من المقاتلة نحو ثلاثين ألفا وتخلف بعض الناس من أهل المدينة ومن حولها من المنافقين وغيرهم وكان ذلك في عام جدب ووقت قيظ وحر وخرج الرسول يريد الشام لقتال الروم فبلغ تبوك فنزل بها وأقام على مائها قريبا من عشرين يوما ثم استخار الله في الرجوع فرجع عامه ذلك لضيق الحال وضعف الناس كما سيأتي بيانه بعد إن شاء الله وقد استدل بهذه الآية من يرى أنه لا تؤخذ الجزية إلا من أهل الكتاب أو من أشباههم كالمجوس لما صح فيهم الحديث أن رسول الله أخذها من مجوس هجر وهذا مذهب الشافعي وأحمد في المشهور عنه وقال أبو حنيفة بل تؤخذ من جميع الأعاجم سواء كانوا من أهل الكتاب أو من المشركين ولا تؤخذ من العرب إلا من أهل الكتاب وقال الإمام مالك بل يجوز أن تضرب الجزية على جميع الكفار من كتابيٍّ، ومجوسي، ووثني وغير ذلك، ولمأخذ هذه المذاهب وذكر أدلتها مكان غير هذا،وقوله { حتى يعطوا الجزية } أي إن لم يسلموا { عن يد } أي عن قهر لهم وغلبة، { وهم صاغرون } أي ذليلون حقيرون مهانون. فلهذا لا يجوز إعزاز أهل الذمة ولا رفعهم على المسلمين، بل هم أذلاء صغرة أشقياء، كما جاء في صحيح مسلم، عن أبي هريرة أن النبي "لا تبدءوا اليهود والنصارى بالسلام، وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه" ولهذا اشترط عليهم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب تلك الشروط المعروفة في إذلالهم وتصغيرهم وتحقيرهم (تفسير ابن كثير).وهناك المزيد

    عراقي عابر

  13. اخي الحبيب علي , سلام رب السلام لك وللجميع , نحن نتحدث عن حياة ابدية وموت ابدي "كما يتصور كل ما" وللجميع الحرية في قبول ما يراه مناسبا لتوجه حياته فالاستماتة التي تتحدث عنها هنا يا اخي هي من بوادر العجز عن الاقناع بالحجة , وبما ان الحجج كثيرة فلا يوجد عندنا سبب الى الاستماتة فلنضعها جانبا الان ونرى المستميت في نهاية الحوار "ان استمر او كانت له نهاية مرجوة من اي طرف" , اخي العزيز ليس هناك تمييع للمواضيع فالاسئلة المطروحه جدية وان اختلف اسلوب طرحها فذلك لا ينفي صحة فحواها فان كنت لا املك الفصاحة الكتابية هذا لا يعني ان ما اكتب ليس له معنى او غير مبني على حقائق , وعندما تتسال عن اتهام الجمع بما فعله الفرد اجيبك بان المسلمين متهمين بقبول كل ما فعل وعلم محمد في حياته فقد اصبحت اقواله وسيرته ما يصبوا ان يفعله ويقيمه العارفين بالاسلام وهم علماء الدين وشيوخه "وهم بحاجة لصرخة ضمير ليصحوا من حلم لا يقبله عقل او منطق وليس همسة" , كما واعتقد اني رددت على اسئلتك وسألت الكثير لكنك اخترت منها ما يناسب هواك وتلك على الاقل بداية تصورت فيها اني اجد جوابا وافيا كافيا لكن هل كان هناك جواب؟ معظم الناس تتوق الى معرفة الحقيقة فهل امتلكتها يا اخي لتفسر لي معنى "اسلم تسلم" ؟ مع انك ذكرت ما ذكرت عن معناها الذي تتصوره لكن لم تذكر ما يحدث ان لم يقبل من تقدم له الدعوة الى الاسلام ؟ اليست الحرب يا اخي ؟ اليس سبب توجيه الدعوات والخطابات الى الملوك والقادة هو محاولة اختصار دعوة العامة وجعل الحاكم يجبر شعبه على دينه فاين العقل والروح والفطرة السليمة ؟ وكيف اعتبرت استنتاجاتي تلميحات عارية عن الصحة من تهديد؟, لننتقل ان سمحت الى ما كتبت لي بعدها , انا ذكرت انك تقمصت صورتهم "اي معلقين أخرين"حاورهم الاخوة سابقا لدرجة "تصورت" فيها ان هناك شخصين وقصدت بها الاسلوب مع انك افضل من كثيرين علقوا على الموقع, فهل اجبت يا عزيزي على ما جعلني اتصور ذلك؟ اين التعاليم المسيحية التي تناقض مبادئها ؟ ثم نقلك لكتاب مسلمين عن المسيحية, واعتبار ما يقولون حقائق تاريخية لكنها لا يعتد بمصداقيتها فلماذا اعتبرتها من المسلمات الواجب الاخذ بها بعد ان عرضتها كدليل؟ اليست هذه استنتاجاتك ؟ الم يدفعك تصوري الذي تعاتبني عليه الى الاقتباس بتصرف في تفسير الاية"29"من سورة التوبة فقدمت واخرت وحذفت الكثير من المصدر الذي اخترته انت ؟ ومع اني لن اعلق الان على التفسير الذي وضعته لكني ارجو ان تقرأه ثانية بروية وهل هذا التفسير يطابق الاصل المعترف به في تفسيرها, انا لا اتعرض لشخصك اخي الحبيب واكن لك وللجميع كل الاحترام والتقدير حتى وان لم تحترم ارائي من كثيرين فذلك لا يمنعني من قول ما اعتقد انه حق في هذا المنبر"الافتراضي" الحر وتعليقاتي عن ما تقدم انت من طرح وليس على شخصك الكريم اخي علي واقولها صراحة اني افضل ان اكون قارئا للتعليق لا كاتبا له, وقبل ان اضع تفاسير "الاقدمين" على الاية المذكورة انفا عندي تساؤلات حول اختيار التفسير : من يملك صلاحية الاجتهاد في قلب معاني التفسير رأسا على عقب وتغييرها عن مسارها الذي فهمت عليه وطبقت لقرون؟ من هو محمد عبدة لتختار تفسيره عن باقي علماء التفسير وقد كانت فتاويه "الجريئة" محاولة منه لاقصاء شيوخ الازهر"التقليديين" (الذي قاد بعضهم الى اتهامه بالماسونية لمجرد محاولته التجديد) وافكاره كانت تتلاقى مع تطلعات السلطات المصرية في حينها فهل كان يخدم الدين ام مصالحه الشخصية ام مصالح السياسيين ؟ من هنا يتجلى ان تحديث المفاهيم يجب ان لا يتقاطع مع المباديء الاساسية التي بني عليها اي دين وهذا احد اسباب تزايد ما نسميه العابرين فالاسلام وليد بيئته وظرفه وزمانه فقط ولم يتصور مؤسس الفكرة يوما ان العالم سيكون كما هو عليه اليوم بدليل بسيط "لا يمكن تطبيق الجزية في وقتنا الحاضر" فهي وجه من وجوه الاضطهاد العنصري ضد الاقليات خصوصا اذا نظرنا الى الواقع المرير الذي وضع فيه غير المسلمين ودون في الكتب التي تجاهلتها الى حين ,,,,, وتيارات الاصلاح الاسلامي التي نسمع عنها لن تصل لشيء وستباد بيد من يعرفون مباديء الاسلام على حقيقته والاحداث حولنا كثيرة وتشير الى ذلك بوضوح ,,,,, بما انك تبحث عن مقارنات واعتبرتها اول الغيث اليك ما كتبه المفسرين عن تلك الاية وقارن بنفسك وائتنا بالنتائج التي تصل اليها ان امكن ولك محبتي وتقديري, يتبع لطفا

    عراقي عابر

  14. الأخ أبو داوود , رداً على تعقيبك الاول و الثاني أقول لك , أولاً لا أريد أن أطيل الحوار في مسئلة تفصيل الإتهام الذي ذكرته و إنني غيرت الحوار , فأنا لم أغير الحوار و لكن الاخ نوري هو من جاء في المنتصف و غير موضوع الحوار الذي كان بيننا و لو رجعت الى التعليق رقم (50) للأخ نوري لعلمت لماذا تحول ذلك الحوار الى موضوع مختلف , و كان من واجبي أن أعقب على كلامه مثلما أعقب الآن على كلامك , هذا اولاً, ثانياً, لنعود الى ما بدأنا به , و أرجوا أن ترجع الى ردي في التعليق رقم (46) حول إستدلالك المتكرر بالكتاب المقدس و تقرأ جيداً تعليقي هناك حتى لا نقع في التكرار و يضيع الوقت علينا , و أرجوك ثم أرجوك أن نكون وقافين عند المرجعية التي ذكرتها لك سابقاً , و هي العقل و المنطق , أليس هذا منصفاً ؟ ماذا الآن لو جئت لك بعشرات الآيات من القرآن الكريم و التي تؤيد كلامي , سوف لن تعتبر بها و هذا ما أنا متأكد منه , فلا تطالبني بالمثل عزيزي و إلا فأنت ملزم بإعتبار القرآن عندما تلزمني بتصديق نصوص الكتاب المقدس و إن كان كذلك فبه و أنعم , ما عليك سوى الموافقة و أبشر بما يسرك , لذا أرجو الفصل في هذه النقطة حتى لا نلف و ندور حولها من جديد , و هذا مهم. ثالثاً, نعود لردك على السؤال المطروح , حيث قلت بأن الله هو من خلق السيدة مريم العذراء عليها السلام , إذن هي مخلوقة كما إتفقنا و قد خلقها الله كما نتفق الآن , و تقول عزيزي بأن المسيح عليه السلام بحاجة الى أن يولد من بشر مثلنا و العلة التي ذكرتها هي لكي يتألم بألامنا و يموت على الصليب ليحمل خطايا كل البشر, و هذا لا أستطيع تصديقه عزيزي أتدري لماذا ؟ كيف يكون هذا الإله و هو يتصف بالألوهية و هي القدرة الخارقة التي لا تضاهيها قدرة مخلوق و لا تحد بحدود و لا يمكن أن توزن بميزان بحاجة لمخلوق ضعيف إذا مرض يتألم و إذا جاع يتألم و يسرى عليه قانون الفناء هذا أولاً , و ثانياً أنت ذكرت حاجتة هذه هي بسبب "حتي يتألم بالامنا" , لماذا أليس الألم مخلوق و قد خلقه الله , لماذا هو بحاجة ليعرف كنه هذا الالم ؟ ثم ألم تقل بأنه مات على الصليب ليحمل خطايا كل البشر , كيف هو إله و يموت إذن ما الفرق بينه و بين المخلوق ؟ ثم كيف يحمل خطايا البشر ؟ هل تقصد بأن من آمن بالمسيح كإله سوف يضمن دخول الجنة , حيث سيحمل المسيح عنه كل الخطايا , أي مهما عمل من خطايا سوف لن تأثر على مصيره المضمون , أين العدل في هذا ؟ أصدقك القول عزيزي , فإن الامر برمته لا يمكن أن يتوافق مع قدرات الإله الذي يستحق أن يطلق عليه صفة الألوهية, لذا أرجوك أن تدحض هذه الحجج بالعقل و المنطق , مثلما ذكرتها لك , لا أن تأتي بنصوص من الكتاب المقدس تأيد كلامك ثم تطالبني بتصديقها , كيف لي ذلك و أنا لم أقتنع بثبوتها أصلاً. رابعاً , ذكرت في تعقيبك الأخر بأن الوقت قصير و الحياة غير مضمونة إذا ضللت تبحث في طريق مجهول, و لكن الإسلام علمني بأن أعبد الله وحده فهو الخالق العظيم و كل ما في الكون هو مخلوق , و لا يمكن أن يكون لله و لد و لا شريك و لا ند , و هذا الدين يوافق العقل و المنطق و الفطرة , و لا أجد أي تعارض في هذا الإعتقاد مع ما نعيش عليه من سنن الكون و نواميس الحياة, أما الإعتقاد الذي تدعوني إليه عزيزي ففيه الشك و الإرتياب و ما ذكر أنفاً هو غيض من فيض , و هناك الأسئلة الكثيرة التي أرجو أن يتسع صدرك للإجابة عليها حتى أرى الحجة و البرهان , ثم نستطيع عندها أن نحكم على أي ملة أو معتقد يميل الحق و الحقيقة. و اخيراً , أود أن أذكر لك امراً و هو إعجابي بحسن حوارك و جميل عباراتك , فأنت بحق رجل يتمتع بصفات الخلق الجميل , أتمنى لك التوفيق للخير و إبصار الحق أينما كان. تقبل تحياتي الخالصة.

    ALI AL-HABSI

  15. الأخ الحبيب علي , هذه رسالة أخرى تعقب الرسالة التي أرسلتها لك بالأمس .. وأقول لك أخي الحبيب أن الوقت قصير , وأن الحياة غير مضمونة اذا ضللت تبحث في طريق مجهول , وأنا لاألومك , لأنك تأخذ وقت أن تترك دين تربيت عليه منذ الصغر لكن نصيحتي أن تضع قرارك اليوم , لكن الفيصل في الموضوع أنك الآن تبحث عن الحق .. ربما لم تخوض في هذه التجربة من قبل , والذي أحب أن أقوله لك أن يسوع يطلبك شخصيا لأنه أحبك ومات من أجلك و الآن عزيزي نطرح على طاولة الحوار أمور لم تكن تسمع عنها عن شخص الرب يسوع المسيح , ربما قرأت الانجيل من قبل لكنك لم تفهم بعض الآيات التي قالها الرب يسوع شخصيا عن نفسه , ولأنك تبحث عن الحق أترك لك آية هامة جدا قالها المسيح في انجيل يوحنا 8: 32 تعرفون الحق والحق يحرركم .. والرب يسوع قال عن نفسه في انجيل يوحنا أصحاح 14: 6 أنا هو الطريق والحق والحياة . ليس أحد يأتي الى الآب الا بي .. والآن عزيزي هل عرفت المغزى من هذه الآية الأخيرة (تدل كل الدلالة أن المسيح هو الله ) لأنه قال ليس أحد يأتي الى الآب الابي .. وهو يدعوك أنت شخصيا أن تأتي اليه وعنئذ ينفتح قلبك وتتعرف على هذه الوحدانية التي ظهرت في الابن والآب والروح القدس (كوحدة واحدة).. وأترك لك بعض الآيات من الكتاب المقدس والتي أشار اليها (الاستاذ يوسف رياض ) في الكتاب الذي ذكرت عنه بالأمس وقد قالها المسيح عن نفسه أولا: السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لايزول , انجيل متى 24: 25 ثانيا : دفع الى كل سلطان في السماء وعلى الأرض , انجيل متى 28: 18 ثالثا: فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس .. لاحظ الوحدانية في هذه الآية رابعا: وها أنا معكم كل الأيام الى انقضاء الدهر , انجيل متى 28: 20 .. من يستطيع عزيزي أن يقول عن نفسه هذا الكلام الا الله وحده خامسا: اذهب الى بيتك والى أهلك وأخبرهم كم صنع بك الرب ورحمك , انجيل مرقس 5: 19 أخيرا عزيزي لي كلام كثير عن ذلك الآله العظيم .. لكن أنتظر ردك , وقبل أن ترد على هذين الخطابين .. صلي الى الله لكي تعرف الحق وهو سوف ينير قلبك لتعرف الحق , والرب يباركك .. أبو داوود

    Aboodaawd

  16. الأخ الحبيب علي .. شكرا على ردك على حوارنا سواء أنا أو الأخوة الأحباء نوري وعراقي عابر, لكنك اتهمتني بأنني لم أواصل الحوار حول موضوع القديسة العذراء مريم , لكني أحب أن ألفت نظرك بأنك غيرت الحوار الى موضوع آخر لكي تتهم المسيحية بأمور فعلها أشخاص انتموا الى المسيحية اسما , وقد رد عليك الأخوة الأحباء بشأن ذلك والآن عزيزي أحب أن أرد على جزئية ذكرتها في رسالتك الأخيرة , وهي أن هدفي أن أجعل كفة الاسلام خاسرة .. بالطبع أنا أهدف لذلك , ليس لأنني أضع مسيحيتي في الميزان مع الاسلام , لكن لكي يفيق كل مسلم , الى أي آله ينبغي أن يعبد , وقد ذكرت لك في رسالتي الأخيرة لماذا أنا مسيحي ؟ وهو يعتبر ملخصا شاملا للمسيحية الحقيقية , وعن الآله الذي ينبغي أن يعبد والآن عزيزي أرد على سؤالك الهام حول خلق السيدة العذراء كما قلت لك من قبل أنها ليست الهة لكنها بشر مثلنا , وقد خلقها الله مثلنا كبشر , بعملية التزاوج الطبيعية , وقد عاشت قديسة متميزة , لذلك اختارها الله لتحمل في بطنها , الرب يسوع المسيح وقد بشر بها في العهد القديم أي قبل ولادة السيد المسيح مايقرب من 700 سنة ففي سفر أشعياء 7: 14 يقول الكتاب ولكن يعطيكم السيد نفسه آية (معجزة) .ها العذراء تحبل ونلد ابنا وتدعو اسمه عمانؤيل , وقد تحققت هذه النبوة بحذافيرها في الأناجيل , ,اكتفي برد القديسة العذراء على الملاك عندما بشرها الملاك ففي لوقا 1: 34, 35 فقالت مريم للملاك كيف يكون هذا وأنا لست أعرف رجلا. فآجاب الملاك وقال لها الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود (منك) يدعى ابن الله عزيزي هل عرفت الآن كيف ولد المسيح؟ أنه ولد من القديسة العذراء بلا خطية وقد ولد بحلول الروح القدس في بطن العذراء مريم , وقد ذكرت لك باسهاب من قبل .. وكان لابد أن يأتي من بشر مثلنا حتى يـتألم بآلامنا ويموت على الصليب ليحمل خطايا كل البشر .. ولو كان مثل البشر العاديين الذي يولد بزواج رجل وامرأة لكان أخطأ مثلنا ولكنه حبل به من الروح القدس وهو روح الله فلذلك كان معصوما من الخطأ .. وقد أعلن المسيح عن ذاته أكثر من مرة , أنه هو الله , ولكنه لم يقلها صراحة "أنا الله فاعبدوني " , وأحب أن أترك لك بعض الآيات من الكتاب المقدس تثبت صحة ماأقوله لك 1- قال المسيح لتلاميذه : لأنه حيثما اجتمع اثنان أو ثلاثة باسمي فهناك أكون في وسطهم , انجيل متى 18: 20 2- ماذا تظنون في المسيح؟ ابن من هو قالوا له (اليهود المتعصبين): ابن داوود . قال لهم : فكيف يدعوه بالروح ربا قائلا:قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك؟ فان كان داود يدعوه ربا فكيف يكون ابنه؟ و انجيل متى 22: 42 3- قال المسيح في الموعظة على الجبل : السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لايزول انجيل متى 24:25 4- قال المسيح (لليهود) قال لهم يسوع الحق الحق أقوال لكم قبل أن يكون ابراهيم أنا كائن , انجيل يوحنا 8: 58 عزيزي أنا لدي عشرات من الاثباتات ان المسيح هو الله , وانا أصدق ذلك البار لأنه خلصني من الخطية وضمن لي مكانا في السماء , ولايسعفني الوقت , ولكن أقول لك عزيزي ينبغي ان تقرا الكتاب المقدس وهو سوف ينقلك الى الايمان بشخص المسيح , وهناك كتاب تفسيري كتبه يوسف رياض واسمه أرني أين قال المسيح : أنا الله فاعبدوني؟ وهو موجود بالمكتبات المسيحية .. واذا وجدت صعوبة في اقتناء هذا الكتاب أخبرني ,أو أخبر هذا الموقع للحصول عليه مجانا أصلي أن يفتح الرب قلبك لتقبل الى الحق , ولك محبتي , أبو داوود

    Aboodaawd

  17. الاخ الفاضل نوري , لا اريد أن أكرر الهمسات فكثرتها قد تسبب الاذى لطبلة الاذن , لذا سأكتفي بالصمت هنا امام الشتم الذي خطته أناملك في ردك على الاخ عراقي عابر , متمنياً بأن يشملك قول الشاعر " و اللبيب بالإشارة يفهم " هذا اولاً , ثانياً , بعد النصح ياتي الشكر و هكذا هم البشر , فنحن مجبولين على كثير من الصفات و لله الحمد , فشكراً أخي على سعادتك بعثورك على مسلم مهذب و من كان غير مهذب فهو ليس بمسلم, و إسلامي أخي الفاضل لا و لن يأمرني بالتطرق لأعراض الاخرين و هذه مأساة أخرى أجدها في التصور الخاطئ للإسلام. و اما قولك بأني لا أطبق ديني بشكل كامل فهو بحد ذاته حكم على مجهول و هذا لا يصح لا في دين و لا في عرف , و لا أدري ما هو ميزان الحكم هنا عزيزي. و اما قولك بأني وجدت نفسي في مصيدة الإسلام فهو وربي ليس بمصيدة لمن عرفه عن قرب و عاش معه عن حب , فهو الحرية و السعادة و الخير الوفير, و لكن الإنتصار للنفس دائماً يبدد اللون الابيض لدى الخصم. أما في ردك علىَ , قشكراً لك مرة اخرى على إطرائك, و إن كنا نختلف في مضمون قولك بأن الإسلام لا يعرف لغة الحوار , و أخيراً أرجو أن تقرأ ردي على الاخ عراقي عابر. تقبل تحياتي عزيزي.

    ALI AL-HABSI

  18. الاخ الفاضل أبو داوود , لقد اتعبت نفسك في عمل مقارنات كثيرة تحاول فيها حسب تصورك جعل كفة الإسلام خاسرة , وهذا يفتقر الى الدليل , وقد تحاورنا انا و أنت و لم تكمل حوارك معي عزيزي , و لو جئنا لاول مقارنة عملتها , فقد ذكرت بأن المسيح إله و لكن عندما سئلتك من الذي خلق أم المسيح مريم عليها السلام, لم ترد جواباً !!! و انا لزلت أنتظر لنكمل حوارنا معكم , فحتى اللحظة لم يثبت عندي بأن عيسى عليه السلام سوى أنه نبي مرسل من ربه و هو بشر مثلنا و هو مخلوق مثلنا و لكنه معصوم بالنبوة , و إن أردتني حسب تعبيرك بأن أفكر قبل فوات الأوان فساعدني في ذلك بإعطائي الجواب على تساؤولاتي التي هي السبب في عدم إقتناعي بأن عيسى بن مريم إله. تقبل تحيتي عزيزي ابو داوود.

    ALI AL-HABSI

  19. الجزء الثاني من الرد على عراقي عابر...... أخي الفاضل عراقي عابر , في ردك الأخر الذي تبع ردك الاول, ذكرت في البداية بأنني شخص مثقف و أشكرك على شعورك هذا و أتمنى أن اكون عند حسن الظن , كما إنني أعتب عليك إتهامي بتقمص صورة الاخرين و تشبهي بهم , فأنا انا لا غير و أرجو ان لا نخاطب الشخوص هنا بل الطرح الذي بين أيدينا , لأننا في النهاية في عالم إفتراضي نعبر من خلاله عن مشاعرنا و أفكارنا و نسأل الله أن نجد ثمرة يانعة تعود علينا بالخير و السعادة. أما و صفي لتعاليم المسيحية بأنها تدعو للمحبة و التسامح و السلام فهو صادر من إيماني بأن دعوة النبي عيسى بن مريم عليه السلام لا يمكنها أن تكون إلا كذلك لأن النبي عيسى عليه السلام نبي من عند الله تعالى يدعو الى عبادة الله و حده و يدعو الى الإسلام و هذا ما بينه القرآن العظيم. أما ذكرك هنا اخي الفاضل ( وما محل " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون "؟؟؟ ) فهذا أول الغيث و هو الذي طلبته منكم بادئ ذي بدأ و هو أن نذكر موضوع وحيداً نتناقش حوله و قد أتيت عليه كمثال و سنجيب عنه مبيناً القصد من الآية و ارجو أن تقرأه بتمهل و تؤدة حتى تقارن بين فهمك له و فهمك السابق الذي يظهر من تفسيرك للآية الكريمة و الجواب هو : قال تعالى " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب " فوصف أهل الكتاب الذين بين حكم قتالهم بأربع صفات سلبية هي علة عداوتهم للإسلام ، ووجوب خضوعهم لحكمه في داره ; لأن إقرارهم على الاستقلال ، وحمل السلاح فيه يفضي إلى قتال المسلمين في دارهم أو مساعدة من يهاجمهم فيها كما فعل يهود المدينة وما حولها بعد تأمين النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إياهم وجعلهم حلفاء له ، وسمح لهم بالحكم فيما بينهم بشرعهم فوق السماح لهم بأمور العبادة ، وكما فعل نصارى الروم في حدود البلاد العربية . وهذه الأمور الأربعة التي أسند إليهم تركها هي أصول الدين الإلهي عند كل أمة , وقد أمر هنا بقتال الذين لا يقيمونها عندما يقوم السبب الشرعي لقتالهم حتى يعطوا الجزية بشرطها فذكر الإيمان بالله واليوم الآخر ، ووضع تركهم لتحريم ما حرم الله ورسوله ، وترك الخضوع لدين الحق في موضع العمل الصالح من تلك الآية. " حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون " هذه غاية للأمر بقتال أهل الكتاب ينتهي بها إذا كان الغلب لنا ، أي قاتلوا من ذكر عند وجود ما يقتضي وجوب القتال كالاعتداء عليكم أو على بلادكم ، أو اضطهادكم وفتنتكم عن دينكم أو تهديد أمنكم وسلامتكم . كما فعل الروم ، فكان سببا لغزوة تبوك ، حتى تأمنوا عدوانهم بإعطائكم الجزية في الحالين اللتين قيدت بهما . فالقيد الأول لهم ، وهو أن تكون صادرة " عن يد " أي قدرة وسعة ، فلا يظلمون ويرهقون . والثاني لكم ، وهو الصغار المراد به خضد شوكتهم ، والخضوع لسيادتكم وحكمكم ; وبهذا يكون تيسير السبيل لاهتدائهم إلى الإسلام بما يرونه من عدلكم وهدايتكم وفضائلكم التي يرونكم أقرب بها إلى هداية أنبيائهم منهم . فإن أسلموا عم الهدى والعدل والاتحاد ، وإن لم يسلموا كان الاتحاد بينكم وبينهم بالمساواة في العدل ، ولم يكونوا حائلا دونهما في دار الإسلام . والقتال لما دون هذه الأسباب التي يكون بها وجوبه عينيا أولى بأن ينتهي بإعطاء الجزية ، ومتى أعطوا الجزية وجب تأمينهم وحمايتهم ، والدفاع عنهم وحريتهم في دينهم بالشروط التي تعقد بها الجزية ، ومعاملتهم بعد ذلك بالعدل والمساواة كالمسلمين ، ويحرم ظلمهم وإرهاقهم بتكليفهم ما لا يطيقون كالمسلمين ، ويسمون أهل الذمة ; لأن كل هذه الحقوق تكون لهم بمقتضى ذمة الله وذمة رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وأما الذين يعقد الصلح بيننا وبينهم بعهد وميثاق يعترف به كل منا ومنهم باستقلال الآخر فيسمون بأهل العهد والمعاهدين ، و الجزية ضرب من الخراج يضرب على الأشخاص لا على الأرض ، جمعها جزى كسدرة وسدر ، واليد السعة والملك أو القدرة والتمكن ، والصغار ( بالفتح ) والصغر ( كعنب ) وهو ضد الكبر ، ويكون في الأمور الحسية والمعنوية ، والمراد به هنا الخضوع لأحكام الإسلام وسيادته الذي تصغر به أنفسهم لديهم بفقدهم الملك ، وعجزهم عن مقاومة الحكم . واعلم أن الشريعة الإسلامية ، وإن لم يكن شأنها شأن الملكية والسلطنة بل الغاية التي توخاها الشرع ليست إلا تكميل النفس وتطهير الأخلاق ، والحث على الخير ، والردع عن الإثم ، ولكن لما كانت هذه الأمور يتوقف حصولها على نوع من السياسة الملكية لم تكن الشريعة لتنقل عنها كليا ، فاختارت جملة من الوضائع تكون مع سذاجتها كافلة لانتظام أمر الناس وإصلاح ارتفاقاتهم . ومن ذلك الجهاد والقتال ، المقصود بهما الذب عن حمى الإسلام والدفع عن بيضة الملك ، وإزاحة الشر وبسط الأمن ، واستتباب الراحة ، فجعل الجهاد فرضا محتوما على كل أحد ممن دخل في الإسلام ، إما كفاية وهذه إذا لم يكن النفير عاما ، وإما عينا إذا هاجم العدو البلد وعم النفير . أما أهل الذمة فما كان يحق للإسلام أن يجبرهم على مباشرتهم القتال في حال من الأحوال ، بل الأمر بيدهم ، رضوا بالقتال عن أنفسهم وأموالهم عفوا عن الجزية ، وإن أبوا أن يخاطروا بالنفس فلا أقل من أن يسامحوا بشيء من المال وهي الجزية ، ولعلك تطالبني بإثبات بعض القضايا المنطوية في هذا البيان ، أي إثبات أن الجزية ما كان تؤخذ من الذميين إلا للقيام بحمايتهم والمدافعة عنهم ، وأن الذميين لو دخلوا في الجند أو تكفلوا أمر الدفاع لعفوا عن الجزية ، فإن صدق ظني فاصغ إلى الروايات التي تعطيك الثلج في هذا الباب وتحسم مادة القيل والقال . ( فمنها ) ما كتب خالد بن الوليد لصلوبا بن نسطونا حينما دخل الفرات وأوغل فيها وهذا نصه : " هذا كتاب من خالد بن الوليد لصلوبا بن نسطونا وقومه ، إني عاهدتكم على الجزية والمنعة فلك الذمة والمنعة وما منعناكم ( أي حميناكم ) فلنا الجزية وإلا فلا ؟ كتب سنة اثنتي عشرة في صفر " . ( ومنها ) ما كتب نواب العراق لأهل الذمة وهاك نصه : " براءة لمن كان من كذا وكذا من الجزية التي صالحهم عليها خالد والمسلمون ، لكم يد على من بدل صلح خالد ما أقررتم بالجزية وكنتم . أمانكم أمان ، وصلحكم صلح ، ونحن لكم على الوفاء " . ( ومنها ) ما كتب أهل ذمة العراق لأمراء المسلمين وهذا نصه : " إنا قد أدينا الجزية التي عاهدنا عليها خالدا على أن يمنعونا وأميرهم البغي من المسلمين وغيرهم " . ( ومنها ) المقاولة التي كانت بين المسلمين وبين يزدجرد ملك فارس حينما وفدوا على يزدجرد وعرضوا عليه الإسلام ، وكان هذا في سنة أربع عشرة في عهد عمر بن الخطاب ، وكان من جملة كلام نعمان الذي كان رئيس الوفد : " وإن اتقيتمونا بالجزاء قبلنا ومنعناكم وإلا قاتلناكم " . و أخيراً طلبت مني أن أحكم عقلي و ضميري و قد سبقتك بسؤالكم ذلك في ردي السابق فهل أخذت بعدله أم هي هواجس النفس و طلب تعزيز الموقف لإظهار معتقد الاخر بأنه الباطل المحض. تقبل تحيتي اخي الفاضل.

    ALI AL-HABSI

  20. الأخ الفاضل عراقي عابر سأرد عليك على فترتين حتى لا تستطيل الكلام و يمل الانام و هذا هو الجزء الاول و يتبعه الجزء الاخر بإذن الله: أخي الفاضل , لقد عبرت و تسائلت و علقت على الحوار الدائر هنا , و أسئل الله أن يبين الحق للجميع و يبصر لنا الطريق المستقيم, أخي الفاضل , مبدئ هو بأن الحقيقة موجودة و لكنها مبهمة, فلابد من إضهارها و بعد ذلك من اخذ بها أصاب و من تركها معتقد بأنها زائفة فيلزمه بيان زيفها و محاورة من يمتلكون أطرافها و يبينون ناصع بياضها , ليتم للجميع الإتفاق أو الإفتراق , و الأول مطلوب و مرغوب و الثاني لا نرغب فيه و لا نطلب الوقوع في معانيه. أخي الفاضل , أنت تقول "واتسائل هل يكون الحوار بوضع المحصلة او النتيجة اما عينه ثم جر الاخرين اليها؟" و أقول لك : و هل الحوار بتميع المسائل و إتهام الجمع بفعل الفرد ؟ أم بمناقشة مسئلة محددة و بعدها ينتقل الموضوع للمسئلة الأخرى ؟ فإنني و جدت الحوار هنا عام و غير محدد و لا أدري ما هو المغزى من هذا العموم, هل هو فقط مجرد إستماتة في إضهار الإسلام بأنه دين مزيف و لا يمت للحق بشئ , و الإستماتة للإنتصار للمسيحية؟ و هو ما يبدوا فعلاً !!! إذن ما هي الجدوى التي نرجوها أيها الأخوة الافاضل ؟ هل ترجون من شخص تطعنون في دينه و لا تقبلون فكرة محاورته بالتي هي أحسن أن يعتقد بأن الحق معكم؟ هل هذا هو الأسلوب الأمثل ؟ أم يبين للباحث عن الحقيقة و الذي يحمل من الأسئلة الشئ الكثير و يرجوا أن يجد الجواب لتسائلاته و يرد الجواب على تسائلات الاخرين بما هو مقتنع به, لتظهر له حقيقة الأخر و حقيقة ما يعتقد , أن يبين له الأمر بهدوء و روية. أنا سئلتكم و أكرر طلبي من جديد و للمرة الثالثة بأنه ليست هكذا تورد الإبل و ليس هكذا يكون الحوار , و إنما يكون الحوار بفرد مسئلة واحدة فقط , فمثلاً المسئلة العامة التي بدأتم الخوض في غمارها و هي بأن الإسلام يدعوا الى العنف و القتل و الحروب, الواجب عليكم أن تبدئوا بما يأيد دعواكم هذه و ذلك بأن تأتوا بالدليل الاول من الإسلام كأن نتحاور مثلاً في أية معينة تدعوا حسب إعتقادكم الى القتل و العنف من وجهة نظركم و نبين فيها الحق و نظهره ثم نتحاور في الدليل الاخر و هكذا , و بنفس المنهج ننتقل للمسائل الاخرى, و لكن إن كنتم لا ترضون إلا بالعموم و التشعبات الكثيرة التي لا تسمن و لا تغني من جوع , فإنني أقول لكم : عليَ صب القوافي في قوالبها ### و ما عليَ إذا لم تفهم البشر. أما قولك أخي الفاضل " بأن أفكاري ينكرها عليَ إخوتي المسلمين و كتبهم و بأنني بالنسبة إليهم من الخوارج" فهذا يجرنا الى تسائل و هو : هل ما أقوله يصعب الرد عليه بحيث تحاول نفيه عن الإسلام و بالتالي أكون هنا لا أصف الإسلام الذي أنت تراه و إنما إسلام اخر؟ ثم كيف أكون من الخوارج ؟ و من هم الخوارج في نظرك ؟ أما تعليقك أخي على كلمة ( أسلم تسلم ) فإنه ذهب بعيداً عن معناها الذي يفهمه كل مسلم , و حاولت هنا وصف معناها بأنه تجميل و هذا لعمري يفتقر الى الرغبة الحقيقية في الحصول على المعرفة, ففهمي المتواضع للكلمة هو : بأن المخاطب إذا دخل في الإسلام و أرتضى بهذا الدين و قبل به عقلاً و روحاً و منهج حياة فإنه سيسلم في الحياة الدنيا و سلامته هنا متمثلة في إرتضائه بتطبيق تعاليم الإسلام الحقة حيث سيجد السعادة و حياة الفطرة السليمة لأن الإسلام هو دين الفطرة, و يسلم كذلك في الاخرة بنيل الأجر العظيم و السلامة من سؤ المصير , أما تلميحك على أن الكلمة هي تهديد و وعيد فهو عارٍ من الصحة أخي الفاضل. أما قولك " بينما نجد معظم مآسي الانسانية سببها محمد وتعاليمه وكتابه وسيرته " فهذا إفتراء عظيم و حياد عن مبدأ التعقل في إصدار الأحكام و لا يرتضيه عرف دنيوي و لا قانون بشري فضلاً عن تعاليم الخالق العظيم......... يتبع الرد في الجزء الثاني.

    ALI AL-HABSI

  21. لا زلت ارى في اخونا الحبيب علي شخصا مثقفا ولو بتعاليم اسلامية افضل بكثير من مسلمين علقوا انفا على الموقع لكنه عاد وتشبه بهم وتقمص صورتهم لدرجة تصورت ان هناك شخصين خصوصا حين كتب { لذا فلو جئنا للمسيحية سنجد أيضاً بأنه قد حدث التناقض بين تعاليمها ومبادئها التي تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام بين البشر وعدم الاعتداء على الغير وبين ما فعله بعض أتباعها في البعض الآخر من قتل وسفك دماء واضطهاد وتعذيب}وحيث ان التعاليم المسيحية مبنية على مبادئها فكيف تتم المقارنة بينهما لتبيان التناقض؟؟؟ او حتى ربط اي منهما بما فعله بعض من من اعتبر نفسه من اتباعها ولم يطبق تعاليمها بل كسرها ودنس مبادئها على حد سواء!!! اتمنى ان يذكر التعاليم ان امكن, فان كان كلامنا يعتبر طعنا في الاسلام ونحن نواجه بادلة من الكتب الاسلامية فيرجى مواجهتنا بكتب مسيحية تحوي على تعاليم مسيئة للاخر وبدونها يعتبر الكلام طعنا بالمسيحية بدون دليل , في الوقت الذي يقال فيه ان " لا اكراه في الدين " اسأل وما محل " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون "؟؟؟ الاولى كانت وقت الضعف في مكة والثانية مدنية فلو كان الامر عن اسباب النزول في حينها فقد انقضى الامر في الحالتين فما الذي يتعلمه المسلم من كلتيهما؟ وان كانتا امرا واجبا فالتناقض فيهما واضح , في الاية الثانية يتحدث ذاك الاله عن من لا يؤمنون به من الذين اوتوا الكتاب فمن اين لهم الكتاب ان لم يكن منه ولماذا القتال اصلا؟ ومن قال ان اهل الكتاب لا يؤمنون بما يسمى في الاسلام اليوم الاخر (يوم الدينوة) اليس قتالهم لسبب غير موجود ؟ ثم موضوع التحريم يحدده الله ام شريك له في الوقت الذي يحرم على الناس ويحلل لنفسه من زوجات وخمس وغيرها ؟ " دين الحق " عندما يتحدث الاله عن دين يكون حديثه عن تعاليمه التي امر بها وليس ما يفعله الناس فعلى اي اساس اعتبر انها ليست حق وهي منه وعاش المؤمنين بها الاف السنين اليست ديانات سماوية وكتب منزلة حسب الرأي الاسلامي؟ فالاله هنا يناقض نفسه فكون الله عليم بما سيكون الم يعلم ان "دين الحق" سيكون شعب وشيع متعددة وتختلف في تفاسيرها وتطبيقاتها وتعاليم لا تمت بصلة لاله رحيم من بدايتها؟ فالامر ينطبق تماما على الاسلام!!! فقد تحدث عن الجزية التي اضطرت كثيرين لبيع ابنائهم وتجويع عائلات لتوفير تلك "الاتاوات" في العراق نسميها "خاوة" للبلطجية وهم صاغرون هذه الكلمة جعلت المفسرين يبحثون عن احقر ما يمكن من كلمات لتوازيها فمنهم قائل بان معنى صاغر(الحقير الذليل) يال رحمة ذاك الاله!!!!!!!!!!!!!! او يسلموا او يموتوا , فالعذر بان الجزية للدفاع عنهم واهي فما حاجتهم للحروب وقد عاشوا بسلام حتى مع الوثنيين؟ فبين طيات الكلام نلاحظ ان البعض قرر خوض الحروب المسماة فتوحات لعدم تمكنه من دفع الجزية بل بعضهم اسلم بسببها وتلك حكمة ذاك "الاله الرحيم"القائل لا اكراه في الدين!!! يحتلون بلدي ويحاربون الاخرين انطلاقا منه ويجبرونني على دفع الاموال كونهم "يحمونني" ويقدمون لي الخدمات!!! وقد كنت في سلام قبلهم والحديث عن خدمات كانه نكته فاي خدمات تقدم للمسيحي وقد اجبر على ركوب الحمار بالمقلوووووووووووب؟؟؟؟ وهجر اليهود من الجزيرة العربية ولم يبقى منهم احد ,كيف اسمي ما فعلوه تسامح ديني ؟ هل لانهم سمحوا للمسيحي بالقيام بشعائره "في كنيسته" على ان لا يراها المسلمين ؟ام ان يمنع قرع الاجراس في الكنائس ؟ ام منع سماع المسيحيين يصلون ويرنمون ويمجدون الله؟ ام احكام هدم الكنائس وعدم بناء ما يسقط منها لقدم بنائها وحاجتها للترميم ؟, من الصعب جدا النقاش في موضوع اسلامي محدد دون التفرع الى مواضيع اخرى فالايمان مثلا يمتد بحسب مزاجية محمد وما يجري حوله وعليه وجب التنويه , دقلديانوس لم يكن مسيحيا بل وثنيا واضطهد الكنيسة القبطية في مصر نعم لكن ما دخل ما فعله من اعمال وحشية بالتعاليم المسيحية في الكتاب المقدس؟ بالمناسبة دقلديانوس كان اسمه ديوقليز قبل يصبح امبراطور وكان على زائريه ان يركعوا له ويقبلوا اطراف ثيابه فهو مسيحي فقط فقط عند المسلمين!!! واعتبرت الكنيسة القبطية ذلك العهد بعهد الشهداء مستبدلين تقويمهم القديم وهو تاريخ فيضان نهر النيل , اطلب من اخي الحبيب علي ان يحكم عقله وضميره وليس ما يكتبه المسلمين عن المسيحية او المسيحيين عن الاسلام من كتب بل من ما يعتبر مصادر فعلية يعترف بها كل طرف فيما يخصه من تعاليم , شكرا اخي الحبيب علي واخي الحبيب نوري والعم ابو داود اخي الحبيب عبدالمسيح على فرصة التعليق واعذروا مقاطعتي حواركم وتقبلوا محبتي والرب يبارككم , {ناموس الرب كامل يرد النفس,شهادات الرب صادقة تصير الجاهل حكيما} اميـــــــــــــــــــــــن

    عراقي عابر

  22. السيد المحترم علي الحابسي. تحية طيبة وبعد. في ردك الاخير علي وعلى الاخ الخبيب ابو داود اظهرت نوعا من التململ باننا قد خرجنا عن صلب الموضوع ولكنك ومع ذلك لم تتردد في الكتابة باسهاب لما تراه ردا على تساؤلاتنا حول الديانة المحمدية. شكرا لك على سعة صدرك وعلى اجوبتك المهذبة والبعيدة عن الاسلوب الاسلامي التقليدي في النقاش (( هذا ان صح ان ندعوه نقاشا فالاسلام لا يعرف لغة الحوار!!)) . السيد الحابسي في بدء كلامك اتهمتنا باننا نطعن فيما تسميه حضرتك الاسلام و باننا نركز على شبهة العنف في هذا الاسلام كما انك انطلقت من مسلمة بان الاسلام هو دين سماوي وذكرت اننا نقوم بلي الايات القرانية وهذه الامور كلها تحتاج الى مناقشة هادئة بدون انفعال او انزعاج كما اعتدنا ان نفعل الى الان. في ردك على ما تدعوه شبهة العنف في الاسلام اتحفتنا حضرتك بمجموعة جميلة من المعلومات التاريخية عن الاضطهادات التي عانى منها المسيحيون في القرون الماضية وكنا قد اتفقنا على اننا سنتناقش حول شخصية مؤسس الاسلام وليس حول ممارسات اتباعه طالما ان حضرتك ترى انهم لا يمثلون الاسلام النفي والصافي كما طبقه محمد نفسه!! ولكن طالما انك تطرقت الى موضوع الممارسات فلا باس يمكننا ان نراها عن قرب. سيدي الفاضل في معرض حديثك عن الممارسات المسيحية التي تمت للمسيحية بصلة كمحاكم التفتيش او الاضطهادات البيزطية للمسيحين الشرقيين وبان ذلك يعد تشويها للمسيحة نفسها تطرقت الى عدد المسيحيين الذين قتلوا في زمن دقلديانوس وهنا اخذني منك العجب.. هل هناك من قال لك ان دقلديانوس كان يوما ما مسيحيا لكي تاخذ عليه انه اضطهد المسيحيين؟؟ دقلديانوس كان امبراطورا رومانيا اضطهد المسيحيين لسنوات وسنوات وقتل في اضطهاده الالاف من المسيحيين ولكنه لم يكن مسيحيا وعندما تذكر انه قتل الالاف من المسيحيين فانك بهذا تؤكد لنا ان المسيحية لم تضطهد احدا بل انها هي التي تعرضت للاضطهاد من قبل الوثنيين ومن بعدهم المسلمين الذين اخذوا على عاتقهم هذه المهمة. السيد على الحابسي اسمح لي بسؤال شخصي هل تقوم فعلا بقراءة التواريخ التي تضعها في تعليقاتك ام انك تقوم بنسخها ولصقها كتاباتك. اتمنى ان اكون مخطئا في تقديري فانا لا زلت اعتقد ان حضرتك شخص نادر من جهة تعاملك المهذب والاخلاقي التي يتعارض مع تعاليم الاسلام ولكنه يتوافق مع جميع المبادئ الاخلاقية والانسانية العالمية. السيد المحترم على الحابسي ارجو ان نركز في حواراتنا المقبلة على موضوع واحد قبل الانطلاق الى غيره وارجو ان تعلم ان المعلومات التي تقدمها المواقع الاسلامية للدفاع عن الاسلام كلها معلومات مستهلكة وقديمة وبحاجة الى تحديث فهي بضاعة مستعملة استعملناها سابقا ولكنها لم تقدنا سوى الى التأكد سريعا من بطلان الاسلام ونبي الاسلام وبان المسيحية مبنية صخرة الايمان الحي التي لا رياح الخماسين الاسلامية. تقبل تحياتي ودمت في رعاية الله الحي القدوس. نوري

    نوري

  23. أخي الحبيب ((العراقي العابر)) تحية طيبة بالرب الفادي يسوع المسيح وبعد. اشكرك على تعليقك الجميل على ماكتبه السيد علي الحابسي ضمن نقاشنا حول ماهية الدعوة المحمدية التي يدعوها اتباعها بالديانة الاسلامية. كلنا كعابرين من الظلام والظلم الاسلامي الى حرية مجد ابناء الله نتذكر جيدا ما كنا نتعلمه وما كان شيوخنا الافاضل يلقونه لنا عن تفرد الاسلام وشخص نبي الاسلام ولذلك لا عتب ان كرر السيد الحابسي هذه الاقوال. شخصيا انا سعيد بالعثور على مسلم مهذب يستطيع التعامل مع الاخرين بلياقة دون التطرق الى اعراضهم كما يامره دينه ان يفعل. هذا دليل على ان السيد الحابسي لا يطبق دينه بشكل كامل طالما انه يصر على ان الاسلام يدعو للمساواة ونشر العدالة والمحبة ناسيا او متناسيا ان هذه العبارات البراقة كنا نحن ايضا نستعملها في حواراتنا اليومية مع المسيحيين قبل العبور المجيد الى نور المسيح. اخي العراقي الحبيب كمسيحيين جدد علينا ان نتفهم صعوبة المسلمين في التعامل مع تاريخهم الدموي وخصوصا في محاولة ايجاد المبررات لمجازر السيد قثم صعلوك الصحراء وغزاوته وصعلكته الدينية ولذلك فانا لا احاول ان استثير السيد المهذب علي الحابسي واحاول ان احافظ على سوية معينة من الحوار المهذب والجدي معه فهو و الحق يقال مسلم وجد نفسه في مصيدة الاسلام وهو يحاول ان يبرر لنفسه قبل ان يبرر للاخرين سبب اصراره على البقاء حبيسا في هذه الظلمات القاتمة. اخي الحبيب ارجو ان تستمر في الكتابة فكتاباتك وكتابات بقية الاخوة في الموقع تؤكد للحميع ان نور المسيح قد سطع من جديد في الشرق بعد ان سيطر الاسلام على هذه المنطقة المسكينة لقرون وقرون طويلة من الظلام والتخلف. ارجو ان تتقبل تحياتي الاخوية . نوري

    نوري

  24. الأخ الحبيب عليالأخ الحبيب علي لماذا أنا مسيحي أولا: المسيح جاء في صورة انسان وهو الآله القادر على كل شيء -محمد جاء انسانا وادعى النبوة؟ ثانيا : المسيح لم يتزوج ولم يشتهي امرأة واحدة - وماذا عن محمد باعتراف القرآن وعلمائكم ؟ ثالثا : المسيح لم يمسك سيفا في يده , بل قال من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضا - وماذا عن محمد باعتراف القرآن وصحة التاريخ الاسلامي الذي درسته وأنا في المرحلة الثانوية .. وباعترافك أنت شخصيا حول موضوع الغزوات؟ رابعا : لم يأتي المسيح الى الأرض طمعا في شهرة أو مركز لكنه قال (كما ذكرت لك ) مملكتي ليست من هذا العالم - وماذا عن محمد , لقد ساوى نفسه بالله؟ خامسا : عندما كان يرسل تلاميذه كان يوصيهم ألا يحملوا أي شىء معهم لاعصا ولامزودا .. أي يعلمهم كيف يعتمدون عليه لأنه الآله - ماذا عن محمد عندما كان يرسلهم ومعهم سيوف لقتل كل من يخالفهم في الرأي والحصول على الأموال بالقوة؟ سادسا: الرب يسوع لم يكن يحمل في جيبه أية نقود , لكنه كان يفعل المعجزات واشباع الآلاف بقليل من السمك والخبز - وماذا عن محمد وهدف غزواته لاسترداد أراضي لأن مملكته أرضية وليست سماوية؟ سابعا: المسيح لم يرتكب أي اثم ولا خطية , ولم يستطيع أحد أن يسجل له أي خطية - ماذا عن محمد , وقد ذكرت لك قصة المرأة الزانية , وقصة أم قرفة؟ ثامنا : لقد أجري الرب يسوع معجزات كثيرة وقد اعترف القرآن بذلك - وماذا عن محمد هل سجل له القرآن أية معجزة؟ عزيزي أنت تستطيع أن تحكم بنفسك , تريد دين ليس فيه سوى الحرب , والشهوة بكل أنواعها , ولا يعطيك ضمان للحياة الأبدية وبين المسيحية (هي ليست دين ) لكنها حياة , وهي تعطيك ضمان للحياة ألبدية .. فكر قبل فوات الأوان , ولك محبتي - أبو داوودأولا: المسيح جاء في صورة انسان وهو الآله القادر على كل شيء -محمد جاء انسانا وادعى النبوة؟ ثانيا : المسيح لم يتزوج ولم يشتهي امرأة واحدة - وماذا عن محمد باعتراف القرآن وعلمائكم ؟ ثالثا : المسيح لم يمسك سيفا في يده , بل قال من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضا - وماذا عن محمد باعتراف القرآن وصحة التاريخ الاسلامي الذي درسته وأنا في المرحلة الثانوية .. وباعترافك أنت شخصيا حول موضوع الغزوات؟ رابعا : لم يأتي المسيح الى الأرض طمعا في شهرة أو مركز لكنه قال (كما ذكرت لك ) مملكتي ليست من هذا العالم - وماذا عن محمد , لقد ساوى نفسه بالله؟ خامسا : عندما كان يرسل تلاميذه كان يوصيهم ألا يحملوا أي شىء معهم لاعصا ولامزودا .. أي يعلمهم كيف يعتمدون عليه لأنه الآله - ماذا عن محمد عندما كان يرسلهم ومعهم سيوف لقتل كل من يخالفهم في الرأي والحصول على الأموال بالقوة؟ سادسا: الرب يسوع لم يكن يحمل في جيبه أية نقود , لكنه كان يفعل المعجزات واشباع الآلاف بقليل من السمك والخبز - وماذا عن محمد وهدف غزواته لاسترداد أراضي لأن مملكته أرضية وليست سماوية؟ سابعا: المسيح لم يرتكب أي اثم ولا خطية , ولم يستطيع أحد أن يسجل له أي خطية - ماذا عن محمد , وقد ذكرت لك قصة المرأة الزانية , وقصة أم قرفة؟ ثامنا : لقد أجري الرب يسوع معجزات كثيرة وقد اعترف القرآن بذلك - وماذا عن محمد هل سجل له القرآن أية معجزة؟ عزيزي أنت تستطيع أن تحكم بنفسك , تريد دين ليس فيه سوى الحرب , والشهوة بكل أنواعها , ولا يعطيك ضمان للحياة الأبدية وبين المسيحية (هي ليست دين ) لكنها حياة , وهي تعطيك ضمان للحياة ألبدية .. فكر قبل فوات الأوان , ولك محبتي - أبو داوود

    Aboodaawd

  25. الاخ الحبيب نوري, سلام ونعمة رب المجد معك وجميع الاخوة في الرب والانسانية, يقول صاحبنا ان تبيان الحقيقة اولى من تحصيل الفائدة ! ولا ادري ان كانت نيته الفائدة لكن تعليقك دفعه الى الحقيقة معيبا عليك الخروج من الحوار الذي هو بصدده واتسائل هل يكون الحوار بوضع المحصلة او النتيجة اما عينه ثم جر الاخرين اليها؟ بمراجعة ما يسميه اخونا "الحوار" الذي تم هو لم يجب على شيء مما ذكر وكل ما فعله هو التركيز على شيء واحد وهو انه موحد ونحن مشركين! فان كانت افكارك حول الاسلام (وهي فعلا نفس افكاري كما هي افكار الملايين غيرنا) خاطئة فافكاره ينكرها عليه اخوته المسلمين وكتبهم فهو بالنسبة لهم من """الخوارج""" !!! ومن جهة ان الاسلام لم ينتشر بحد السيف يا اخي الحبيب نوري فكلنا نعرف ان نبي الاسلام بقي في مكة لكي يقنع من يقنع بتصديقه وكانت تلك الفترة من اهم فترات المؤامرات في حياة المكيين التي دفعت اهل مكة وخصوصا اشرافها الى قرار قتل من سلب قوافلهم وفتن ابنائهم باضافة السبغة الدينية لما كان موجود اصلا من افواج حج القوافل وتقديس الحجر وان كان على غير هيئة انسان او طير وتوحيد عرف في المنطقة من اهلها اليهود والمسيحيين ما خلا قبائل العرب الوثنية التي كانت تتعايش مع الغير وتتقبله اليس ذلك هو من التاريخ ؟؟؟ وينتقد انزعاجك من "الغزوات" مع ان الغزوة الاولى كانت في العام الثاني للهجرة اي بعد ان هرب وجمع عدد من المغرر بهم بوعود بغنائم وجنة فيها خمر وعذارى ويلاحظ سبب انظمامهم اليه جليا في المعركة الثانية فالاغراءات التي وعدوا بها دفعتهم الى ترك مواقعهم خوفا من ان يغدر بهم ولا ينالوا ما يستحقون من غنائم كجائزة على القتل الذي قاموا به فصارت الغنائم في ما تلتها من حروب اهم ما يفكر به "المسلم" وذلك تاريخ قرأناه اخي نوري , فالحكمة والموعظة كانت في زمن الضعف وليس الشعور الزائف بالقوة الذي دفعه الى تلك المجازر, وعجبي على الادعاء بان الاسلام لم ينتشر بالسيف فمنذ متى يستشهد المسلمون بكلام الكفار الفرنجة على صحة ادعائاتهم؟؟؟ الم يقل نبي الاسلام بنفسه في رسائله الى المقوقص وغيره (اسلم تسلم) تلك العبارة مخجلة لدرجة يعجر عن تجميلها الفقهاء لكنها تضرب بعرض الحائط في حالة واحدة وهي الاستشهاد بكلام الكفار ان الاسلام لم ينتشر بالسيف وان كنت انا مخطئا كغيري في فهمها فليفسرها لنا جهابذة التفسير, فهل المطلوب ان نقرأ التاريخ عن ما كتب في وقته او ما يقاربه ام نقرأ لشخص ولد في اواخر القرن التاسع عشر وكان ينتقد اليهود وهذا ما لفت انتباه الاخوة ودفعهم الى قراءة بعض كتبه في ذلك المجال ؟؟؟لكنهم يقرؤون ولا يفهمون مع كل الاسف فانتقاده مثلا للعمل بالنسبة للمرأة الغربية كانت """"تجبر"""" على العمل والغرب يمثل المسيحية بينما الشرق الذي يمثله الاسلام جعل واجب المرأة تربية الاسرة وبذلك رفعت مكانتها "من الدرك الاسفل"!!!!!!!!!!!!!!!!! هل علم مؤرخنا الذي اعتبره "الجماعة" من اشهر المؤرخين كونه لمع شيء من صورتهم ان شهادة المرأة بنصف شهادة الرجل على سبيل المثال لا الحصر؟؟؟او علم بأن المراة "كرمت بالضرب من قبل زوجها؟؟؟ وغيرها كثير, ومع ان المعلومات التاريخية عن المسيحية لاخونا تبدو ضعيفة وغير دقيقة واليك الدليل{http://www.hurras.org/vb/archive/index.php/t-22531.html} وغيره كثير فعذرا لموقع اسلاميات لاني وضعت الرابط , فقد جمع معلوماته عن مجمع نيقية من المواقع الاسلامية المعادية للمسيحية اساسا وكتبة مسلمين فهل يجوز اعتبار كلامهم منصفا فمثلا ذكر {وعدد اليهود الذين أخرجوا من النمسا وحدها ( 71000 ) أسرة} لاحظ كلمة اسرة فكم هو تعداد النمسا في ذلك الوقت لكي يجلى هذا العدد من اسر اليهود فقط؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فلو كلف نفسه التدقيق في ما ينقل لعرف ان الحق بعيد عن ما ينفثون , صحيح ان المجمع عقد لمناقشة هرطقة اريوس لكن ليس لكونه عارض الوهية المسيح بل العكس تماما اريوس كان يقر بالوهية المسيح لكن مشكلة المسيحيين معه كانت "الاشراك" نعم فقد كان يقول {أن الابن ليس مساويا للآب في الأزلية وليس من جوهره وأن الآب كان في الأصل وحيدا فأخرج الأبن من العدم بإرادته وأن الآب لا يرى ولا يكيف حتى للابن لأن الذي له بداية لا يعرف الأزلى وأن الأبن إله لحصوله على لاهوت مكتسب}!!!وبالنسبة لمحاكم التفتيش فالكل يعرف ان بشر من قاموا بذلك طمعا فقد اصبح بعض الكهنة من الاقطاعيين ونحن نملك الجرأءة لنتكلم وننتقد الخطأ اينما وجد ومع ذلك نسأل هل ما فعله اولئك البشر مستند الى الكتاب المقدس؟؟؟ هنا نستطيع ان نحدد ان كانت تلك الافعال من المسيحية ام من الناس فخضوع الناس وخنوعهم وخوفهم لا يعني اطلاقا ان تلك افعال مبنية على عمل ووصايا المسيح له المجد, بينما نجد معظم مآسي الانسانية سببها محمد وتعاليمه وكتابه وسيرته,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, يتبع لطفا

    عراقي عابر

  26. الأخوة , نوري , و أبو داوود, تحية طيبة و بعد , أرى بأن موضوعنا قد تحول الى موضوع أخر و هو التهمة التي دائماً و ابداً هي ديدن كل من يطعن في الإسلام و رسالة محمد صلى الله عليه و سلم , و هذه الشبهة هي من جعلت كثير من اتباع الديانات الاخرى يقعون تحت تأثيرها بحيث يطعنون في الدين الإسلامي و يصفونه بما هو براء منه. و انا هنا اود ان أوضح أمر هام جداً و هو أن الإسلام، بوصفه دينا سماويا، لم ينفرد وحده بوجود فئة من أتباعه لا تلتزم بأحكامه وشرائعه ومبادئه التي ترفض الإكراه على الدين، وتحرم الاعتداء على النفس البشرية. إن سلوك وأفعال وفتاوى هذه الفئة من الولاة والحكام والمسلمين غير الملتزمين لا تمت إلى تعاليم الإسلام بصلة. و هذا هو نفس الامر الذي حدث في المسيحية من وجهة نظركم و انا أوافقكم عليه حيث كما ذكرت من امثلة سابقة كان تعليقكم عليها بأنها حدثت من اناس يجهلون تعاليم المسيحية الصحيحة و هذا واضح جلي من رد الاخ نوري عندما قال " ان الممارسة ليست هي التي تعبر دائما عن الايمان الحقيقي انما التعليم نفسه هو الذي يظهر ماهية هذا الايمان وهنا لب الموضوع. " و هنا عندما تطعن في دين ما لا ينبغي لك ان تأخذ الامور على عمومها بل توضح ذلك و تفنده قضية قضية و ترى ما هو الخطأ و ما هو الصواب. و بما أن شبهة العنف و القتل الذي تتهمون به الإسلام تربطونه بالغزوات و المعارك و الاحداث التي حدثت في عصر الرسول محمد صلى الله عليه و سلم و كذلك تحاولون تحوير معاني الآيات القرآنية و ليَ أعناقها عن المعنى الذي تدعوا إليه , لذا أرجو تفنيد ذلك بتخصيص موضوع واحد و هذا ما طلبته منذ بداية حواري معكم حتى لا نقع في مسئلة التعميم و التي لا نجنى من ورائها أي فائدة و انما نظل نراوح مكاننا, بحيث كل فريق يحاول دفع شبهة الفريق الاخر بلا إقتناع بحجة الاخر لعدم و جود الوضوح و الدليل. و لكن عندما طلبت منكم ذلك رميتم الكرة في ملعبي و بدأنا حوارنا و أرى أن أبا داوود ترك الرد على سؤالي الأخير و بدأ الخوض في غمار هذا العموم و لكن لا بأس فحتى هذا العموم سنحاول جهدنا لنبين في الحق قدر الإستطاعة حتى نكون جميعاً على بينة من الامر. لذا فلو جئنا للمسيحية سنجد أيضاً بأنه قد حدث التناقض بين تعاليمها ومبادئها التي تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام بين البشر وعدم الاعتداء على الغير وبين ما فعله بعض أتباعها في البعض الآخر من قتل وسفك دماء واضطهاد وتعذيب، مما ترفضه المسيحية ولا تقره مبادئها، فهناك الاضطهاد والتعذيب والتنكيل والمذابح التي وقعت على المسيحيين الأرثوذكس في مصر من الدولة الرومانية ومن المسيحيين الكاثوليك، لا سيما في عهد الإمبراطور دقلديانوس الذي تولى الحكم في عام 284م، فكان في عهده يتم تعذيب المسيحيين الأرثوذكس في مصر بإلقائهم في النار أحياء، أو كشط جلدهم بآلات خاصة، أو إغراقهم في زيت مغلي، أو إغراقهم في البحر أحياء، أو صلبهم ورؤوسهم منكسة إلى أسفل، ويتركون أحياء على الصليب حتى يهلكوا جوعا، ثم تترك جثثهم لتأكلها الغربان، أو كانوا يوثقون في فروع الأشجار، ويتم تقريب فروع الأشجار بآلات خاصة ثم تترك لتعود لوضعها الطبيعي فتتمزق الأعضاء الجسدية للمسيحيين إربا إربا , إن أعداد المسيحيين الذين قتلوا بالتعذيب في عهد الإمبراطور دقلديانوس يقدر بأكثر من مليون مسيحي إضافة إلى المغالاة في الضرائب التي كانت تفرض على كل شيء حتى على دفن الموتى، لذلك قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر اعتبار ذلك العهد عصر الشهداء في مصر، وأرخوا به التقويم القبطي تذكيرا بالتطرف المسيحي. و عليه سنجد الفارق الكبير بين هذا الاضطهاد الديني الذي وقع على المسيحيين الأرثوذكس من قبل الدولة الرومانية ومن المسيحيين الكاثوليك وبين التسامح الديني الذي حققته الدولة الإسلامية في مصر، وحرية العقيدة الدينية التي أقرها الإسلام لغير المسلمين وتركهم أحراراً في ممارسة شعائرهم الدينية داخل كنائسهم، وتطبيق شرائع ملتهم في الأحوال الشخصية، مصداقا لقوله تعالى في سورة البقرة: "لا إكراه في الدين"، وتحقيق العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات بين المسلمين وغير المسلمين في الدولة الإسلامية إعمالا للقاعدة الإسلامية "لهم ما لنا وعليهم ما علينا"، وهذا يثبت أن الإسلام لم ينتشر بالسيف والقوة لأنه تم تخيير غير المسلمين بين قبول الإسلام أو البقاء على دينهم مع دفع الجزية (ضريبة الدفاع عنهم وحمايتهم وتمتعهم بالخدمات)، فمن اختار البقاء على دينه فهو حر.. وقد كان في قدرة الدولة الإسلامية أن تجبر المسيحيين على الدخول في الإسلام بقوتها، أو أن تقضي عليهم بالقتل إذا لم يدخلوا في الإسلام قهراً، ولكن الدولة الإسلامية لم تفعل ذلك تنفيذا لتعاليم الإسلام ومبادئه، فأين دعوى انتشار الإسلام بالسيف؟ كما أن الجزية التي فرضت على غير المسلمين في الدولة الإسلامية بموجب عقود الأمان التي وقعت معهم، إنما هي ضريبة دفاع عنهم في مقابل حمايتهم والدفاع عنهم من أي اعتداء خارجي، لإعفائهم من الاشتراك في الجيش الإسلامي حتى لا يدخلوا حرباً يدافعون فيها عن دين لا يؤمنون به.. ومع ذلك فإذا اختار غير المسلم أن ينضم إلى الجيش الإسلامي برضاه فإنه يعفى من دفع الجزية. و كذلك فإن الجزية كانت تأتي أيضا نظير التمتع بالخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطنين مسلمين وغير مسلمين، والتي ينفق عليها من أموال الزكاة التي يدفعها المسلمون بصفتها ركناً من أركان الإسلام، وهذه الجزية لا تمثل إلا قدرا ضئيلا متواضعاً لو قورنت بالضرائب الباهظة التي كانت تفرضها الدولة الرومانية على المسيحيين في مصر، ولا يعفى منها أحد، في حين أن أكثر من 70% من الأقباط الأرثوذكس كانوا يعفون من دفع هذه الجزية؛ فقد كان يعفى من دفعها: القصر والنساء والشيوخ والعجزة وأصحاب الأمراض والرهبان. و هنا لو نظرنا الى كيفية بداية الدعوة الإسلامية لوجدنا أن الرسول صلى الله عليه وسلم بدأ بدعوة أصحابه في مكة ممن كان يثق فيهم، فأسلم أبو بكر الصديق وخديجة وعثمان بن عفان والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص وعبد الرحمن بن عوف وتبعهم غيرهم، وكان الرسول يعرض الإسلام في موسم الحج على القبائل في مكة، وقد اقتنع جماعة من الأوس والخزرج بدعوته، وحينما عادوا إلى يثرب أو المدينة دعوا أهلها للدخول في الإسلام، تم ذلك دون أن يستل الرسول سيفاً أو يقاتل أحداً، بل العكس هو الصحيح، لقد تعرض المسلمون للاضطهاد من مشركي قريش، وكان سلاح المشركين الإهانة والضرب المفرط والتنكيل بالمسلمين بأبشع ألوان التعذيب، ولم يفكر المسلمون بإخراج السيوف من أغمدتها. كما إن الرسول أمضى في مكة ثلاث عشرة سنة يدعوهم للدخول في الإسلام بالحجة والموعظة الحسنة، وبعد أن استنب الأمر للإسلام داخل المدينة بدأ الرسول نشره خارجها بالحجة والإقناع للكفار الذين لا يؤمنون بالله وإلا فالقتال.. أما أصحاب الديانات الأخرى السماوية كاليهودية والمسيحية فكان يخيرهم بين دخول الإسلام عن اقتناع أو دفع الجزية، فإن لم يستجيبوا يقاتلهم، وهذا التخيير يعني أن الإسلام لم ينتشر بحد السيف. ثم جاءت موقعة بدر التي لم تكن من أجل نشر الإسلام بحد السيف، بل كان وراءها رغبة المسلمين في استرداد جزء من حقوقهم المغتصبة وأموالهم ومنازلهم التي تركوها في مكة رغما عنهم قبل الهجرة، فخرجوا لأخذ قافلة تجارية لقريش، وعندما علمت قريش بذلك خرجوا بأسلحتهم لقتال المسلمين. ثم كانت موقعة أحد دفاعاً عن النفس والدعوة الإسلامية، لأن كفار قريش بقيادة أبي سفيان توجهوا من مكة إلى جبل أحد بالقرب من المدينة للقضاء على الدعوة الإسلامية في مهدها قبل أن تنتشر في شبه الجزيرة العربية. ثم كانت موقعة الخندق أيضا دفاعا عن النفس، بعد أن قام اليهود بتجميع الأحزاب من القبائل، وعلى رأسهم قريش لمهاجمة المسلمين في المدينة وقتل الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد ثبت في موقعة الخندق أن اليهود هم المحرضون الأساسيون لها، فقد حرضوا قريشاً، ثم توجهوا إلى قبيلة غطفان وقبيلة بني مرة، ثم توجهوا إلى قبائل سليم وأشجع وفزارة وسعد وأسد وحرضوهم على قتال المسلمين، لذلك فقد كان الرسول معه كل الحق حينما طردهم من المدينة، لأنهم نقضوا العهد الذي أبرمه معهم، وانضموا في موقعة أحد إلى أعداء الإسلام، وكانوا كالشوكة في ظهر المسلمين أثناء وجودهم في المدينة بإعطاء أسرارهم لكفار قريش وإحداث المشاكل داخل المدينة ومحاولة الوقيعة بين الأنصار والمهاجرين. وبعد صلح الحديبية نجد الإسلام ينتشر بين قادة قريش عن اقتناع، حيث اسلم خالد بن الوليد وعمرو بن العاص وتوجها بإرادتهما الحرة من مكة إلى المدينة لمقابلة الرسول وأسلما أمامه وبايعاه. وفي الوقت الذي يدعي فيه البعض أن الإسلام يقتل أصحاب الديانات الأخرى ويجبرهم على الدخول في الإسلام، فإن الرسول بمجرد قدومه إلى المدينة المنورة عقد تحالفا مع اليهود المقيمين هناك، وذكرت الوثيقة أن اليهود الموجودين في المدينة لهم عهد وذمة الله، وأنهم آمنون على حياتهم وعلى دينهم وأموالهم ويمارسون شعائرهم الدينية، ورغم ذلك فقد خانوا المسلمين ونقضوا العهود, ولم يتعاونوا مع المسلمين في الدفاع عن المدينة، وتحالفوا مع أعداء المسلمين، ولذا كان جلاء اليهود ضرورة لتأمين الجبهة الداخلية حماية للدولة الإسلامية الوليدة، وهو حق مشروع، وكان رأي الصحابة هو قتل جميع اليهود، ولكن الرسول رضي بوساطة عبد الله بن أبي بن سلول في يهود بني قينقاع وأمر بإجلائهم أحياء من المدينة، ولم يقتل منهم أحداً رغم أن المسلمين قد انتصروا عليهم. كما أجلى يهود بنى النضير دون قتل بعد محاولاتهم الفاشلة لاغتيال رئيس الدولة المتمثل في شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم دون أن يقتل منهم أحدا، ثم كان حكم الصحابي الجليل سعد بن معاذ بقتل الرجال من يهود بني قريظة بعد أن خانوا عهدهم، وألبوا القبائل على المسلمين في غزوة الخندق. وبعد أن علم المسلمون بخطة يهود خيبر في الهجوم على المدينة بدأوا بالهجوم، ولم يقتلوهم ولم يجبروهم على الدخول في الإسلام بعد أن قبلوا بدفع الجزية، وقد أرسل الرسول رسائله إلى جميع الملوك والأمراء في السنة السابعة من الهجرة يدعوهم إلى دخول الإسلام. ولم يرسل الرسول أي قوات لإجبار أحد على الدخول في الإسلام باستثناء حالة واحدة حين أرسل حملة لتأديب أمير مؤتة الذي قتل رسوله الحارث بن عمير الأزدي عندما كان في طريقه إلى أمير بصري ليدعوه إلى دخول الإسلام، ولم يكن هدف الحملة نشر الإسلام بحد السيف، ولكنها كانت لمعاقبة أمير مؤتة شرحبيل بن عمرو الغساني لفعلته اللاإنسانية في جمادى الأولى من السنة الثامنة للهجرة عام 629م. ولو كان الرسول يريد نشر الإسلام بحد السيف أو يريد الغنائم كما يدعي بعض المستشرقين لكان ترك تبوك وتوجه إلى قوات قيصر الروم المتحصنة داخل الحصون في بلاد الشام وحاصرها من الخارج وقطع عنهم الطعام والمؤن، ومن المؤكد أنها كانت سوف تستجيب لمطالبه إذا طال الحصار عليهم، ولكنه لم يفعل ذلك لا مع أهل تبوك ولا مع ثقيف قبلهم في غزوة حنين، لأن غرضه الأساسي الدفاع عن النفس والدفاع عن الدعوة الإسلامية، وإن كان هذا لا يمنع البدء بالهجوم إذا علم أنه سيهاجم باعتبار أن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم. و من بعد الرسول فإن حروب الردة التي قادها الخليفة الأول أبو بكر الصديق لم تكن لنشر الإسلام، ولكنها كانت للحفاظ على وحدة الدولة الإسلامية، بعد أن دخلت جميع قبائل العرب في حيز الدولة الإسلامية بكامل إرادتها، ومنها من يدفع الجزية، ومنها من يدفع الزكاة. و اود الإشارة هنا إلى أن الذي قتل الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يصلي في المسجد كان رجلا مسيحيا من أهل الذمة، ورغم ذلك أوصى عمر من بعده بأهل الذمة خيرا، وأن يوفى بعهدهم وأن يقاتل عنهم وألا يكلفوا فوق طاقتهم. و اخيراً أعود و اكرر طلبي لكم يا اخوان بأن نحكم ضمائرنا و عقولنا قبل قلوبنا و عواطفنا. دمتم في سعادة و خير.

    ALI AL-HABSI

  27. الى الأخ الحبيب علي .. أولا أشكرك على أبحاثك المكثفة عن بعض من تاريخ الكنيسة .. ومع أني لست متخصصا في مقارنة الأديان , الا أن تعليقك هذا دفعني أن أتكلم بصراحة عن رأي في تعاليم الدين الاسلامي وأفعال محمد , وقسوته على البشر المساكين , والذي استعجب له هذه الآية التي جاءت في القرآن "وما أرسلناك الا رحمة للعالمين !!" والغريب أن هذه الآية تصف عكس ما كان يفعله محمد بالناس أولا ادانته للمذنبين , واتذكر قصة امرأة زنت , ولم يقتلها محمد في السنة الأولى للطفل الذي جاء من الزنى لارضاعها له , لكن بعد مرور عام بطش بها وقتلها ادانة لها!!!! هل هذا رحمة ؟ وماذا عن قصة ام قرفة التي فصل جسدها بين جملين !!! مارأيك عزيزي .. قد يكون محمد بدأ الدين الاسلامي بدون سيف .. لكن انظر ماذا فعل بعد ذلك , حتى أن كل شخص يرتد عن الدين يقتل , وهي آية شهيرة من ارتد عن الاسلام فاقتلوه .. هل هذا عدل ؟ عزيزي ربما تظن أني ادافع عن مسيحيتي , أن مسيحيتي لاتحتاج من يدافع عنها لأن مسيحنا لم يأت بدين جديد أنما جاء ليعطي حياة لكل من يؤمن .. تعليقك هذا عزيزي يؤخر طريق ايمانك بالمسيح , لقد عرضت عليك من قبل طريق الخلاص , وأنت أدرت ظهرك له , لكي تقرأ عن تاريخ أناس لم يعرفوا المسيحية الحقيقية وظنوا أنها تشترى بمال , وظنوا أن الدفاع عن المسيح بالقتل , وهذا عكس مانادى به الرب يسوع وهو على الأرض عندما قال مملكتي ليست من هذا العالم (انجيل يوحنا 18: 36 ) , وقد كان يرد على بيلاطس الذي اسلمه للصلب , غندما قال له أنت ملك اليهود .. لقد ظن اليهود أنه ملك ويستطيع أن يخلصهم من حكم الرومان , لكن الرب يسوع أوضح لهم أنه لم يأت لملك أرضي .. أنه أتى ليدعو الناس لملك أبدي معه في السماء .. أخي العزيز قلبي معك , وأريدك أن تفهم جديا ماكان يفعله الرب يسوع وهو على الأرض ..هل قرأت عنه أنه حث تلاميذه على القتل , لقد قال أحبوا أعداءكم . باركوا لاعنيكم . احسنوا الى مبغضيكم . وصلوا لاجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم .. (انجيل متي 5: 44 .. أدعوك عزيزي أن تقرأ انجيل متى أصحاحات 5, 6, 7 ( ويمكنك طلب كتاب مقدس يرسل لك بالمجان) , أما عن رأيك في هذا السرد التاريخي للكنيسة , أقول لك كلمة قالها السيد المسيح ليس كل من يقول يارب يارب يدخل ملكوت السموات . بل الذي يفعل ارادة أبي الذي في السموات (انجيل متى 7: 21).. عزيزي هذه حقيقة ليس كل من يقول لك أنا مسيحي يدخل السماء ..لكن الشخص المسيحي الحقيقي الذي قبل المسيح مخلصا شخصيا في حياته .. لقد عاش المسيح 33 سنة على الأرض منها 3 سنين خدمة للبشرية , وجال يصنع خيرا ويشفي جميع المتسلط عليهم ابليس .. واذكر لك قصة عكس القصة التي ذكرتها لك عن المرأة الزانية , وهي قصة امرأة زانية جاءوا بها الى الرب يسوع , وكانت الشريعة اليهودية أن ترجم الزانية , لكن الرب يسوع قال لهم من منكم بلا خطية فليرمها أولا بحجر .. ويقول الكتاب وأما هم لما سمعوا وكانت ضمائرهم تبكتهم خرجوا واحدا فواحدا مبتدئين من الشيوخ الى الآخرين . وبقى يسوع وحده والمرأة واقفة في الوسط .. وسألها أين هم المشتكون عليك . أما دانك أحد . فقالت لاأحد ياسيد . فقال لها يسوع ولا أنا ادينك . اذهبي ولا تخطئي أيضا , انجيل يوحنا 8: 2- 11 عزيزي مارأيك شخصيا بين أفعال محمد وافعال الرب يسوع له كل المجد .. رجوعك الى التاريخ لن يكسبك الا خسارة حياتك الأبدية , ولكن الذي أقوله لك الذي نلتزم به هو كتابنا المقدس , وقصص القديسين الذين تبعوا الرب يسوع أثناء حياته على الأرض وبعد صعوده الى السماء .. واذكر لك قصة أخيرة عن شخص اسمه استفانوس وكان يوبخ اليهود على قسوتهم وقتل من يخالفهم في الرأي , حيث قال لهم أنتم دائما تقاومون الروح القدس .. وبعدها لما سمعوا اليهود توبيخه لهم صاحوا بصوت عظيم وسدوا أذانهم وهجموا عليه بنفس واحدة . وأخرجوه خارج المدينة ورجموه .. وهو يدعو ويقول أيها الرب يسوع أقبل روحي . ثم جثا على ركبتيه وصرخ بصوت عظيم لاتقم لهم هذه الخطية . واذ قال هذا رقد (أعمال الرسل 7: ) .. أقرأ كل الأصحاح . والغريب أن الشخص الذي أيد قتله كان أسمه شاول الطرسوسي , والذي أصبح بعد ذلك القديس بولس الرسول بعد أن ظهر له الرب يسوع في الطريق الى دمشق (أعمال الرسل 9).. عزيزي ألا تشتاق أن تتبع هذا المخلص , أنها فرصتك الآن لكي تعترف له بخطيتك وهو سوف يقبلك ابن له .. صدق هذه الدعوة المخلصة والرب يباركك .. أبو داوود

    Aboodaawd

  28. السيد المحترم علي الحابسي تحية طيبة وبعد. اشكرك حزيل الشكر على ردك المهذب على تعليقي السابق ولن اطيل في وصف محاسن اخلاقك الحميدة التي يشهد لها حسن اجوبتك السابقة فهذا قد اضحى باديا للعيان ولا يستطيع اي انسان منصف ان ينكره . سيدي الكريم انا اتفق مع حضرتك ان موضوعنا قد بات مختلفا عن الموضوع الذي كنت تناقشه مع الاخوة الاحباء في الموقع وعلى رأسهم الحبيب ابو داود ولكن بما اننا قد بتنا متفقين ان حوارنا يتحلى بالاسلوب الاكاديمي العلمي والبناء والذي لا يحاول الانطلاق من مسلمات مطلقة فانا مستعد للمحاورة مع حضرتك حول ما تدعوه حضرتك (( الديانة الاسلامية )) او ما آراه كمسيحي حالي ((دعوة محمدية)) لا اكثر. لقد حاولت في بداية جوابك ان تعطي تصورا عاما لجوابي حيث قلت (((ألم أقل لك بأن هناك فكرة خاطئة هي من تجعلك تحكم على الإسلام و المسلمين حكماً غير صحيح و غير عادل, أنت تعتقد كما يعتقد غيرك كثير بأن الإسلام هو دين قتل و عنف و حروب و قد إنتشر بحد السيف و الى غير ذلك من الاوصاف التي يبتعد عنها الإسلام بعد الأرض عن جو السماء))) ومن ثم حاولت ان تشرح كيف ان الاسلام يبتعد عن هذه الاوصاف التي تراها حضرتك غير عادلة. هكذا فقد دعوتني حضرتك الى ((( الى النظر بعين الإنصاف و من غير وضع حكماً مسبقاً و محاولة تطبيق ذلك الحكم على الإسلام , و إنما قرآة تاريخ الإسلام منذ بدايته بتجرد و حيادية))) وهذا كله جميل بل ورائع من جهتك. لننظر اذن الى الاسلام وما كان هذا الاسلام. سابقا كنت قد تساءلت عن غزوات بدر وغيرها من اعمال محمد الوحشية وحضرتك اجبني باسلوبك الانشائي الجميل واصفا شظف العيش للمسلمين الاوائل في مكة وعن تمسكهم الشديد بدعوة من كانوا يرون فيه (( نبيهم)) وتعاليمه. هذا كله جميل. ولكنك انطلقت مباشرة الى غوستاف لوبون وتصوره الى انتشار الاسلام بعد محمد وهنا لابد ان نلاحظ ان حضرتك حاولت (( باسلوب ذكي)) تغطية الفجوة التي لم تود التطرق اليها لانها اساسا صلب الموضوع اي التحول الجذري لمحمد من داعية يدعو لمذهبه الديني ايا كان الى زعيم عصبة من قطاع الطرق ((اسف للتعبير ولكني لا اجد افضل من ذلك لوصف اعماله وغزواته)). هل فقر اتباع محمد هو تعليل لاعمال الذبح التي قام بها؟؟ لو كان محمد مؤمنا بان ما جاء به هو فعلا من عند اله حق لبقي ثابتا على مبادئه الاولى كدعوة سلمية هذا طبعا لو قبلنا انه فعلا كان مؤمنا بالدعوة السلمية وان دعوته السلمية لم تكن سوى امرا مفروضا عليه باعتبار انه لم يكن يملك امكانية اخرى ولما تحول الى قاطع طريق وقاتل محترف، ولكن تحوله الجذري هذا ((انا اعتقد انه ليس سوى بلورة لنظرنه الشخصية ))) يظهر بل يؤكد تماما انه ادرك عدم امكانية الوصول الى ماربه المادية عن طريق الدعوة وادعاء النبوة التي كان اتباعه انفسهم قد بدأوا يشكون في جدواها. لذلك اننقل الى يثرب وبدا بالممارسة الفعلية لما كان يتصوره نظريا اي ممارسة القتل والنهب والقمع الوحشي. اذن قبل الانطلاق الى الممارسات الاسلامية لفترة ما بعد محمد التي يصفها لوبون في كتابه عن حضارة العرب في الاندلس لا بد لنا من التركيز على اساس الدعوة نفسها وانا اظن ان حضرتك توافقني الرأي تماما. في معرض حديثك حاولت ان تظهر بان المسيحيين يتجنون على الاسلام بوصفهم الممارسات غير الاخلاقية للمسلمين على اعتبار ان ذلك لا يتصل بالاسلام الحقيقي كما تحاول حضرتك تصوره، انا لا اخالفك الراي في ان البحث يجب ان يتركز على اساس الدعوة ذاتها لا على الممارسات اللاحقة. قدمت حضرتك باقة متنوعة من الممارسات غير الاخلاقية بل وغير الانسانية التي قام بها المسيحيون في فترات مختلفة في تاريخهم ولو احببت لاضفت اليها انا ايضا مجموعة اخرى فهذا لن يغير شيئا في الموضوع ان الممارسات لا تعبر عن صلب الايمان. لن ادافع عن الدولة البيزنطية او عن الكنيسة الرومانية فالبشر يبقون بشرا يصيبون ويخطئون واظن ان مقارنة صغيرة مع حروب الردة و مواقع الجمل والحرة كفيلة باظهار ان الممارسة ليست هي التي تعبر دائما عن الايمان الحقيقي انما التعليم نفسه هو الذي يظهر ماهية هذا الايمان وهنا لب الموصوع. ان اردت ان تقيم المقارنة بين المسيحية وبين الجماعة المحمدية او ما يدعى بالاسلام لا بد لنا ان ننظر الى اساس الايمان وتعاليمه الجوهرية وليس ان نقارن بين ممارسات اتباعه. هل تود سيدي الفاضل ان تقارن بين تعاليم السيد المسيح وبين تعاليم محمد؟؟ هل تود ان نقارن بين من قبل ان يموت لكي نحيا نحن وبين من قتل النساء والاطفال لكي يثبت حكمه ودولته على الارض؟؟ هل تود ان نقارن بين من لم يرتكب خطيئة واحدة وبين من تمرغ في شهوات الدنيا بل ووعد اتباعه بالاستمرار في ذلك في مرحلة ما بعد الموت؟؟؟ اظن ان المقارنة لن تكون ابدا في صالح الاسلام او في صالح مؤسسه. عندما جاء السيد المسيح قام باكمال الناموس والانبياء واعطى العالم الشريعة الالهية الكاملة ببذل نفسه فداء عن العالم والمسيحيون يؤمنون بذلك. عندما ياتي شخص اخر بعد ستة قرون من ذلك ويحاول ان ينفي ذلك عليه هو ان يثبت ذلك لكي يقنع اتباع المسيح بانهم مخطئون والا فانه لا يعدو كونه مدعيا كاذبا ودجالا. ليس للمسيحية ان تدافع عن نفسها بل على الاسلام المتطفل ان يثبت انه على حق فالمسيحية وجدت قبل محمد وستبقى على ماهي عليه دونما حاجة للتطرق الى محمد او ادعاءاته ولكن محمدا هو من يجب عليه ان يثبت انه فعلا نبي ببراهين الهية واخلاقية قوية و ليس بمجموعة من الادعاءات الخرافية والمتناقضة (( لا اود هنا ان اتطرق الى البرهان الاسلامي على نبوة محمد فحضرتك تعرفه جيدا ))) . في نهاية تعليقك كتبت حضرتك ما يلي (((إسلامي الذي تطعن فيه يأمرني بأن أكرم الأنبياء جميعاً و أجلهم لذا لا و لن أتعرض للمسيح عيسى بن مريم بأي شئ يسئ و هذا هو منهجنا))) وبصراحة هذا امر جميل منك انك تكرم الانبياء (( لو سلمنا اننا نتحدث عن نفس الاشخاص فانبياء الله في العهد القديم ليسوا انفسهم في قران محمد والمسلمين))) ولكن هل تعتير ان المسلمين يضيفون شيئا الى ايماننا ان اكرموا الانبياء او ان لم يكرموهم؟؟؟ انا شخصيا بعد تعرفي على شخص السيد المسيح الفادي لم يعد يهمني الشخص الاسطوري القراني (( عيسى بن مريم))) وعندما تتحدث ان الاسلام يكرمه فهذا لا يضيف شيئا الى ايماننا. البوذي ايضا يكرم بوذا والعرب القدماء ايضا كانوا يكرمون اللات والعزى وهبل والمسلمون يكرمون محمدهم ولكن هل هذا يعتبر انه اكرام للسيد المسيح او ان المسيحية يجب ان تشكرهم على ذلك؟؟؟ قطعا لا. سيدي الكريم والمحترم علي الحابسي ختمت كلامك الي بنصيحة ان اكون منصفا والا تاخذني العزة بالاثم وانا اشكرك جزيل الشكر على نصيحتك هذه واؤكد لك تماما ان ما كتبه لحضرتك ليس سوى محاولة صغيرة منى لكي اكون منصفا تجاه الحقيقة. انا كمسيحي حالي لا يهمني محمد ولا ما علمه ونادى به محمد ولكن محمدا نفسه هو الذي ادخل نفسه في هذه المشكلة عندما تطفل على المسيحية وقال بانه نبي مرسل من قبل الله الذي نعرفه ونؤمن به قبل مجيء محمد بقرون طويلة. هل رايت مسيحيا تطرق الى البوذية او الى الهندوسية من قريب او من بعيد؟؟؟ المسيحية تحترم كل المعتقدات لانها تؤمن بان الله قد اعطى العقل لجميع البشر وهو الذي سيحاسبهم على كيفية استعمال هذا العقل . ولكن المشكلة تكمن في الاسلام وفي نبيه الذي حاول ان يقحم نفسه في الايمان المسيحي وعندما فشل في ذلك قال بان المسيحية محرفة!!! واعجباه. السيد المحترم على الحابسي ارجو ان تتقبل تحياتي الخالصة وتقديري الكامل لشخصك الكريم وعلى امل المتابعة في نقاشنا هذا استودعك الله وادعوه تعالى ان يحفظك من كل مكروه . نوري

    نوري

  29. الأخ نوري, حقيقة الأمر كلامك هذا يجرنا الى الحوار في موضوع مختلف عن الموضوع الذي نحن بصدده, و الذي نتحاور فيه مع الاخ أبو داوود, و لكن لا بأس ففي بعض الأحيان تبيان الحقيقة أولى من تحصيل الفائدة لذا سأرد على كلامك بالأتي: ألم أقل لك بأن هناك فكرة خاطئة هي من تجعلك تحكم على الإسلام و المسلمين حكماً غير صحيح و غير عادل, أنت تعتقد كما يعتقد غيرك كثير بأن الإسلام هو دين قتل و عنف و حروب و قد إنتشر بحد السيف و الى غير ذلك من الاوصاف التي يبتعد عنها الإسلام بعد الأرض عن جو السماء, لذا أولاً أدعوك عزيزي الى النظر بعين الإنصاف و من غير وضع حكماً مسبقاً و محاولة تطبيق ذلك الحكم على الإسلام , و إنما قرآة تاريخ الإسلام منذ بدايته بتجرد و حيادية, لقد ذكرت غزوة بدر و أحد وووو, و لكن لم تنظر ماذا كان قبل ذلك؟ ثم ما هي أسباب نشوب تلك المعارك؟ فقد مكث رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة ثلاثة عشر عاماً ، يدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، وقد كان نتاج هذه المرحلة أن دخل فى الإسلام خيار المسلمين من الأشراف وغيرهم ، وكان الداخلون أغلبهم من الفقراء ، ولم يكن لدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثروة عظيمة يغرى بها هؤلاء الداخلين ، ولم يكن إلا الدعوة ، والدعوة وحدها ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تحمَّل المسلمون ـ لاسيما الفقراء والعبيد ومن لا عصبية له منهم ـ من صنوف العذاب وألوان البلاء ما تعجز الجبال الرواسى عن تحمله ، فما صرفهم ذلك عن دينهم وما تزعزعت عقيدتهم ، بل زادهم ذلك صلابة فى الحق ، وصمدوا صمود الأبطال مع قلتهم وفقرهم ، وما سمعنا أن أحداً منهم ارتدّ سخطاً عن دينه ، أو أغرته مغريات المشركين فى النكوص عنه ، وإنما كانوا كالذهب الإبريز لا تزيده النار إلا صفاء ونقاء, يقول المؤرخ الفرنسى غوستاف لوبون فى كتابه " حضارة العرب " وهو يتحدث عن سر انتشار الإسلام فى عهده صلى الله عليه وسلم وفى عصور الفتوحات من بعده ـ: " قد أثبت التاريخ أن الأديان لا تفرض بالقوة ، ولم ينتشر الإسلام إذن بالسيف بل انتشر بالدعوة وحدها ، وبالدعوة وحدها اعتنقته الشعوب التى قهرت العرب مؤخراً كالترك والمغول ، وبلغ القرآن من الانتشار فى الهند ـ التى لم يكن العرب فيها غير عابرى سبيل ـ ما زاد عدد المسلمين إلى خمسين مليون نفس فيها.. ولم يكن الإسلام أقل انتشاراً فى الصين التى لم يفتح العرب أى جزء منها قط ، وسترى فى فصل آخر سرعة الدعوة فيها ، ويزيد عدد مسلميها على عشرين مليونا فى الوقت الحاضر ". و لكن للننظر الى المسيحية و التي تراها بأنها الخلاص و النجاة, و ادعوك هنا أيضاً كما دعوتني بأن تجرؤ و تضع المسيحية تحت المجهر و إليك غيض من فيض: في القرن الرابع الميلادي عارض آريوس القول بألوهية المسيح مما دعا لعقد مجمع ( نيقية ) عام 325 ميلادية . وقرر هذا المجمع إدانة آريوس وإحراق كتبه وتحريم اقتناءها ، وخلع أنصاره من وظائفهم والحكم بإعدام كل من أخفى شيئا من كتابات آريوس وأتباعه . ثانيا : في عهد إديوسيس سنة 395 ميلادية ظهرت لأول مرة محكمة التفتيش ، وتم تنظيمها فيما بعد في القرن الثاني عشر وكان أعضاؤها من الرهبان ، وكانت وظائفهم اكتشاف المخالفين في العقيدة ، وكان لهم سلطان كبير .. فلا يسألون عما يفعلون .(كالرب) وتاريخ محكمة التفتيش هو تاريخ الاضطهاد الديني في أقصى صورة وقتل حرية الفكر بأبشع أسلوب . وفي القرون التالية : تعرض للشنق والإحراق والإعدام جماعات كثيرة لأنهم في نظر الكنيسة وكهنتها هراطقة . لأنهم لا يؤمنون بما تؤمن به الكنيسة . وكثيرا ما كانت تلجأ الكنيسة إلى الإعدام البطيء ، مبالغة في التعذيب ، إذ كانت تسلط الشموع على جسم الضحية .. وتخلع أسنانه كما فعل ببنيامين كبير أساقفة مصر لأنه رفض الخضوع لقرارات مجمع ( خلدقونية ) .. وقرارات المجمع كانت تقول : إن للمسيح طبيعتين : طبيعة إلهية ، وطبيعة إنسانية . ولكن النصارى في مصر رفضوا هذا وقالوا : إن للمسيح طبيعة واحدة ومشيئة واحدة . ( فالمسيح هو الله ، والله هو المسيح ) . وكان الإعدام يطبق بصورة بشعة من التعذيب ، كالكيّ بالنار والضرب المبرح لعل المتهم أن يعترف أو يقر ، فإن لم يعترف قـــًتـِــل . وكان شعار المحاكم : المتهم مجرم حتى تثبت براءته . وليس المتهم برئ حتى تثبت إدانته . في إسبانيا : قدمت محكمة التفتيش للنار أكثر من ( 31000 ) وحكمت على ( 290000 ) بعقوبات أخرى غير الإعدام . • في عام 1568 م أصدر الديوان المقدس حكمه بإدانة جميع سكان الأراضي المنخفضة والحكم عليها بالإعدام ، واستثناء بضعة أفراد من الحكم ونص القرار على أسمائهم ، وبعد عشرة أيام من صدور الحكم دفع للمقصلة (ملايين) الرجال والنساء والأطفال. • ومن أهم المذابح التي دبرها الكاثوليك للبروتستانت (مذبحة باريس) في 24/آب أغسطس سنة 1572 م التي سطى فيها الكاثوليك على ضيوفهم من البروتستانت ، هؤلاء الذين دعوا الى باريس لعمل تسوية تقرب بين وجهات النظر ثم قتلوا خيانة وهم نيام. فلما أصبحت باريس كانت شوارعها تجري بدماء هؤلاء الضحايا ، وانهالت التهاني على ( شارل التاسع ) من البابا وملوك الكاثوليك وعلمائهم على هذا العمل البطولي الذي قاموا به . الاضهاد المسيحي لليهود : • يقول إبن البطريق نقلا عن كتاب ( الجواب الصحيح ) الجزء الثالث/صفحة 28 : وأمر الملك أن لا يسكن يهود بيوت القدس ولا يمر بها ومن لم يتنصر يقتل . فتنصر من اليهود خلق كثير ، وظهر دين النصرانية ، فقيل لقسطنطين الملك : إن اليهود يتنصرون من فزع القتل وهم على دينهم ، قال الملك : كيف لنا أن نعلم ذلك منهم ؟ قال بولس البطرق : إن الخنزير في التوراة حرام ، واليهود لا يأكلون لحم الخنزير ، فأمر أن تذبح الخنازير وتطبخ لحومها ويطعمون منها ، فمن لا يأكل منها علمنا أنه مقيم على دين اليهودية ، فقال الملك : إذا كان الخنزير في التوراة حرام فكيف يجوز لنا أن نأكل لحم الخنزير ونطعمه للناس ؟ فقال له بولس البطريك : إن سيدنا المسيح قد أبطل كل ما في التوراة وجاء بناموس آخر وبتوراة جديدة وهي الإنجيل ، وفي الإنجيل المقدس : إن كل ما يدخل البطن ليس بحرام ولا بنجس ، وإنما ينجس الإنسان الذي يخرج منه . فأمر الملك بأن تذبح الخنازير وتطبخ لحومها وتقطع قطعا صغيرة وتصير على أبواب الكنائس في كل مملكته يوم أحد الفصل ، فكل من خرج من الكنيسة يلقم لقمة من لحم الخنزير ، فإن لم يأكل منه يقتل ، فقتل لأجل ذلك خلق كثير . وكان الكاثوليك يعتقدون أن اليهود كفار ولهذا أجري عليهم عدة أحكام . منها : 1) من حمى يهوديا ضد مسيحي خرج عن الملة. 2) لا يعطى يهودي منصبا في دولة من الدول. 3) لو كان المسيحي عبدا ليهودي فهو حر. 4) لا يأكل أحد مع يهودي ولا يتعامل معه . 5) أن تنزع أولادهم منهم ويعتنقون العقيدة المسيحية . وقد طرد اليهود من فرنسا سبع مرات ، وعدد اليهود الذين أخرجوا من النمسا وحدها ( 71000 ) أسرة . وقتل كثير منهم ، ونهبت أموالهم ، ومن نجى منهم تنصر ، وفي النمسا كذلك مات كثير منهم بعد أن سدوا عليهم أبوابهم ثم أهلكوهم ، إما بالإغراق في البحر أو بالإحراق في النار ، وفي انجلترا ذاق اليهود ألوان الذ ل والتشريد والقهر ، حتى أن إدوارد الأول لما ولي الملك أصدر أمرا بنهب أموالهم كلها ثم إجلاءهم عن مملكته ، فأجلى أكثر من ( 15000 ) يهودي في غاية الفقر والحاجة . و أخيرا أهمس في أذنك مرة أخرى عزيزي "" إسلامي الذي تطعن فيه يأمرني بأن أكرم الأنبياء جميعاً و أجلهم لذا لا و لن أتعرض للمسيح عيسى بن مريم بأي شئ يسئ و هذا هو منهجنا , بينما نصرانيتك أراها تبيح لك التعرض لنبينا بما يسئ و هو ما يظهر في ردك السابق عندما تشير الى رسول الله صلى الله عليه و سلم, فأي الديانتين تدعو الى التسامح و السلام , بربك كن منصفاً و لا تأخذك العزة بالإثم"" تقبل تحياتي أخي العزيز.

    ALI AL-HABSI

  30. السيد علي الحابسي المحترم تحية طيبة وبعد. قرأت إجابتك المهذبة واشكرك على كلامك اللطيف. حضرتك تتحدث عن الاسلام الحقيقي وعن المسلم الحقيقي الملتزم بتعاليم الاسلام الذي قلت عنه ((((المسلم الحقيقي الذي يسير حسب تعاليم الإسلام الصادقة و التي أمر بها رب العزة و الجلال, يكون ثابت المبدأ , لا يتغير بتغير الأحوال و الأهواء , ولا يكون معول هدم بل لبنة بناء, لينشر السعادة و الحب و السلام في جميع أرجاء المعمورة)))))). هذا كلام جميل ولكن سيدي الفاضل الا ترى معي انك تبالغ في وصف هذا الاسلام الخيالي الذي لم ولن يوجد ابدا!!! كيف يمكن ان يكون الاسلام دعوة لنشر السعادة والحب والسلام في جميع ارجاء المعمورة وهو اساسا مبني على الكره والظلم والقتل والفتك؟؟؟ أرجو الا تغضب من كلامي. انت تطلب منا الا ننظر الى الممارسات الجانبية لبعض المسلمين الذين بحسب رأيك لا يطبقون التعاليم الاسلامية الحقيقية، فليكن! دعنا إذن ناخذ الاسلام من مؤسسه نفسه (قثم المدعو محمد بن عبد الله) والذي تعتقد حضرتك بأنه مرسل من قبل الله تعالى كنبي وذلك حقك الطبيعي ولا تثريب عليك في ذلك. فلنرى كيف كان هذا السيد يعيش حياته. الم يكن اغلب اعضاء عصبته (ولا أقول عصابة لئلا يثير ذلك حفيظتك) من بين صعاليك الصحراء؟؟ وما هي منجزاته بالله عليك؟؟ انه قام بغزوة بدر واحد وووو! هل هذا انجاز الهي؟؟ ومجازره التي قام بها هل تدل فعلا على انسان ينشر السلام بين الناس ويدعوهم للمحبة والعدالة ؟؟؟ سيدي الكريم ان كان المحمديون يريدون ان يتبعوا محمدهم فهم احرار في ذلك وحق الديانة مكفول بالمواثيق الدولية ولكن ارجوك أحر الرجاء لا تحاولوا تجميل القبح الذي لا يمكن تجميله! للمسلم ان يقول انه يتبع محمدا لانه وعده بالنساء والولدان والخمور وووو في جنته الخيالية فهذا حقه ان يؤمن بما شاء ولكني ارفض رفضا باتا ان يقوم اي شخص مسلم بالتدليس على الاخرين قائلا ان الاسلام يدعو الى السلام او الى المحبة فهذا تشويه لصورة الاسلام الحقيقية وتعاليمه التي نادى بها محمد نفسه عندما قال مثلا (لقد جئتكم بالذبح) . سيدي الفاضل والمحترم ارجو من حضرتك ان تتأكد اني لم اترك الاسلام لاسباب واهية او بدون علم او تريث او تروي ولكني قمت بذلك بعد سنوات من الدراسة والتمحيص اكتشفت فيها ان الاسلام لا يقود الا الى الهلاك الابدي وان الخلاص ليس سوى بواسطة السيد المسيح الذي احبنا حتى ان بذل نفسه على الصليب لكي يفدينا من الخطايا. اتمنى على حضرتك كباحث وكشخص اكاديمي وكمحاور مهذب الا تكتفي بالدفاع عن الاسلام بل ان تجرؤ على وضعه تحت المجهر وانا واثق ان الله سيكشف عن عينيك كما كشف عن عيني وقادني الى نعمة الخلاص. تقبل تحياتي القلبية . نوري

    نوري

  31. الأخ أبو داوود, أراك في إجابتك تستدل بالكتاب المقدس حسب تعبيرك , و أعتقد بأنك تعلم بأن الإستدلال بالكتاب المقدس و الذي أعتبره محرف يعادل إستدلالي بالقران و الذي لا تعترف بدليله أليس كذلك ؟ إذن لا بد أن نجعل بيننا مرجعية واحدة ننطلق منها تجعلنا ملزميين بإستدلالنا و ملزميين بالتقيد بظوابطها. و المرجعية هنا هي المنطق و العقل حيث لا يمكن أن أستدل أنا بالقرآن و تستدل أنت بالإنجيل, و كل واحد منا ينظر الى المصدر الذي يستند عليه الأخر بأنه مصدر محرف و غير مقبول معه. و الآن رجوعا الى إجابتك على سؤالي , أقول معلقا: أنت قلت بأن مريم العذراء مخلوقة , و حقيقة الأمر هذه إجابة توافق المنطق و العقل و إحييك عليها , و هذا أيضاً ما أعتقده أنا و أقر به, إذن بما أنها مخلوقة و هو ما نتفق عليه جميعاً , من هو الخالق الذي خلقها , أي من خلق العذراء مريم ؟ هل هو الرب المسيح أم الله ؟ الأخ نوري , شكرا على ردك و إعجابك و مدجك , و كأني أستشف من ردك هذا عزيزي بأن هناك فكرة خاطئة مستوحاة من واقع المسلمين الذين قد عشت بينهم هي من تجعلك تعتقد بأن المسلمين جميعا يتبنونها و يسيرون على نهجها و تقيس بقية المسلمين الذين يغيشون في أقطار الأرض على أنهم هكذا يكونون, و هذا لعمري خطأ و لا يمكن الأخذ به و الدليل ما تجده بين المسلمين أنفسهم من إختلافات مذهبية و تطبيقات متباينة لتعاليم الإسلام نتيجة الضعف و التقهقر الحاصل في جسد الامة الإسلامية و السبب ضعف أبناء الإسلام و ليس ضعف الإسلام كدين و منهج حياة, لذا اود أن أوضح أمر هنا و هو بأن المسلم الحقيقي الذي يسير حسب تعاليم الإسلام الصادقة و التي أمر بها رب العزة و الجلال, يكون ثابت المبدأ , لا يتغير بتغير الأحوال و الأهواء , ولا يكون معول هدم بل لبنة بناء, لينشر السعادة و الحب و السلام في جميع أرجاء المعمورة. تقبلوا تحياتي الأخوية

    ALI AL-HABSI

  32. السيد علي الحابسي المحترم اشكرك جزيل الشكر على كلماتك اللطيفة والتي لا استحقها أبدا. تعابيرك الجميلة ان دلت على شيء فهي تدل على سمو أخلاقك ونقاوة معدنك وطيب أصلك ولكن دعني سيدي الكريم أؤكد لك أمرا أعتبره هاما جدا بالنسبة لي. ان كان قبولي لنصيحتك قد اعجبك (ولا أقول قد أثار تعجبك) فانا أشكر الله على ذلك فهذا لم يكن من طبعي أبدا عندما كنت في الاسلام اي عندما كنت فردا في خير أمة اخرجت للناس ولكني أصدقك القول باني تعلمت ان الناس جميعهم سواسية في المسيحية. وذلك عندما علمت ان الله لا يفرق بين انسان واخر وانه يحب الناس جميعا مهما كانوا فالله محبة. السيد على الحابسي المحترم ارجو ان تتقبل مني جزيل آيات الشكر والامتنان بل والاعجاب بشخصك الكريم فانت لا زلت مسلما ومع ذلك فانت لا تتواني عن تقديم النصيحة للمسيحيين الكفرة حطب جهنم (بحسب الاسلام) وهو لعمري أمر تستحق عليه كل الشكر والعرفان. شخصيا لن أتطرق لمناقشة أسئلتك الدينية فالأخوة الاحباء كالحبيب أبو داوود كفيلون بان يعطوك الجواب الشافي على جميع تساؤلاتك. والرب ينير قلبك وعقلك لتعرف الحق والحق يحررك. تقبل تحياتي الخالصة . نوري

    نوري

  33. الأخ الحبيب علي .. قبل أن أبدأ في الاجابة على هذا السؤال أحب أن تعرف جيدا أن كتابنا المقدس الذي نؤمن به كتبه أكثر من أربعين كاتبا وقد اتفقت كتاباتهم من جهة الوحي المقدس , ومعظم النبوات تمت , وباقي النبوات التي لم تتم بعد سوف تتم كباقي النبوات بحسب ايماتتا بكتابنا المقدس أنه كلمة الله وأذكر لك آية تفسر هذا الكلام السابق , وتجدها في العهد الجديد في رسالة الرسول بطرس الثانية أصحاح 2: 21 لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة انسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس .. وبما أن كتابنا المقدس موحى به من الله وقد اتفقت كل النبوات عن ولادته المعجزية وصلبه وقيامته فنحن نصدق كل كلمة فيه .. والآن نأتي الى اجابة السؤال الخاص بالعذراء القديسة مريم ففي العهد القديم في سفر أشعياء 7: 14 ولكن يعطيكم السيد نفسه آية . ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل (وتأتي كلمة آية هنا بمعنى معجزة) .. وقد تحققت هذه المعجزة بالفعل في العهد الجديد أي بعد حوالي 700 عام من كتابة هذا السفر في انجيل متى الأصحاح الأول عدد 22, 23 وهذا كله كان لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل. هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا .. هذا هو الجزء الأول من السؤال أما الجزء الثاني من السؤال هل هي مخلوقة أم خالقة .. أقول لك عزيزي بكل فخر أنها مخلوقة مثلنا , لكن الله اختارها لأنه كان مشهودا لها بطهارتها وايمانها .. وبذلك ولد منها الرب يسوع المسيح فقالت مريم تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي لأنه نظر الى اتضاع أمته . فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني..انجيل لوقا 1: 46 - 48 ‘عزيزي كان لابد أن يولد المسيح ولادة طبيعية , لكي يكون انسان كامل , والفرق بيننا وبينه أنه بلا خطية , وجسده لم يري فسادا مزمور 16 : 10 .. لن تدع تقيك يرى فسادا (في العهد القديم) وفي أعمال الرسل في العهد الجديد 13: 35 .. لن تدع قدوسك يرى فسادا .. أخيرا عرفت أخي علي أنه كان لابد أن يولد من عذراء , وهذه اجابتي لسؤالك ماشأن الرب يسوع بالعذراء القديسة مريم (أقرأ قرآنك مع أني لاأومن به .. وماقيل عن الرب يسوع المسيح "عيسى بن مريم" وولادته المعجزية التي قال عنها القرآن من العذراء مريم ) .. أصلي أن يفتح الرب يسوع قلبك لنعرفه مخلصا شخصيا لحياتك لتضمن الآبدية معه , ولك محبتي .. أبو داوود

    Aboodaawd

  34. الأخ نوري, شكراً لك على تقبلك النصيحة , و ليس كل أحدٍ يتقبل النصح فإن دل هذا على شئ فإنما يدل على الأخلاق العالية و سعة الأفق الذي يتمتع به شخصك , فهنيئاً لك هذا المستوى الأخلاقي الذي تتربع على عرشه. أخي الفاضل أبو داوود , شكراً لك على مشاعرك الجميلة و سمو خلقك الرائع , و حيث أنك رميت الكرة في ملعبي بينما كانت في باحة داركم الزاهر, فلا بأس و لا تثريب عليكم, لذا أرجو مناقشة الموضوع و عدم التطرق لمواضيع أخرى تفاديا للتشتت حتى ننتهي و نجعل المقصل على المفصل. لذا الموضوع الأول هو: إذا كانت العذراء مريم والدة الإله , فهل هي خالقة أو مخلوقة ؟ و ما هو شأنها عند المسيح ؟ تقبلوا تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  35. الأخ الحبيب علي .. شكرا على ردك الرائع لمناقشتنا السوية , وأنت كنت قد طلبت طلبا أن نأخذ موضوع ونتناقش فيه , فهل من الممكن اختيار موضوع من جانبك ونحن على استعداد لمناقشة الموضوع من وجهة نظر كل واحد منا .. ونحن في انتظار سؤالك , والرب يباركك أبو داوود

    Aboodaawd

  36. السيد المحترم على الحابسي تحية طيبة وبعد. قرأت تعليقك الأخير وأعجبني كثيرا أسلوبك الراقي والحضاري في طرح الأسئلة والمناقشة العلمية كما أني أشكرك على همستك اللطيفة التي لا يسعني إلا ان آخذها بعين الاعتبار طالما هي صادرة عن إرادة طيبة وصالحة. سيدي المحترم ان كانت تعليفاتي السابقة قد أزعجتك فأنا أعتذر لك عن ذلك شديد الاعتذار وأرجو ان تسامحني على ما قد يكون قد بدر مني تعابير جرحت شعورك الديني. فأنا كمسيحي الآن اعتقد بحرية العقيدة والايمان والقرار الشخصي وأرجو أن يكون هذا شيئا متبادلا بيننا. وبصراحة سيدي الكريم عندما كنت مسلما هذا الشيء كان مفقودا لدي وأنا معجب تمام الاعجاب بحضرتك وعلى انفتاحك على الأخرين بالرغم من كونك لا زلت مسلما منتميا الى خير امة أخرجت للناس. السيد علي الحابسي تقبل مني تحياتي واحترامي الشديد لشخصك الكريم والى اللقاء عن قريب انشاء الرب وعشنا. نوري

    نوري

  37. الأخوة الكرام , " عراقي عابر , نوري , عبد المسيح , أبو داوود " حيث أرى بأن الموضوع بدأ يتشتت و يتشعب و خاصة بأن كل أحدٍ منكم يحاور في موضوع و إن أتحد أصله فإن طرقه مختلفة , و حتى نستطيع لملمت الموضوع و تنظيم الحوار , أرى بأن نبدأ من نقطة أو موضوع واحد نتناقش و نتحاور حوله جميعا ثم بعد إنتهائنا منه ننتقل الى موضوع مختلف , و هنا و حيث أنكم أصحاب الدار و الموقع ربما بسبب المعتقد فإنكم أولى مني به سأترك لكم حرية إختيار عنوان الموضوع الذي سوف نبدأ به, أرجوا أن لا يفهم كلامي هذا هو هروب عن الإجابة للأسئلة التي تضمنتها ردودكم السابقة و لكن كما ذكرت هو من باب التركيز و عدم التشتت, و حتى أكون واضحاً أكثر , فبسبب مشاغلي الكثيرة لا يسعفني الوقت للدخول في موقعكم بكثرة كما ترون و هذا واضح لكم من تأخري في بعض الأحيان في إرسال الرد. همسة في أذن " نوري " : (( أرجوك عزيزي بان يكون الإحترام متبادل بيننا حتى نتمكن من مواصلة الحوار , فالإستهزاء بقدرات الأخرين و تسفيه عقولهم لا يقربهم إليك , بل يبعدهم عنك و بالتالى ستكون هناك ردة فعل غير مرغوب سماعها , فقولك بأن أجوبتي تثير الشفقة و السخرية , فإني أنصحك بأن تأخذ سمينها و تترك غثها و إن كانت كلها غث في نظرك فأرجوا تركها , و غيرك سيرى منها ربما ما يحترم و يقدر , و ليس هذا غضب مني فأنا أتقبل الرأي الأخر – و أعلم بأن شهادتي لنفسي مجروحة و لكن لا سبيل أخر لإيصال الأمر سواها – و لكن في حدود المعقول و هذا ما أود الإشارة إليه , فأرجوا أن أكون قد وفقت في ذلك )). و أقول بحق بأنكم من بداية حواري معكم أرى هناك حوار راقيا و نقاش يسير الى الطريق السليم و إن كان ببطء و لكن سيصل و سيرقى , فأرجوا أن لا يأخذ أحداً منكم أي سوء فهمٍ عني و أعتذر عن أى إسائة قد سببتها لكم من دون قصد مني. و أخيرا , أنتظر منكم أيها الأخوة الكرام أن تحددوا لنا عنوان معين نتناقش حوله سواء عن المسيحية أو الإسلام , و أرى بأن هذه فرصة لى و لكم لكي ننفظ الغبار الذي تراكم حول فهمنا جميعا فلعل أحدنا يبصر الأخر لما هو صحيح و يجب العمل به , و ما هو غير صحيح و يجب تركه. تقبلوا تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  38. عزيزي الاخ علي, سلام ونعمة رب المجد معك وجميع الاخوة , قد يبدو لك من عشوائية اسئلتي اني غير فاهم لما جعلني اترك الاسلام واشكر الرب على تركي له لكن التركة ثقيلة ولا زلت اذكر الكثير منها وفي ذلك حافز لاظهارها للاخرين فعذرا لقلة خبرتي الكتابية , وعندما كتبت لك توقعت عدم اهتمام منك ومن غيرك من المسلمين على ما يطرح هنا من مواضيع او تعليقات بالاجابة والنقاش المفتوح البناء بصراحة اتمنى ان اكون مخطئا حيال طريقتكم بالنقاش لكنكم وان اختلفتم بالاسم فاسلوبكم واحد!!! وهو عدم الاجابة وحرف الموضوع , بالصراحة التي تطالبني بها اقول اني ما كنت لارد على سؤالك حول حقيقة ايماني بالمسيح كأله ومخلص لحياتي فالايمان لا يكون اثباته بالكلام بل بعمل كل ما امرنا به يسوع المسيح رغم ضعفنا الجسدي لكننا اقوياء روحيا بالمسيح وذلك كل ما يحتاج اليه المؤمن, كما وارجو ان تستبعد فكرة تأثري بالاغراءات المادية وغير ذلك فالفترة التي قرأت فيها الكتاب المقدس وآمنت كانت بين عامي {1996-1998}عندها وجدت نفسي مجدا للرب واعيش هاربا متخفيا مديونا مضطهدا شكرا للرب على كل شيء, بخصوص سؤالك عن اسباب تركي الاسلام او حقيقة ذلك اقول ان من الاسهل لي ولك ان اذكر ما الذي كان ليبقيني في الاسلام وجوابي هو {لا شيء} وبذلك اختصر عليك قراءة الاسباب فلا وقت لي اكتبها ولا لك تقرأها على الاقل في الوقت الحاضر, اما كيف وصل الاسلام الي فهو بنفس الطريقة التي وصلت اليك والى كل المسلمين منذ عقود طويلة بان يولد الشخص في عائلة مسلمة وفي بلد اسلامي او بيئة اسلامية فيكبر فيها وهو يدرس في البيت والمسجد والمدرسة صعودا على انه على دين حق والاخرين على باطل وحرام ان يقرأ كتب الكفار كي لا يكون من "المتهوكين" فالموضوع ليس وراثة فهو غير مرتبط بجينات معينة, وليس اقتناع كون لم تتح الفرصة لاحد بان يفعل "الحرام" ويفكر او يسأل او حتى يقرأ بماذا يؤمن الاخرين بل هو واقع حال مفروض يجب القبول به والا!!!! والكلام عن ان كان ايماني سابقا بالاسلام كان عن اقتناع لا اعرف كيف اجيبك على هذا السؤال لكن لادعك تجيب نفسك بنفسك هل سمعت في الاسلام يوما ان كان احد سئل هل اقبل الى الاسلام عن اقتناع وهو مدرك الى اين يمضي؟؟؟؟ او لاعد صياغة السؤال عندما "قررت" انت ان تكون مسلما هل سألك احد ان كنت مقتنعا بما تفعل ؟؟؟ من اي كوكب انت يا اخي او مجرة ربما ؟؟؟ اخي علي قد يكون ما تقرأ هنا شيء جديد بالنسبة لك فلا تستغرب فهو كذلك للكثيرين ولو سمح لنا بكتابة تعليقاتنا على مواقع اسلامية لفعلنا لكن تأكد ان كل ما سيقابلنا شتائم و هاكرز او لا تنشر ابدا ولولا خبرتي المتواضعة بالحاسبات لكنت احد ضحاياهم, بخصوص الفهم "الصحيح للروايات عن المصطفى" فالروايات كثيرة ولكثرتها صار هناك صحيح وحسن وغير ذلك لكن اليس هو بشر مثلنا وعندما يوصل "رسالته الالهية" يجب ان تكون واضحة بدون الحاجة لتفسير؟ ام انه شريك الفرد الصمد ويجب ان يفسر كلامه كما يفسر كلام الهه؟ لم تجب عن اي سؤال اخي الحبيب والسؤال هو كل عبارة بصيغة سؤال وتنتهي بعلامة استفهااااااااااااااااااام وتقبل محبتي واحترامي

    عراقي عابر

  39. السيد الحابسي تحية طيبة وبعد. قرأت ردودك على الأخوة الاحباء ابو داود والعراقي العابر واقل ما يقال أن اجوبتك تثير الشفقة ان لم اقل السخرية. أرجو الا تغضب من كلامي ولا تبدأ بالمباهلة الاسلامية التي كنا نجيدها جميعا قبل العبور المجيد الى نور المسيح. عندما طلب منك الاخ ابو داود ان تقدم له النسخة الحقيقية الصحيحة من الكتاب المقدس قدمت له جوابا والحق يقال لا يضاهيه قوة ومنطقيةسوى البرهان على نبوة محمد. اظن ان تعرفه ولا داعي لذكره. فانت بدلا من ان تقر بعجزك وعجز كل الامة المحمدية على تقديم البرهان على هذا الادعاء الكاذب حاولت طمس الحقيقة بقولك ان كل كتاب قابل للتحريف!!! انت تقول حرفيا ((((( إن كان هناك كتاب مهما تم وصف قداسته و صحت ما فيه إن لم ينزه الله عزوجل و لم ينزه رسله الكرام فأعلم علم اليقين بأن يد التحريف قد عبثت به و أدخلت فيه ما يوافق هواها لأسباب يعلمها من يعلمها و يجهلها من يجهلها.)))) وبالحقيقة انا اعاجز عن فهم هذا الكلام سوى انك تقصد ان كل الكتب تم تحريفها الا التي قام الله بحمايتها من التحريف ولا شك انك تقصد قرانك الخرافي بذلك. ولكن لطفا بعقولنا ايها العزيز.... لماذا تسمح لنفسك ما ترفضه للاخرين؟؟؟ لماذا تقبل بان الله تعالي قد حفظ قرانك من التحريف (طبعا ان لم يكن محرفا اصلا وهذا موضوع اخر لا بد لنا من مناقشته لاحقا) وترفض ان الله قد حفظ الكتاب المقدس من التحريف؟؟ هل هذا عدل؟؟ ما هذا الاله الذي يسمح بتحريف احد كتبه ويمنع تحريف غيرها؟ وبعد ذلك وبما ان الشيء بالشيء يذكر كما تفضلت، ماذا لو قال لك اي شخص الان ان قرانك محرف بدون ان يقدم لك اي دليل على قوله سوى انه راى ذلك في حلم عندما كان جالسا على فخذي زوجته او عندما كان مسافرا على ظهر حمار نفاث ماركة بوينغ أو عندما كان يتداوى ببول البعير والجمال.. بالطبع ستسخر منه فانت انسان عاقل ومنطقي ولا يمكنك تصديق هذه الخرافات، فلماذا ايها السيد المحترم تريد من المسيحيين ان يصدقوا كلامك (غير المنطقي مع الاسف) وان يقبلوا بان كتابهم المقدس قد تعرض للتحريف بدون اي برهان او دليل؟؟؟؟ثانيا انت تسأل الاخ الحبيب العراقي العابر غن سبب عبوره من ظلام الاسلام الى النور الحقيقي وبالحقيقة لم اكن لأتطرق لهذا الموضوع فاخي العراقي الحبيب قادر بنعمة الرب ان يجيبك لو لم يلفت نظري ما قلته في صدد جوابك عليه. حضرتك تسأل ((((كيف وصل الإسلام إليك؟ هل وراثة أم كان عن إقتناع سابقا طبعا؟)))))) وكانك تريد السخرية منه..سيد الحابسي هل هناك انسان عاقل على وجه الارض يمكنه ان يعتنق عبادة الشيطان عن قناعة؟؟؟ هل انت قادم من كوكب اخر او من عالم اخر؟؟ الم تقرا عما ارتكبه اتباع محمد بحق المسيحيين من فظائع حتى اضطر الكثيرون منهم لانكار ايمانهم (ومنهم اجدادي للاسف سامحهم الله) حتى يخلصوا من الاضطهاد الاسلامي؟؟ وحضرتك تسال ان كانت الجرثومة الاسلامية قد وصلت الى الاخ العراقي العابر عن طريق الوراثة او عن طريق الاقتناع. سيد لحابسي ارجو منك ان تدرك جيدا ان من يتذوق نعمة الحرية المسيحية لا يمكنه سوى ان يتحسر على سنوات الظلمات التي قضاها اسيرا في سجن الاسلام وانا لا اشك ان الاخ العراقي العابر الحبيب سوف يخبرك عن سبب عبوره الى المسيحية بعد اقتناعه بزيف وضلال محمد. السيد الحابس تقبل تحياتي وصلاتي لاجلك ان تبصر انت ايضا نور المسيح وان تتعرف على الحق لكي يحررك الحق. نوري

    نوري

  40. الاخ علي يقول ان ريح الشتم والسب يشم من جواب الاخ نوري وانا!!! اين شممت هذه الريح يا اخي علي؟؟؟ هل عندما نقول الحقيقة نعتبر اننا نشتم؟؟؟ لا يا اخي.. انت تحاول ان تلصق تهمة السب والشتم في كلامنا لكي لاتجيب على اسألتنا.. اما عن قولك ان دلائل تحريف الكتاب المقدس كثيرة فهذه موضوع مهم ونحب ان نناقشه وخصوصا انك تدعي انك تملك الادله الكثيرة ومنها الادلة الاخلاقية وما الى اخر كلامك... انت ادعيت فأين البينة؟؟؟؟ اذا اثبت لنا ان كتابنا المقدس محرف فهذا بالنتيجة سيثبت ان قرانكم محرف ايضا وانا لن اتي بأي دليل من خارج القران لاثبات ان قرانك محرف.. والان هل سترد على طلبي بمناقشة تحريف الكتاب المقدس والقران ام انك ستنسب الى تهمة السب لكي تتهرب من الاجابة.. انا منتظر بيناتك على تحريف الكتاب المقدس وسنرى اي كتاب هو المحرف.... شكرا لك.

    عبدالمسيح

  41. الأخ عراقي عابر, تقول بأنك كنت سابقا مسلم, فكيف وصل الإسلام إليك؟ هل وراثة أم كان عن إقتناع سابقا طبعا؟ و ما هو الأمر الحقيقي لترك الإسلام؟ و ما هو الأمر الحقيقي لإعتناقك المسيحية؟ أسمح لي ان كنت قد أرهقتك بكثرة أسئلتي, و لكن بقدر ما تكون واضحا و صريحا, ستصل بإذن الله الى الطريق الواضح الذي لا يعتريه لبس و لا تشويه. ثم أراك تطعن في الإسلام من خلال تفسيرك و فهمك و ليس من خلال الفهم الصحيحلتفسير الروايات و التي أن ثبتت أصلا عن المصطفى صلى الله عليه و سلم فالفهم الصحيح لها لا يمكن أن يدركه أي إنسان و لا تحسبه طعنا في فهمك أخي و لكن لكل أحد مدارك محدودة تتكامل هذه المدارك بسؤال من هو ضليع في العلم. لذا أنصحك أخي أن تعيد الكرة و تفكر أين الحق و أين الدين الصحيح , و أسئل الله لك أن تصل الى ذلك. تقبل تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  42. الأخ أبو داوود, طلبك للنسخة الأصلية هو طبعا من منطق إثبات تحريف النسخة المقدسة حسب معتقدكم نأتي بنسخة مختلفة عنها نثبت مصدرها و التيقن من صحتها و ذلك بعمل المقارنه. و لكن أقول لك بأن هذا المنطق يقابله منطق أخر كذلك و هو إن كان هناك كتاب مهما تم وصف قداسته و صحت ما فيه إن لم ينزه الله عزوجل و لم ينزه رسله الكرام فأعلم علم اليقين بأن يد التحريف قد عبثت به و أدخلت فيه ما يوافق هواها لأسباب يعلمها من يعلمها و يجهلها من يجهلها. لذا فمن هذا المنطلق نجد التحريف قد طال هذه الكتب إضافة الى ذلك هناك الخبر الصريح و النص الصادق في القران يخبرنا بتحريفها -مع العلم بعدم إيمانك بالقران و لكن من باب الشئ بالشئ يذكر- و عليه فالامر واضح و بين. أما مسئلة بأن الله اختار جسم بشر ليصل لنا فحقيقة الامر لا يمكن الجمع بين مطلق الإرادة و القوة و القدرة و بين الإحتياج الحاصل هنا, لذا فإن هذه الحجة ضعيفة و غير مقنعة البته. و من ناحة أخرى ان كان المسيح هو إبن الله أليس الله شئ عظيم؟ و أليس إبنه شئ عظيم؟ اذن من غير المعقول أن يدع الله ابنه يعذب بالصلب و لا يدافع عنه , و السبب حسب زعمكم ليكون فداءا لكل من امن به حتى يدخل الجنه , ما هذا !!! فمن البديهي و من منطق الفطرة السليمة, لا يمكن لإنسان مخلوق لديه ابن ان يدع الأذى يلحق بإبنه و لو كان شئ بسيطا فكيف بالصلب و خروج الدماء. تقبل تحياتي.

    ALI AL-HABSI

  43. لأخ الحبيب علي , لقد طلبت منك طلبا , أين هي النسخة الأصلية للكتاب المقدس ؟.. حقيقة أريد أن اطلع عليها!! وليس هذا الطلب ينبع لشكي في كتابي , بل اذا أحضرتها وقرأتها أنت أولا , فأني لاأظن انك سوف ترى اختلافا .. أما من جهة كلامك عن تجسد الرب يسوع في بطن العذراء , فهذا جزء من ايماننا المسيحي لايتجزأ, ربما لايتفق مع تفكيرنا البشري المحدود , لكن عزيزي لابد أن تدرك أن هذا ضمن خطة الله ليظهر في شبه انسان.. أنه لم يختار كائنا من الفضاء ليعمل هذا العمل , لكنه اختار جسم بشريتنا حتى يصل لنا , ويقدم رسالة التوبة , لكن جسم بشريته يختلف عن جسم بشريتنا لأنه لم يرى فسادا , ولم ينتن في القبر ,ويقول الكتاب المقدس في سفر المزامير في العهد القديم لن تدع تقيك يرى فسادا ( مزمور 16: 10) , وهي نبوة عن موت المسيح وأن جسده لايرى فسادا , ومن هنا نرى أن الله اختار هذا الطريق , وهو طريق التجسد ليذبح من أجلنا .. وأخيرا أترك لك آية في رسالة فيليبي في العهد الجديد والتي تقول : ليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع أيضا الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله لكنه أخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس . واذ وجد في الهيئة كأنسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب لذلك رفعه الله أيضا وأعطاه اسما فوق كل اسم لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء ومن تحت الأرض ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الآب ( رسالة فيليبي 2: 8 ) .. عزيزي أنها رسالة موجهة لك من الله , ان المسيح جاء خصيصا من أجلك لتؤمن به لتنال الحياة الأبدية , أبو داوود

    jcgraphics48...

  44. الاخ علي, سلام ونعمة لك ولكل الاخوة المتابعين, اشكرك على حسن الضيافة الواجبة لثلاثة ايام والآن وقد انقضت فأنا من اهل الدار !!! بالنسبة للسؤال الذي اقتبست اجابته من تعليقي اقول اتمنى ان لا تستقطع كلامي وتقرأه جيدا انا قلت {احد اساسيات الايمان في الاسلام هي وحدانية الله التي يتباهى بها كل مسلم والسؤال الذي احب ان تفكر في اجابته مع نفسك هو هل فعلا الاسلام دين توحيد؟ اكيد ستقول نعم} وعجبي ان ذلك اثار في نفسك تساؤلا!!! اليس هذا ما نسمعه كل يوم؟ ناهيك عن كوني كنت مسلما وكنت من المتباهين بذلك حتى ايقنت ان ما لدي هواء في شبك مع احترامي لكل مسلم الم يقل محمد انه جاء ليخرج الناس من عبادة العباد الى عبادة رب العباد لكن العبادة والاوامر واسلوب الحياة صار بناءا على ما فعله محمد في ايامه وبيئته فحدود معرفة محمد بالانهار مثلا النيل والفرات فقط لكن الله يعرف انها اكثر من ذلك بكثير وحتى ما حدده الله للنس حسب القرآن خرقه محمد كالزواج مثلا , طيب وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى فهل امره الله ان يعطي نعليه لابو هريرة ويقول له بشر من يلاقيك الجنة فما دلالة النعلين؟ وان كنت انا قد فهمتها خطا فانظر كيف فهمها عمر الذي ضرب ابو هريرة على صدره حتى اسقطه على {-----} لن اذكر الكلمة, واقرأ كيف فسرها النووي"واما اعطائه النعلين فلتكون علامة ظاهرة معلومةعندهم يعرفون بها انه لقي النبي ويكون اوقع في نفوسهم لما يخبرهم به"!!!!!استخفاف بعقول المصدقين الى درجة تدمع القلب قبل العين ,,,, تعليلي ضعيف على وحدانية الله في الاسلام كون الوحدانية لا يمكن ان تتنافى او تتعارض مع اثبات الرسالة!!! اليس هذا اشراكا فقد ربط كل ما يخص محمد بالله ؟ لن تجد في اي كتاب سماوي ان ايمان انسان بالله مرتبط بذكر اسم رسوله بينما ايمانك ليس ايمان ان لم يمكن بمحمد ( لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده وولده) اقرأ يا اخي "لا يؤمن" والحديث هنا عن الايمان بالله , يا اخي الله في الاسلام هو عبد لمحمد و"يسارع لهواه حسب رأي عائشة" فهل ذلك حبا به ام اعذار جاهزة احيانا او تتاخر عندما يفتر الوحي والكلام كثير في هذا الموضوع اقرأ ابواب الايمان في صحيحي البخاري ومسلم,موضوع البديهيات وان (ا+ب) يا اخي الله لا يحد بعلم الرياضيات فكلمة الله تعتبر من الله لكنها لا تنقصه وروح الله لا تجمع مع الله فيكون الناتج اثنان فالجمع في الرياضيات عن ما يمكن حسابه,حسب كلامك في علم الرياضيات لا يمكن الجمع بين اصناف مختلفة كلام جميل ولكن الم ترى اننا لا نجمع بل نقول ان الله الآب والابن كلمته والروح القدس التي بها يحيى كل حي فنحن لا نعتبر الاقانيم اصناف مختلفة, اما بالنسبة للاصناف المختلفة فيمكن جمع ذرتي هيروجين وذرة اوكسجين فينتج ماء ليست رياضيات لكنها مرتبطة به, بالنسبة لوجه التضاد اجبتك انفا ايمانك ليس ايمان بالله بدون ذكر محمد , تتحدث عن انه لا يوجد تفرد وكمال في وحدانية الله لدي كون المسيح هو ابن الله حسب ايماني طيب يا اخي الا ينعكس هذا الكلام على ايمانك بمحمد؟؟؟؟؟؟؟ مع انه ليس كما فسرت انت من ناحيتي فانا اؤمن بان المسيح هو الله الظاهر بالجسد وظهوره لا ينتقص من الوهيته بينما في الاسلام الله ورسوله اعلم!!!! طيب اليهود صنعوا عجلا وعبدوه ثم تابوا فهل يصح القول عنهم انهم غير موحدين الى يومنا هذا؟ الله ظهر لموسى فهل يعني ذلك انه ترك مقاليد امور الكون ونزل او انه صار اثنين؟ مع انه كلمه على هيئة نار اوليس الله قادر على التجسد كانسان كامل وذلك اعظم تكريم للانسان واقرب للناس من النار؟ اخي العزيز موضوع الايمان في الاسلام يمتد حسب مزاجية محمد وسأثبت لك ذلك بالتدريج, بالحديث عن "تحريف" الكتاب المقدس لماذا لا تضعه في ميزان المنطق والاخلاق حسب قولك وبدوري افعل نفس الشيء ان قبلت؟ واعدك انك اني لن اخرج عن الكتب الصحيحة وتفاسيرها فقد كثر الحديث وهي شبهات واهية مردود عليها في اماكن كثيرة, وختاما اخي الرشيد علي انا لا ادعي الرشاد وانا انسان اخطيء واصيب واطلب من الله ان يعينني في ضعفي وينور قلوب الجميع بالمحبة لشخصه ولجميع ابناء البشرية امين

    عراقي عابر

  45. الأخ عراقي عابر, لقد عبرت هاهنا و نحن لم نبرح مكاننا منذ امد, فأهلا و مرحبا بك فأنت ضيف و إكرامك واجب, بالنسبة لسؤالك ( هل فعلا الإسلام دين توحيد ؟ ) و إجابتك له على لساني ( أكيد ستقول نعم. ) تثير في نفسي تساؤل أخر , وهو : ما هو السبب في كونك أستنتجت إستنتاجا تاما بلا شك و لا ريب بأن إجابتي ستكون ( نعم ) ؟ ثم تعليلك و محاولت إثبات عدم وحدانية الإسلام هو تعليل ضعيف و لا يثبت أصلا , لأنه و بكل بساطة لا يمكن للوحدانية أن تتنافى أو تتعارض مع إثبات الرسالة لمحمد بن عبدالله في قولنا ( محمد رسول الله ) , فأنت تعلم بأنه من البديهيات في علم الرياضيات لا يمكن الجمع بين أصناف مختلفة أبدا فإجابة حاصل جمع ( أ + ب ) ستكون ( أ + ب ) ليس إلا. فهناك إقرار بوحدانية لله و هنا إقرار برسالة لنبينا محمد , فما هو وجه التضاد بينهما ؟!!! ألست رجل رشيد!!! و لكن دعنا ننظر الى الوحدانية التي أنت تقول بها , كيف يكون وهنها و ضعفها, أنت تأمن بأن الله واحد أليس كذلك؟ و مع ذلك تأمن بأن المسيح هو الله أليس كذلك ؟ و تأمن كذلك بأن المسيح هو إبن الله أليس كذلك ؟ أذن لا توجد وحدانية و تفرد و كمال هنا أليس كذلك ؟ أخيرا , الضيف له ثلاثة أيام ثم يصبح من أصحاب الدار , فمرحبا بك. الأخ أبو داوود, أولا إن أدلة تحريف الكتاب المقدس عديدة و كثيرة إن أردتها بميزان المنطق ستجد منها الكثير , و إن أردتها بميزان الأخلاق ستجد منها الكثير و إن أردتها بميزان تنزيه الله و الأنبياء و الرسل ستجد منها الكثير , فأرجو أن نترك هذا جانبا لأنه سيكون نقطة حوار لا نستطيع تجاوزها في برهة زمن قصيرة, و لكن هناك ما هو أقرب لتجاوز القنطرة و عبور الطريق و هو العقيدة و ما يترتب عليها من إيمان. ثانيا, إننا نتفق على إن عيسى بن مريم عليه السلام مولود و ولادته كانت معجزة , إذن معجزة من هي ؟ أي من خلق هذه المعجزة ؟ ثم بما أنك تقر بأنه محتاج الى إمرأة قديسة مثل العذراء مريم ليأخذ صورة البشر , إذن هو مفتقر الى غيره , و بما إنه مفتقر الى غيره فهو ليس بإله لأن الإله الحقيقي هو من لا يحتاج الى غيره, و مستقلا إستقلالا تاما و كاملا حيث يوصف بالكمال. دمتم بخير.

    ALI AL-HABSI

  46. الأخ عراقي عابر, لقد عبرت هاهنا و نحن لم نبرح مكاننا منذ امد, فأهلا و مرحبا بك فأنت ضيف و إكرامك واجب, بالنسبة لسؤالك ( هل فعلا الإسلام دين توحيد ؟ ) و إجابتك له على لساني ( أكيد ستقول نعم. ) تثير في نفسي تساؤل أخر , وهو : ما هو السبب في كونك أستنتجت إستنتاجا تاما بلا شك و لا ريب بأن إجابتي ستكون ( نعم ) ؟ ثم تعليلك و محاولت إثبات عدم وحدانية الإسلام هو تعليل ضعيف و لا يثبت أصلا , لأنه و بكل بساطة لا يمكن للوحدانية أن تتنافى أو تتعارض مع إثبات الرسالة لمحمد بن عبدالله في قولنا ( محمد رسول الله ) , فأنت تعلم بأنه من البديهيات في علم الرياضيات لا يمكن الجمع بين أصناف مختلفة أبدا فإجابة حاصل جمع ( أ + ب ) ستكون ( أ + ب ) ليس إلا. فهناك إقرار بوحدانية لله و هنا إقرار برسالة لنبينا محمد , فما هو وجه التضاد بينهما ؟!!! ألست رجل رشيد!!! و لكن دعنا ننظر الى الوحدانية التي أنت تقول بها , كيف يكون وهنها و ضعفها, أنت تأمن بأن الله واحد أليس كذلك؟ و مع ذلك تأمن بأن المسيح هو الله أليس كذلك ؟ و تأمن كذلك بأن المسيح هو إبن الله أليس كذلك ؟ أذن لا توجد وحدانية و تفرد و كمال هنا أليس كذلك ؟ أخيرا , الضيف له ثلاثة أيام ثم يصبح من أصحاب الدار , فمرحبا بك.

    ALI AL-HABSI

  47. الأخ أبو داوود, أولا إن أدلة تحريف الكتاب المقدس عديدة و كثيرة إن أردتها بميزان المنطق ستجد منها الكثير , و إن أردتها بميزان الأخلاق ستجد منها الكثير و إن أردتها بميزان تنزيه الله و الأنبياء و الرسل ستجد منها الكثير , فأرجو أن نترك هذا جانبا لأنه سيكون نقطة حوار لا نستطيع تجاوزها في برهة زمن قصيرة, و لكن هناك ما هو أقرب لتجاوز القنطرة و عبور الطريق و هو العقيدة و ما يترتب عليها من إيمان. ثانيا, إننا نتفق على إن عيسى بن مريم عليه السلام مولود و ولادته كانت معجزة , إذن معجزة من هي ؟ أي من خلق هذه المعجزة ؟ ثم بما أنك تقر بأنه محتاج الى إمرأة قديسة مثل العذراء مريم ليأخذ صورة البشر , إذن هو مفتقر الى غيره , و بما إنه مفتقر الى غيره فهو ليس بإله لأن الإله الحقيقي هو من لا يحتاج الى غيره, و مستقلا إستقلالا تاما و كاملا حيث يوصف بالكمال. دمتم بخير.

    ALI AL-HABSI

  48. الاخ الحبيب علي, سلام ونعمة رب المجد معك ومع الجميع, لا يخفى على مؤمن بالله ان الله لا يمكن ان يرى من قبل انسان ويعيش لذلك اختار بخطته لخلاصنا لمحبته لنا نسلا طاهرا وامرأة طاهرة ليظر للبشر بطريقة يمكن ان نحتملها ومع ان جميع المؤمنين في اي دين يصدقون ان الله قادر على كل شيء لكن يبدو ان المشكلة لا زالت قائمة في الاسلام "كيف يتجسد الله"؟ طيب وما الدليل على انه لا يمكن ان يتجسد؟ فحتى لو رفعت صفة الألوهية عن يسوع المسيح ونظرت الى اعماله ستقودك تلك الاعمال الى كونه الله الظاهر في الجسد,الله موجود منذ الأزل الى الابد نعم لكن هل يمكن ان يأتي بغير هيئة يسوع المسيح واعماله ويقول "انا والآب واحد" ويصدقه الناس؟ او يقول "انا هو الطريق والحق والحياة" ويصدقه اليهود والامم الى يومنا هذا؟ يا اخي انت تؤمن بان الله موجود في كل مكان فهل يعني هذا ان هناك من ينوب عنه في ادارة الكون؟ او ظهوره بالجسد "الابن" يعني انه تخلى عن الوهيته؟ الله هو هو بالامس واليوم والى الابد , ثم يا اخي انت تستدل من كتابك على ان المسيح " نبي- عليه السلام-عيسى ابن مريم " ولا تقبل ان يستدل احد على ان المسيح هو الله الظاهر بالجسد من الكتاب المقدس؟ احد اساسيات الايمان في الاسلام هي وحدانية الله التي يتباهى بها كل مسلم والسؤال الذي احب ان تفكر في اجابته مع نفسك هو هل فعلا الاسلام دين توحيد؟ اكيد ستقول نعم لكن الفرق بيني وبينك اني اقدر ان اقول لا اله الا الله وانا اوحد الله بذلك لكنك يجب عليك ان تقول "محمد رسول الله " فوحدانية الله ليست وحدانية حقيقية ولا تتم الا بذكر اسم محمد!!! عزيزي الاخ علي انت قلت ان الشتم والتجريح يتنافى مع الخلق الحميد والفطرة السليمة ولا يخلف معك احد في ذلك فان كنت تتحسس من كلام اخوتي الاحبة عبدالمسيح و نوري فما هو حال كل مسيحي يتهم بتحريف كتابه بدون دليل ويوجه له كلام اقل ما يقال عنه منافي للاخلاق والفطرة السليمة كل يوم في المساجد وخطب الجمعة في كتابك؟؟؟ على الاقل نحن لسنا الهة ونخطيء ونصيب لكن كتابك اخطأ بحق الكثيرين فماذا تقول عن ذلك؟ اخي علي اذا اردت ان تتناقش في موضوع الايمان في الاسلام او معجزات محمد والمسيح انا حاظر او استمر مع الاخوة الاحبة والعم ابو داود تقبل احترامي لشخصك الكريم

    عراقي عابر

  49. الأخ العزيز علي , الذي يقول لك أن الكتاب المقدس ثبت تحريفه , الرجاء ارسال النسخة الأصلية قبل تحريفه حتى نتكلم بالحجة كما قلت , أما عن السيد المسيح ومعجزة ولادته , فقد تكلم عنها القرآن ولم ينفها !!! , وتكلم القرآن أيضا على أن كل البشر مسهم الشيطان الا عيسى ابن مريم , ألا يكفي ذلك أنه غير البشر العاديين .. أنه بلا خطية , حسب قول كتابنا المقدس , وباعتراف قرآنكم .. فلماذا ياعزيزي تتشكك في أمر ولادته .. أما سؤالك لماذا احتاج الى امرأة لكي يولد , نعم فكان لابد أن يختار امرأة قديسة مثل العذراء مريم ليأخذ صورة البشر .. وتتم عملية الفداء للجنس البشري بموته على الصليب ومن ثم قيامته من الموت , لقد كانت عملية الفداء تتم عن طريق نحر حيوان , لكن المسيح جاء ليقدم نفسه ذبيحة خطية عني وعنك .. عزيزي أما قرأت في القرآن حتى عن قيامة المسيح بقول القرآن عن عيسى ان الله رافعك .. أنها فرصتك الآن أن تصلي الى الله لكي يعرفك الحق , ونعترف لله بخطيتك , وهو ضامن لخلاصك , وتحصل على الحياة الأبدية .. أصلي لك أن تقبل الى الحق , أبو داوود

    jcgraphics48...

  50. أولا شكرا على تواصلكم في الحوار , ثانيا لا أحبذ الشتم و التجريح الذي اراه يتنافى مع الخلق الحميد و الفطرة السليمة, و هذا كأنه يشم ريحه من ردود الأخ نوري و عبد المسيح , فأرجوا تذكر هذا دائما و أبدا , و هو عنوان المنطق السليم و التواصل الراقي, ثانيا يا أبا داوود , أنت قلت بأن المسيح عليه السلام أله و نبي و أستدللت بما جاء في الكتاب المقدس حسب تعبيرك فإن كان إله و هو أزلي كما تصف لماذا يحتاج أن يكون في رحم أم و هو حسب تعبيرك موجود قبل خلق تلك الأم و إن لم يكن موجود قبل خلق تلك الأم من كان يدير هذا الكون غيره أكان هناك إله أخر غيره ؟ كما أنكم لا تعترفون بالقران كي نستدل به على إثبات حجتنا أرجوا ان تتركوا الإستدلال بالكتاب المقدس حيث أنه ثبت لدينا تحريفه. دمتم بخير.

    ALI AL-HABSI

  51. الأخ الحبيب علي شكرا على استنارتك في طريقة المناقشة المحترمة من قبلك , وأنا من جانبي سوف أستعرض معك اعتقادنا من جهة سؤالك هذا بداية أقول لك أن الصفات التي كان يتحلى بها شخص السيد المسيح تدل على أنه آله ونبي جاء في صورة انسان ليفتدي البشرية من الهلاك الأبدي , وهذا بالطبع مصير البشرية كلها .. لكن جاء المسيح لينقذ البشرية من الموت الأبدي المحتوم والآن أستعرض معك ماقاله الكتاب المقدس على لسان الرب يسوع ليثبت مانقوله نحن عن شخص المسيح , ففي انجيل يوحنا أصحاح 8: 57 " قال الرب يسوع لليهود : أبوكم ابراهيم تهلل بأن يرى يومي فرأى وفرح " . وهذا الاعلان وقع كالصاعقة على اليهود الغير المؤمنين . اذ قال لهم انه "كائن" قبل ابراهيم وتلاحظ أخي أن المسيح لم يقل أنه هو الذي رأى ابراهيم , بل قال ان ابراهيم هو الذي تهلل بأن يرى يومه .. وذكر يوحنا المعمدان هذه العبارة (الآية) :"ان الذي يأتي بعدي صار قدامي , لأنه كان قبلي " (يوحنا 1: 15) , والمعروف أن يوحنا ولد قبل السيد المسيح بستة أشهر .. لكن يوحنا يقول أنه كان قبلي .. ألا يدل هذا على أزلية المسيح , وأنه الله الظاهر في الجسد .. ولنرجع الى الآية الأولى أن المسيح لم يقل لليهود "قبل أن يكون ابراهيم أنا كنت" بل لاحظ عظمة قول المسيح "قبل أن يكون ابراهيم , أنا كائن" انها كينونة لا علاقة لها بالزمن , كينونة دائمة وهي بحسب الأصل اليوناني "اجو ايمي.. وهي كلمة يونانية تعني الوجود والدائم . Eyo ewi .. الأزلي والأبدي , فمن يكون ذاك سوى الله وهذه الكلمة استخدمها الله عندما ظهر لموسى في العليقة (وسط النار) .. فقال الرب لموسى : أهية الذي أهية" . وقال هكذا تقول لبني اسرائيل "أهية" أرسلني اليكم (سفر الخروج 3: 13, 14 وهذا الموقف كان قبل ولادة المسيح بألاف السنين . وعندما ترجم العهد القديم الى اللغة اليونانية , فقد ترجم اسم الجلالة "أهية" الى "اجو ايمي" . وهي نفس الكلمة التي استخدمها المسيح مع اليهود "أنا كائن" .. عزيزي لقد تكررت هذه العبارة في انجيل يوحنا 21 مرة كأن المسيح يرى في نفسه , بحسب ما أعلن عن ذاته, أنه هو ذات الآله الذي ظهر لموسى في العليقة في جبل حوريب . والذي ارسل موسى ليخرج بني اسرائيل من أرض مصر والآن أستعرض معك بعض الآيات التي تثبت أزلية المسيح ففي انجيل يوحنا أصحاح 3: 16- 18. قال الرب لنيقوديموس: "لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لايهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية. لأنه لم يرسل ابنه الى العالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم. الضي يؤمن به لايدان والذي لايؤمن قد دين لأنه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد , فعندما يقول أنه ابن الله الوحيد, معناه أنه ليس له شبيه ولا نظير .. وأدعوك أن تقرأ أيضا في الرسالة الى العبرانيين 1: 1-3 "الله بعدما كلم الآباء بالأنبياء قديما بأنواع وطرق كثيرة, كلمنا في هذه الأيام الأخيرة في ابنه .. الذي عمل العالمين. الذي وهو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الأشياء بكلمة قدرته(عبرانيين 1: 1-3) .. ولاحظ عبارة عمل العالمين .. أي هو الذي خلق العالم أما في انجيل يوحنا أصحاح 4 , تقابل السيد المسيح مع امرأة سامرية , والمعروف عن السامريين بالتعصب الأعمى ضد اليهود , لكن السيد المسيح استعرض حياتها , وكشف لها عن أخطائها , خاصة أنها تزوجت أربع مرات أما الخامس فكانت تعيش معه بلا زواج , ولما لمس الرب قلبها , قالت له المرأة في يوحنا 4: 19 ياسيد أرى أنك نبي .. أي أن الرب يسوع أخذ صفة النبي أيضا كما قلت لك من قبل .. عزيزي ان الاثباتات كثيرة ولضيق الوقت سوف أنصحك أن تقتني كتابا عظيم حول هذا الموضوع وعنوانه " أرني أين قال المسيح أنا الله فاعبدوني ؟" للكاتب يوسف رياض وهو في المكتبات المسيحية , وفي حالة صعوبة اقتنائه الرجا اخبارنا لنرسله اليك بالمجان .. ولك محبتي , أبو داوود

    jcgraphics48...

  52. السيد الحابسي حمدا لله على سلامتك واهلا وسهلا بك من جديد في ساحة النقاش الجدي والحر. ارى انك تأثرت بردي السابق واعتبرته نوعا من التعصب للايمان المسيحي وخاصة انك اقتبست حزءا من جوابي السابق ولم تحاول متابعة القراءة لكي ترى اني لا اتعصب للمسيحية واني على الرغم من قناعاتي الشخصية فاني لا امانع في ان اتحاور مع حضرتك طالما ان هذا الحوار سيكون مبنيا على العقل والمنطق وليس على المسلمات التي لا يمكن الاقتراب منها. سيدي الكريم انت تتحدث عن الاسلام النظيف والصافي وعن بناء ارائنا على اساس بعض الحالات الخاصة بالاسلام وكأننا قادمون من كوكب او من عالم اخر؟؟؟؟ اود ان اذكرك باني لسنوات طويلة كنت انتمي لما تسميه الاسلام النظيف والنقي قبل ان ارى انه لا فائدة من تنظيف ما لا يمكن تنظيفه ابدا لانه مبني اساسا على القذارة (اعذرني على هذا التعبير ولكنها التربية الاسلامية السابقة التي عودتني على معاملة الاخرين وكانهم اقل مني شانا، ارجو الا يزعجك ذلك!!) وانت تأتي الان لكي تتحاور عن الاسلام النظيف ولم لا؟؟ لنتحاور عزيزي وليكن اساس حوارنا العقل والمنطق فقط واعدك باني ساحاول ان اتخلى عن القيم الاسلامية التي لا تزال لاصقة بي كاحتقار الاخرين واستصغار شانهم. ارجو منك ان تتقبل تحياتي. نوري

    نوري

  53. شكرا لك اخي علي على ردودك الجميلة ولكن عندي بعض التعليقات عليها.. الاخ نوري هو مسلم سابق من سورية وعندما يقول لك انه وجد الحق فلانه اختبر الدينان وعرف الحق فاختاره.. فهو يتكلم عن خبرة وتجربة.. قد اكون انا متعصب لاني ولدت مسيحيا ولكن الاخ نوري والاخ عراقي عابر هؤلاء كلهم كانوا مسلمين وعرفوا الحق والحق حررهم.. والنقطة الثانية التي تفضلت بها هي اننا يجب ان نعرف الاسلام الحقيقي والنظيف والخالص وليس صورة الاسلام المشوهة... يا اخي من اين تريدنا ان نحصل على هذه الصورة للاسلام؟؟؟؟ ان انت قلت ان هناك كتب تحكي سيرة محمد العطرة فانا معك وانا قد قرأت هذهى الكتب ولكن في نفس الوقت ونفس هذه الكتب في فصول لاحقة تحكي عن سيرة محمد الغير عطرة... مثال, هناك قصة اليهودي جار محمد عندما كان يرمي الازبال امام بيت محمد وعندما مرض هذا اليهودي زاره محمد كدليل على التسامح... هذا موقف من يقرأه يظن ان محمد هو المسيح ولكن مقابل هذا الحدث الغير مؤكد بالمناسبةو هناك مئات الاحداث والاحاديث قالها محمد تعاكس الموقف الاول. مثل اطردوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب, لايجتمع دينان في ارض العرب ولا تجتمع قبلتان بارض!!! وايضا قتله لام قرفة بأن شقها بين جملان واغتياله لكل من قرأ فيه شعرا.... " ولكم في رسول الله اسوة حسنة" !!! طيب اي اسوة تريد من المسلم ان يأخذ؟؟؟ مسامحة اليهودي ام ماقاله محمد " لاتقوم الساعة حتى يقتل المسلم اخر يهودي. حتى ان الشجر والحجر سيصرخ ويقول يامسلم هذا يهودي خلفي تعال واقتله" ان كان هناك اسلام لانعلم عنه فأرجوا منك ان ترينا اياه... ولكن ان انت قمت بانتقاء ماتريد والقاء مالاتريد فانت ستقع في المحضور وستبتعد عن مراد الله... وانا اطلب منك ان تقرأ تفسير سورة التوبة وايضا احكام اهل الذمة لابن قيم الجوزية وقل لنا هل هذا هو الاسلام الحقيقي النظيف النقي ام هو اسلام مشوه ولك منا كل الاحترام والتقدير

    عبدالمسيح

  54. نوري و عبد المسيح و أبو ادوود لقد تأخر ردي بسبب إنشغالي في الفترة الأخيرة عن دوخولى الموقع و ذلك يفهم من طبيعة الحياة و مشاغلها المختلفة التي تجعل الإنسان بطبعه و حدود ملكاته التي فطره الله عليها و ما يعتريها من نقص لا يمكنه الإحاطة بكل شئ و في كل وقت. حقيقة الأمر و قبل أن نشرع في التحاور عن العقيدة الصحيحة , أرى الردود التى ادرجتموها هنا تحتوى على تعصب عقائدي للمسيحية التي تعتنقونها, فمثلا نوري يقول : ولكني اعتبر نفسي اني قد وجدت الحقيقة بعد ان تعرفت على رب االمجد الفادي يسوع المسيح ولست بحاجة ان ابحث عن حقيقة اخرى و لكن هذا لا يضير لأنه من الطبيعي جدا أن يرى كل أحد الحق معه و معه فقط و غيره على باطل و لكن عندما يحاول التجرد من معتقده للحظات بسيطه و هي لحظات التفكر و التأمل و يقف على الحياد فأنه سيبصر الحق و الصواب و هذا من واقع الحياة التي نعيشها و ليس ظربا من الخيال. لذا عندما أسئلكم سؤال معيننا حاولوا أن تردوا الجواب من هذا المنطلق الذي ذكرته لكم أي بمنطق المحايد المتجرد للحقيقة فقط. و لكن هنا سأجيب عن أسئلتكم أولا حيث يأمرني خلقي و ديني و الأمانة التي يجب أن نتحلى بها جميعا أن أرد على من سألني و لا أهمش رأيه و مطلبه. الحقيقة التي أقصدها هي الإسلام الحقيقي , الإسلام النظيف , الإسلام الخالص و ليس صورة الإسلام المزيفة التي ربما أخذتموها أو أخذها بعضكم من المطبقين للإسلام و الإسلام منهم برئ , فعندما يأتي أحد المسيحيين مثلا و يرتكب الخطيئة المحرمة في المعتقد المسيحي فهل حكمي على المسيحية بأنها تبيح ارتكاب هذه الخطيئة نتيجة ممارستها من قبل هذا المسيحي هو حكم صحيح ؟ طبعا لا و لا توافقونني عليه و لن ترضوا بأن اعلن بأن المسيحية تبيح هذا النوع من الخطيئة و سوف تهبون مدافعين و منافحين عن عقيدتكم أليس كذلك؟ أذن نرجوا عندما تقييمون الإسلام , لا تقيموه من خلال ممارسات أتباعه له و إنما يقيم من خلال ممارسته الصحيحة له من خلال مصادر تشريعاته و معتقداته. و أخيرا سأسئلكم سؤال واحدا بداية الأمر : هل المسيح عيسى بن مريم هو الله أم هو ابن الله أم هو نبي أرسله الله؟ تقبلوا تحياتي " و اعلموا بأني لا أحمل في قلبي أي كراهية أو حقدا لأي أحد "

    ALI AL-HABSI

  55. أخي الحبيب علي .. قبل أن تتسرع في الحكم علينا كمسيحيين أننا توارثنا أفكارا من أجيال سابقة .. أقول لك بكل افتخار أننا نؤمن بكتاب واحد وهو الكتاب المقدس الذي يحوي 27 سفرا في العهد الجديد و 39 سفرا في العهد القديم .. وهذا الكتاب منزه عن الكذب .. والعهد القديم هو رمزا للعهد الجديد , وقد أشار العهد القديم الى نبوات تحققت بالفعل وذكرت في العهد الجديد .. أذكر لك واحدة فقط عن صلب الرب يسوع .. وقد كتبها داوود في المزامير (الزابور) عن الألام التي قاسها هذا البار عند صلبه وذلك في مزمور 22 .. أكتب لك هذه الكلمات المباركة والتي سجلها الوحي في العهد القديم .." والمزامير في العهد القديم" ثقبوا يدي ورجلي . أحصي كل عظامي . وهم ينظرون ويتفرسون قي . يقسمون ثيابي وعلى لباسي يقترعون .. وهذه النبوات تحققت بالفعل بعد 14 جيل , واذا راجعتا الأناجيل الأربعة تجد أن كل هذه النبوات تحققت بالفعل .. ففي انجيل مرقس 15: 24 ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها ماذا يأخذ كل واحد وفي متى 27: 35 ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها .. لكي يتم ماقيل بالنبي اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي ألقوا قرعة وفي انجيل يوحنا بعد قيامة الرب من بين الأموات , كان واحد من التلاميذ اسمه توما , لم يصدق أن الرب يسوع قد قام من الأموات .. فلما ظهر للتلاميذ مرة أخرى بعد ثماني أيام في انجيل يوحنا 20: 27 قال (الرب) لتوما هات أصبعك الى هنا وابصر يدي وهات يدك وضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمنا بل مؤمنا .. وأنا أقول لك عزيزي لاتكن غير مؤمنا بل مؤمنا .. أقول لك من كل قلبي لاتضيع هذه الفرصة أن تؤمن بهذا المخلص الذي مات من أجلك لكي يعطيك حياة أبدية وأنا في انتظار أسئلتك , وسوف أصلي من أجلك , مع محبتي أبو داوود

    jcgraphics48...

  56. اخي العزيز علي الحابسي. انت اولا واخيرا اخ عزيز وابن اخ عزيز.. نحن نناقش العقائد ونحن مستعدين لمناقشة المواضيع ومقارعة الحجة بالحجة واهلا وسهلا بك ... واحب ان اسألك سؤالا. هل انت مستعد لان تقول لي اني انا كمسيحي سأذهب الى الجنة وانا على ديني المسيحي؟؟ هل انت مستعد ان تقول ان اليهودي هو اخ لك انت كمسلم وان اليهود هم ايضا سيذهبون الى الجنة.. هل انت مستعد ان تقول الان ان هناك من الناس من غير المسلمين سيذهبون الى الجنة بدون نطق الشهادتين؟؟ هل انت مستعد ان تقول الان ان الكتاب المقدس الذي بين ايدينا نحن المسيحيين كتاب منزه عن التحريف وانه لم يحرف ابداً؟؟؟ يا اخي علي اذا كان قول الحق الذي تؤمن به انه حق يؤذي المحاور فهل سيجعلك هذا تتوقف عن قول الحق.... الحق الذي اؤمن به انا ان محمد ليس نبي من الله, بل انسان مدعي النبؤة, لم ينزل عليه الوحي ولم يكلمه جبريل لأن ما من احد من الصحابة رأه وهو يستلم الوحي, الاثبات الوحيد على ان من كان يأتي لمحمد بالايات القرانية هو جبريل كان اختبار خديجة وبما ان المرأة ناقصة عقل ودين وبما ان كيد النساء عظيم وبما ان اغلب اهل النار هم من النساء وبما ان شهادة امرأة هي نصف شهادة الرجل فهذا يحتم علينا ان نلغي شهادة خديجة على ان من اتى بالوحي كان جبريل... ان كان قولي للحق يؤذيك يا اخي علي فأنا اتأسف لان الحق يؤذيك ولكن فقط اقول لك ان لك مطلق الحرية في ان تنتقد ديني وكتابي وتستخدم اي تعابير تريدها لغرض التعبير عن فكرتك وايصالها لي.. انا لن اغضب اذا مانعتني بالكافر واذا ما قلت ان الكتاب المقدس مزور ومحرف وما الى ذلك من الكلام... لنترك جانبا المحاباة الشرقية ونتصرف كالغرب لاتضيرنا في الحق لومة لائم..

    عبدالمسيح

  57. السيد المحترم (الحابسي) شكرا على ردك الجدي والمهذب وانا اسف ان كنت قد شعرت باني قد وجهت اليك كلاما قاسيا او خارج عن حدود اللياقة ولكني حاولت ان افهم من حضرتك ماهية ما تسميه بالنبع الصافي للاسلام. حضرتك تتحدث عن الحقيقة وهو شي محمود وتشكر علية ولكني اعتبر نفسي اني قد وجدت الحقيقة بعد ان تعرفت على رب االمجد الفادي يسوع المسيح ولست بحاجة ان ابحث عن حقيقة اخرى بعد ان عثرت على ما بقيت ابحث عنه لسنوات وسنوات في ظلمات الاسلام. ولكن هذا لايمنع ان نتناقش حول ماهية ما تدعوه حضرتك بالحقيقة التي تود البحث عنها. فانا متأكد ان الكثيرين من الاخوة مستعدون للمناقشة معك فالمسيحية علمتنا اداب الحوار والمناقشة وابعدتنا عن المباهلة والكلمات النابية التي كان يوصينا باستعمالها رسول اللات محمد لمناقشة الاخرين. ارجو ان اقرا ردك قريبا. تقبل تحياتي نوري

    نوري

  58. عبد المسيح و نوري، أهلا و سهلا بكما , و أرجوا أن تتسع صدوركم لما يتم من نقاش و إستفهام في هذا الصدد , كما أطلب منكما إن كنتما فعلا تبحثان عن الحقيقة و الحقيقة فقط و ليس مجرد الإنتصار للرأي و تهميش أو إقصاء الرأي الأخر, أن تحاولا إظهار الحيادية و أن نبتعد جميعا عن السب و الشتم و إلقاء التهم المنافية للأخلاق و الإنسانية. فهل أجد أستعدادا منكما أم ترون الامر فيه تكلف شديد؟ أرجو التبيان ليتضح البيان.

    ALI AL-HABSI

  59. اليست هي كذلك جنة محمد؟؟؟ حور العين وغلمان مخلدون ونكاح دحما دحما ولكن لا مني ولا منية؟؟؟؟ في الحقيقة لو كانت جنة محمد هكذا لكان الامر محتشم نوعا ما ولكن الادهى من ذلك هي ان جنة محمد اكثر دعارة واكثرقبحا وعندي من الادلة مايثبت كلامي وكل ادلتي من المنابع االاسلامية الصافية

    عبدالمسيح

  60. هلا اخوي علي الحابسي.. مرحب بيك على هذا الموقع.. في الحقيقة نحن هنا لا نتعتمد الا على المصادر الرئيسية في الاسلام مثل القران وكتب الحديث المعتمدة مثل البخاري ومسلم وغيرهم.. نحن لانطرح شبهات على الاسلام من كتب المسيحيين!!! نحن اعتمادنا الاول هو القران وكتب الحديث اي ما تسميه انت "المنبع الصافي" اليس المنبع الصافي هو الذي امركم ان تقتلوا من لايدين بدينكم؟؟ اليس هو نفس المبع الصافي الذي امركم ان تأخذوا الجزية من اهل الكتاب وهم صاغرون؟؟؟ اليس كلام محمد هو وحي يوحى لانه لاينطق عن الهوى بل يوحى اليه؟؟؟ طيب كيف يمكن ان يامركم الوحي ان تجعلوا نسائكم تكشفن عن صدورهن لارضاع الرجال البالغين وتسمونه برضاع الكبير؟؟؟؟ كيف وكيف وكيف.. يا اخي عندنا هنا من الشبهات الالاف وكلها من المنبع الصافي!! اما من كتابنا المقدس فعندنا اشارة واحدة فقط عن محمد وهو ان محمد هو احد الانبياء الكذبة الذين سيضلون الناس عن معرفة الحق.... والان احب ان اسألك سؤالا وجيها, لو كنت تؤمن ان من كان بيته من زجاج فلايجب ان يرمي بيوت الناس بالحجارة فلماذا اذاً تهاجمون المسيحية؟؟؟ المسيحية بيت من صخر اما الاسلام فهو بيت من خيوط العنكبوت بل واوهن منها.... فهات ماعندك من المنهل والنبع الصافي لنرى كم صافي هو.... نحن ننتظر ردودك وتعليقاتك وشكرا لك والرب يباركك..

    عبدالمسيح

  61. السيد المحترم ALI AL-HABSI شكرا لك على كلامك وعلى اسلوبك الجدي في الحوار وعلى اصرارك ان من يريد المناقشة عليه ان يعود الى النبع الصافي الزلال وهذا امر تشكر عليه لان الكثير من المسلمين الذين يناقشون المسيحية يبنون اراءهم على بعض التصرفات البعيدة كل البعد عن الجوهر المسيحي ومن ثم يقولون بان هذه هي المسيحية. اما بالنسبة للاسلام هل لك ان تدلنا على النبع الزلال لكي نستقي منه معلوماتنا؟؟ اليس القران ومن ثم الاحاديث؟؟ هل هناك شيء قضى على اسس الاسلام غير القران المليء باساطير الاولين والسرقات المحمدية او احاديث محمد عن رضاع الكبير واحاديث الذبابة والجمل والحمار وووو الخ؟؟؟ عزيزي كل الذين عبروا الى المسيحية قاموا بذلك بعد دراسة وتمحيص ومناقشة ومقارنة وعندما وجدوا ان الاسلام لايعدو كونه اكذوبة كبيرة تركوه بدون رجعة والمجد لله لانه اعطانا القوة والنعمة لكي نسلك في طريقة. بالنسبة لك ان كنت تملك نبعا صافيا اكثر من القران او الاحاديث ارجو منك ان تسعفنا به لكي نستطيع ان نستقي منه معلوماتنا عن الاسلام....تحياتي لك نوري

    نوري

  62. اولا و قبل كل شئ لا يأخذ الإسلام الحقيقي و الذي امر به رب العزة و الجلال إلا من مصدره الصحيح و منبعه الصافي الزلال و ليس من العوام الذين لا يفقهون معاني الإسلام السامية. ثانيا ان من يملك بيتا من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة , و الذي يرى بأن هذا الامر يمثل حقيقة الإسلام فيجب عليه مقارعة الحجة بالحجة و الدليل بالدليل و ليس تعليقات ساخرة و عبارات جوفاء خاوية من المعاني الرصينة و الدلالات المعتبرة. و اخيرا ان من يبحث عن الحقيقة في هذا الكون عليه أن يتجرد من كل الأفكار التي يتبناها و ورثها من الأجيال المتعاقبة من قبل و ينظر بعين الحيادية و الإنصاف ثم يزن الأمور و يقارن بين مختلف الإعتقادات و الشرائع و سيجد الحقيقة ناصعة صافية

    ALI AL-HABSI

  63. المحجبات دول مسخرة هههههههه

    ههههههه

  64. برافو ...... برافو ؟. قال محجبات ؤمتدينات . عفوا متدنيات الفرق نقطه ؟. يا سلام ال ايش منئبات بالمدني ؟. ؤكما قال المثل يا ما تحت السواهي دواهي . بكفيكو دجل ؤخزعبلات على العالم . لو كانو شالحين بالزلط ( نيكد ) اشرف الهم . روحو انطمرو يا شيخ. محمد قال ؤاتوهن اجورهن لما استمعتم به منهن. اجره مقابل المتعه. معناه تعريص بأمر محمد ؟. ؤكملها ؤقال ؤاذا بليتم فأستترو . حللو ؤافهمو لحالكو يا مسلميين ؟.

    salah_kok...

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً